المعزّ لدين الله الفاطمي
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: المعزّ لدين الله الفاطمي

  1. #1
    سلمى العربية
    ضيف بالمنتدى

    افتراضي المعزّ لدين الله الفاطمي

    المعزّ لدين الله الفاطمي





    تطلع الفاطميون منذ أن قامت دولتهم في المغرب إلى فتح مصر فتكررت محاولتهم لتحقيق هذا الحلم غير أنها لم تكلل بالنجاح، وقد بدأت هذه المحاولات منذ عام 301هـ= 913م أي بعد قيام الدولة بأربع سنوات، الأمر الذي يؤكد عزم الخلفاء الفاطميين على بسط نفوذهم على مصر، وكان فشل كل محاولة يقومون بها تزيدهم إصرارا على تكرارها ومعاودتها مرة بعد مرة، ونبهت هذه المحاولات الخلافة العباسية إلى ضرورة درء هذا الخطر، فدعمت وجودها العسكري في مصر، وأسندت ولايتها إلى محمد بن طغج الإخشيد، فأوقفت تلك المحاولات إلى حين



    ولاية المعز لدين الله


    ولى المعز لدين الله الخلافة الفاطمية في سنة 341هـ= 952م خلفا لأبيه المنصور أبي طاهر إسماعيل، الخليفة الثالث في قائمة الخلفاء الفاطميين، وكان المعز رجلا مثقفا يجيد عدة لغات مولعا بالعلوم والآداب متمرسا بإدارة شئون الدولة وتصريف أمورها كيسا فطنا يحظى باحترام رجال الدولة وتقديرهم.

    وانتهج المعز سياسة رشيدة، فأصلح ما أفسدته ثورات الخارجين على الدولة، ونجح في بناء جيش قوي، واصطناع القادة والفاتحين وتوحيد بلاد المغرب تحت رايته وسلطانه ومد نفوذه إلى جنوب إيطاليا.

    ولم تغفل عينا المعز لدين الله عن مصر، فكان يتابع أخبارها، وينتظر الفرصة السانحة لكي يبسط نفوذه عليها، متذرعا بالصبر وحسن الإعداد، حتى يتهيأ له النجاح والظفر

    حالة مصر الداخلية قبل الفتح



    كانت مصر خلال هذه الفترة تمر بمرحلة عصيبة، فالأزمة الاقتصادية تعصف بها والخلافة العباسية التي تتبعها مصر عاجزة عن فرض حمايتها لها بعد أن أصبحت أسيرة لنفوذ البويهيين الشيعة، ودعاة الفاطميين يبثون دعوتهم في مصر يبشرون أتباعهم بقدوم سادتهم، وجاءت وفاة كافور الأخشيد سنة (357هـ=968م) لتزيل آخر عقبة في طريق الفاطميين إلى غايتهم، وكان كافور بيده مقاليد أمور مصر، ويقف حجر عثرة أمام طموح الفاطميين للاستيلاء عليها.

    وحين تولى زمام الأمور أبو الفضل جعفر بن الفرات ولم تسلس له قيادة مصر، وعجز عن مكافحة الغلاء الذي سببه نقص ماء النيل، واضطربت الأحوال، وضاق الناس بالحكم، كتب بعضهم إلى المعز يزينون له فتح مصر ولم يكن هو في حاجة إلى من يزين له الأمر؛ إذ كان يراقب الأوضاع عن كثب، ويمني نفسه باللحظة التي يدخل فيها مصر فاتحا، فيحقق لنفسه ما عجز أجداده عن تحقيقه.

    مقدمات الفتح



    كان أمل الفاطميين التوسع شرقا ومجابهة الخلافة العباسية للقضاء عليها، وإذا كانت دعوتهم قد أقاموها في أطراف العالم الإسلامي حتى تكون بعيدة عن العباسيين، فإن ذلك لم يعد مقبولا عندهم بعد أن قويت شوكتهم واتسع نفوذهم، وأصبحت الفرصة مواتية لتحقيق الحلم المنشود، والتواجد في قلب العالم الإسلامي.

    وقد بدأ الفاطميون منذ سنة (355هـ= 996) استعدادهم للانتقال إلى مصر، واتخاذ الإجراءات التي تعينهم على ذلك، فأمر المعز بحفر الآبار في طريق مصر، وبناء الاستراحات على طوال الطريق، وعهد إلى ابنه "تميم" بالإشراف على هذه الأعمال.

    فتح مصر


    حشد المعز لدين الله لفتح مصر جيشا هائلا بلغ 100 ألف جندي أغلبهم من القبائل البربرية وجعل قيادته لواحد من أكفأ القادة هو جوهر الصقلي الذي نجح من قبل في بسط نفوذ الفاطميين في الشمال الأفريقي كله وخرج المعز في وداعهم في 14 من ربيع الأول 358هـ = 4 من فبراير 969م ولم يجد الجيش مشقة في مهمته ودخل عاصمة البلاد في 17 من شعبان 358هـ= 6 يوليو 969م دون مقاومة تذكر، وبعد أن أعطى الأمان للمصريين.


    صورة جامعة الآثارات

    ولاية جوهر


    كان أول عمل قام به جوهر الصقلي هو بناء عاصمة جديدة للدولة الفتية، فوضع أساسا لها في يوم وصوله إلى الفسطاط، بناء على توجيهات من الخليفة المعز، وهي مدينة القاهرة في الشمال الشرقي للفسطاط، وجعل لكل قبيلة أو فرقة من فرق الجيش مكانا خاصا بها، وشرع في تأسيس الجامع الأزهر وأحاط العاصمة بسور من الطوب اللبن وجعل له أبوابا في جهاته المختلفة من أشهرها باب زويلة وباب النصر وباب الفتوح.


    القاهرة الفاطمية

    وقد حكم جوهر الصقلي مصر أربع سنوات نيابة عن الخليفة المعز، وتعد هذه السنوات من أهم فترات التاريخ الفاطمي في مصر، حيث نجح جوهر بسياسته الهادئة وحسن إدارته من إحداث التغيرات المذهبية والإدارية التي تعبر عن انتقال مظاهر السيادة إلى الفاطميين فزاد في الأذان عبارة: "حي على خير العمل" وجهر بالبسملة في قراءة القرآن في الصلاة وزيادة القنوت في الركعة الثانية من صلاة الجمعة، وأن يقال في خطبة الجمعة: "اللهم صل الله عليه وسلم على محمد المصطفى، وعلى علي المرتضى وفاطمة البتول وعلى الحسن والحسين سبطي رسول الرسول الذين أذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا"، وكان هذا إيذانا بترك المذهب السني في مصر.

    وبدا جوهر في إجراء عدة إصلاحات لمعالجة الأزمة الاقتصادية التي كانت تعاني منها البلاد وتطلع إلى تأمين حدود مصر الشمالية فنجح في ضم الشام، وكانت السيطرة عليه تمثل هدفا إستراتيجيا لكل نظام يتولى الحكم في مصر.


    الخليفة الفاطمي في القاهرة

    رأى جوهر الصقلي أن الوقت قد حان لحضور الخليفة المعز بنفسه إلى مصر، وأن الظروف مهيأة لاستقباله في القاهرة عاصمته الجديدة فكتب إليه يدعوه إلى الحضور وتسلم زمام الحكم فخرج المعز من المنصورية عاصمته في المغرب وكانت تتصل بالقيروان في 21 من شوال 361 هـ= 5 من أغسطس 972م وحمل معه كل ذخائره وأمواله حتى توابيت آبائه حملها معه وهو في طريقه إليها واستخلف على المغرب أسرة بربرية محلية هي أسرة بني زيري، وكان هذا يعني أن الفاطميين قد عزموا على الاستقرار في القاهرة، وأن فتحهم لها لم يكن لكسب أراضٍ جديدة لدولتهم، وغنما لتكون مستقرا لهم ومركزا يهددون به الخلافة العباسية.


    وصل المعز إلى القاهرة في 7 من رمضان 362هـ= 11 من يونيو 972م، وأقام في القصر الذي بناه جوهر، وفي اليوم الثاني خرج لاستقبال مهنئيه وأصبحت القاهرة منذ ذلك الحين مقرا للخلافة الفاطمية، وانقطعت تبعيتها للخلافة العباسية السنية.

    قضى المعز لدين الله القسم الأكبر من خلافته في المغرب، ولم يبق في مصر إلا نحو 3 سنوات، ولكنها كانت ذات تأثير في حياة دولته، فقد نجح في نقل مركز دولته إلى القاهرة، وأقام حكومة قوية أحدثت انقلابا في المظاهر الدينية والثقافية والاجتماعية في مصر، ولا تزال بعض آثاره تطل علينا حتى الآن، وجعل من مصر قلبا للعالم الإسلامي ومركزا لنشر دعوته الإسماعيلية والتطلع إلى التوسع وبسط النفوذ.

    وقد قامت القاهرة بعد ذلك بدورها القيادي حتى بعد سقوط الدولة الفاطمية في الوقوف أمام المد الصليبي وهجمات المغول، وهو ما يثبت أن العالم الإسلامي كان بحاجة إلى مركز متوسط للقيام بمثل هذه الأدوار، وهذا ما تنبه إليه الفاطميون وأثبتته أحداث التاريخ من قديم الزمان؛ حيث كانت الإسكندرية تشغله في العصر الروماني البيزنطي.

    ولم تطل الحياة بالمعز في القاهرة ليشهد ثمار ما أنجزته يداه، لكن حسبه أنه نجح في الانتقال بدولته من المغرب التي كانت تنهكها ثورات البربر المتتالية، ولم تدع له فرصة لالتقاط أنفاسها حتى تكون مستقرا جديدا للتوسع والاستمرار، وأنه أول خليفة فاطمي يحكم دولته من القاهرة، عاصمته الجديدة.

    وتوفي الخليفة المعز لدين الله في القاهرة في 16 من ربيع الآخر 365 هـ= 23 من ديسمبر 975م


    من مصادر الدراسة

    المقريزي أحمد بن علي- اتعاظ الحنفا بأخبار الأئمة الفاطميين الخلفاء- المجلس الأعلى للشئون الإسلامية – القاهرة – 1967م.

    * حسن إبراهيم حسن وطه أحمد شرف – المعز لدين الله – مكتبة النهضة المصرية – القاهرة – 1964م.

    * أيمن فؤاد السيد – الدولة الفاطمية في مصر – الدار المصرية اللبنانية – القاهرة 1423هـ= 1992م.

    * جمال الدين الشيال – تاريخ مصر الإسلامية – دار المعارف – القاهرة – 1967م.

  2. #2
    مراقب
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصر
    العمر
    30
    المشاركات
    5,444
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي

    الله يبارك فيكي سلمى
    اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين اللهم آمين
    بحق لا إله إلا الله
    سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  3. #3
    سلمى العربية
    ضيف بالمنتدى

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلم مشاهدة المشاركة
    الله يبارك فيكي سلمى
    اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين اللهم آمين
    بحق لا إله إلا الله
    سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    جزاك الله خيرا


  4. #4
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    9,416
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي


    دايما مواضيعك متميزه
    ومفيده فى كل المجالات
    أشكرك على هذه المعلومات الجميله ياسلمي



    ------------
    الغالي

  5. #5
    سلمى العربية
    ضيف بالمنتدى

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elghaly مشاهدة المشاركة
    دايما مواضيعك متميزه
    ومفيده فى كل المجالات
    أشكرك على هذه المعلومات الجميله ياسلمي


    ------------

    الغالي

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    إرسال good

    بسم الله الرحمن الرحيم بارك ربي فيكم جميعا تم تعديل الرد من الإدارة
    التعديل الأخير تم بواسطة المسلم ; 07-04-2009 الساعة 10:47 PM

  7. #7
    سلمى العربية
    ضيف بالمنتدى

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nopq988 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم بارك ربي فيكم جميعا تم تعديل الرد من الإدارة

  8. #8
    عضو فضي الصورة الرمزية ali_gh
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    2,146
    معدل تقييم المستوى
    25

    افتراضي رد: المعزّ لدين الله الفاطمي

    جزاكم الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حسبي الله ونعم الوكيل ، لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله
    بواسطة samahmad في المنتدى اســــــــــــلاميات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 02-09-2010, 07:28 PM
  2. لا الله الا الله محمد رسول الله
    بواسطة عاشق الرومنسية في المنتدى برامج الفضائيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-14-2010, 09:53 PM
  3. أوباما في قاهرة المعز لدين الله الفاطمي
    بواسطة العربي الكويس في المنتدى طرائف الفيديو
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-19-2009, 09:05 PM
  4. دعوة لتعلم فن التعامل مع الزوجه من رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة eman mohamed hassan في المنتدى محمد رسول الله
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-27-2009, 01:42 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •