النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: خلق الحياء

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية زهراء
    رقم العضوية : 1323
    العمر: 29
    المشاركات : 3,596
    التقييم : 24 Array
    الدولة : أُمّــة الإسلام
    *
    معدل تقييم المستوى
    41

    افتراضي خلق الحياء

    باسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء " .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت " .
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الإيمان بضع و سبعون شعبة فأفضلها قول : لا إله إلا الله و أدناها إماطة الأذى عن الطريق و الحياء شعبة من الإيمان " .
    وعن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " دعه فإن الحياء من الإيمان " .
    وعن عمران بن حصين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الحياء لا يأتي إلا بخير " .
    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الحياء والإيمان قرناء جميعا فإذا رفع أحدهما رفع الآخر " .
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" الحياء من الإيمان و الإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار " .
    عن سلمان رضي الله تعالى عنه، قال: إن الله تعالى إذا أراد بعبد شراً، أو هلكة نزع منه الحياء، فلم تلقه إلا مقيتاً ممقتاً، فإذا كان مقيتاً نزعت منه الرحمة فلم تلقه إلا فظاً غليظاً، فإذا كان كذلك نزعت منه الأمانة فلم تلقه إلا خائناً مخوناً، فإذا كان كذلك نزعت ربقة الإسلام من عنقه فكان لعيناً ملعناً.



    وَقَالَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ : مَنْ كَسَاهُ الْحَيَاءُ ثَوْبَهُ لَمْ يَرَ النَّاسُ عَيْبَهُ .
    وَقَالَ بَعْضُ الْبُلَغَاءِ : حَيَاةُ الْوَجْهِ بِحَيَائِهِ ، كَمَا أَنَّ حَيَاةَ الْغَرْسِ بِمَائِهِ .
    وقال الشاعر :
    إذا لم تخش عاقبة الليــالي ... ولم تستح فاصنع ما تشاء
    فلا والله ما في العيش خـير ... ولا الدنيا إذا ذهب الحياء
    هذا للتشويق!!!؛ ولعلك تتساءل الآن ما هو الحياء حتى أتحلى به ؟! ...سؤال وجيه، وإليك الجواب من المرشد العام لهذا المشروع؛ الذي هو أفضل من يتحلى بهذا الخلق؛


    فعن أبي سعيدٍ الخدري رضي الله عنه، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها، فإذا رأى شيئاً يكرهه عرفناه في وجهه. متفق عليه.
    عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: استحيوا من الله حق الحياء، قال قلنا يا نبي الله إنا لنستحي والحمد لله، قال ليس ذلك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى، وتحفظ البطن وما حوى ولتذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء" .



    وقال بعض العلماء: حقيقة الحياء خلقٌ يبعث على ترك القبيح، ويمنع من التقصير في حق ذي الحق.
    وقال البعض: الحياء؛ تغير، وانكسار يعتري الإنسان من خوف ما يعاب به.
    إذا فالحياء المطلوب منك أن تتخلق به، هو الحياء الذي يجعلك دائم المراقبة لله؛ بحيث لا يجدك الله إلا حيث أمرك، وأن لا يجدك حيث نهاك !!!
    فتخشى دائما من ارتكاب أي معصية سواء أكانت ظاهرة أم باطنة، سواء رآك الناس أم لم يروك، و أن تعمل بأوامر الله على قدر استطاعتك خلصا له .
    و إذا أردت أن تفهم المقصود بالحياء؛ فحاول أن تفهم شعورك و أنت تستر عورتك!!! .
    فأنت لا تريد أن يرى منك ما هو قبيح، هذا هو المعنى!، ومن المعروف أن المعصية أمر قبيح، فإذا ما تخلقت بهذا الخلق فسوف تستحي أن يرى الله و الناس منك أي قبيح!!! .
    عندها سيستقيم سلوكك، مع نفسك ومع الله، ومع الناس .
    لا شك أنك تقول في نفسك؛ إن خلق الحياء رأس الأخلاق كلها !!! ...هذا صحيح، وإذا أردت أن تتأكد فاسع لأن تتحلى بهذا الخلق الجميل .
    قد تقول في هذا الزمان، تغيرت الأمور واختلطت، فلم نعد نميز بين ما هو قبيح، وما هو جميل، وأساس الحياء هو معرفة القبيح، لتجنبه !!!
    معك حق!، و لكن الله تعالى أودع في كل منا ما يدله على الجميل و على القبيح، فقال الله تعالى:] بل الإنسان على نفسه بصيرة [ ، لن تنكر ذلك طبعا، ثم اعرض الأمر على ما جاء في شرع الله، و ستجد الحل؛ لأن الله تعالى قال:] ما فرطنا في الكتاب من شيء[ ، استحضر أي مثال ثم اعرضه بنزاهة على هذين المعيارين، وستعرف الحقيقة.




    و سأساعدك بهذا المعيار لتفرق بين الخير و الشر : عَنْ النَّوَّاسِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " الْبِرُّ حُسْنُ الْخُلُقِ، وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي نَفْسِك وَكَرِهْت أَنْ يَطَّلِعَ عَلَيْهِ النَّاسُ " .
    ولا تأبه أبدا لما سيقوله الآخرون!، إذا كان لا يتوافق مع نتيجة تجربتك السابقة!!!.



    هل ستحاول أن تجرب معنا هذا الخلق الـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــرائع...؟؟؟

    توقيع زهراء








  2.  

  3. #2
    مراقب
    رقم العضوية : 4
    العمر: 30
    المشاركات : 5,444
    التقييم : 11 Array
    الدولة : مصر
    *
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي

    الله يبارك فيكي نرجو بإذن الله عز وجل مع كل حديث راويه
    في الإنتظار

    توقيع المسلم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  4.  

  5. #3
    عضو فضي
    الصورة الرمزية زهراء
    رقم العضوية : 1323
    العمر: 29
    المشاركات : 3,596
    التقييم : 24 Array
    الدولة : أُمّــة الإسلام
    *
    معدل تقييم المستوى
    41

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي المسلم
    و إن شاء الله هناك المزيد


  6.  

  7. #4
    عضو نشط
    رقم العضوية : 1521
    المشاركات : 286
    التقييم : 10 Array
    الدولة : 15 darb shms
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    السلام عليكم
    اختي ريح الجنه جزاكي الله خيرا
    دائما يفوح من قلمكي نسمات تحمل النفس الي الجنه
    اختي ودي ان اكتب معكي كثيرا في هذا الموضوع فحري بنا ان ناخذه في الاعتبار
    فان لم يستحي المرء فليفعل ما يريد
    دعيني اقول كلمه وانهي كلامي ومن يخالفني ياتي لي بدليل
    الغرب نسو الحياء فنسيت لغتهم تلك الكلمه وحقيقة ان في اللغه الانكليزيه كلها لا يوجد كلمه اسمها الحياء يوجد كلمه اسمها الكسوف وليست الحياء التي اذا قالت قالت الكثير ومن ضمن ما تقول ان الحياء يعطي الحياة

    توقيع mazhr
    انا ان عشت لست اعدم قوتا وان مت لست اعدم قبرا
    همتي همت الملوك تري المذلة كفرا
    محمد مظهر

  8.  

  9. #5
    عضو فضي
    الصورة الرمزية زهراء
    رقم العضوية : 1323
    العمر: 29
    المشاركات : 3,596
    التقييم : 24 Array
    الدولة : أُمّــة الإسلام
    *
    معدل تقييم المستوى
    41

    افتراضي

    ما شاء الله عليك أخي محمد
    جزاك الله كل خير على إضافتك الرائعة


  10.  

  11. #6
    Super Moderator
    الصورة الرمزية أسماء هاشم
    رقم العضوية : 189
    العمر: 26
    المشاركات : 6,485
    التقييم : 10 Array
    الدولة : أحلى مكان فى مصر
    *
    معدل تقييم المستوى
    70

    افتراضي

    جزاكى الله خيرا يا زهراء
    بجد موضوع الحياء من المواضيع الهامة جدا
    لانه خلق اصبح مفقود وضائع بنا فى هذه الايام
    مشكورة لطرحك الرائع
    ولمزيد من التقدم

    توقيع أسماء هاشم




    اللهم لا تؤاخدنا إن نسينا أو أخطأنا

  12.  

  13. #7
    عضو فضي
    الصورة الرمزية زهراء
    رقم العضوية : 1323
    العمر: 29
    المشاركات : 3,596
    التقييم : 24 Array
    الدولة : أُمّــة الإسلام
    *
    معدل تقييم المستوى
    41

    افتراضي

    بارك الله فيك حبيبتي أسماء
    دائما يسعدني مرورك



  14.  

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من الحياء ينبع كل شئ
    بواسطة سندريلا المسلمه في المنتدى منتدى المرأة المسلمة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-30-2009, 10:06 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •