أحلام مستغانمي
النتائج 1 إلى 38 من 38

الموضوع: أحلام مستغانمي

  1. #1
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي أحلام مستغانمي



    السلام عليكم

    أحلام مستغانمي


    ؛ ولدت في (13 أبريل 1953)، كاتبة جزائرية من مواليد تونس، ترجع أصولها إلى مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري حيث ولد أبوها محمد الشريف حيث كان والدها مشاركا في الثورة الجزائرية. عرف السجون الفرنسية, بسبب مشاركته في مظاهرات 8 ماي 1945. وبعد أن أطلق سراحه سنة 1947 كان قد فقد عمله بالبلدية, ومع ذلك فإنه يعتبر محظوظاً إذ لم يلق حتفه مع من مات آنذاك (45 ألف شهيد سقطوا خلال تلك المظاهرات) وأصبح ملاحقًا من قبل الشرطة الفرنسية, بسبب نشاطه السياسي بعد حلّ حزب الشعب الجزائري. الذي أدّى إلى ولادة حزب جبهة التحرير الوطني fln. عملت في الإذاعة الوطنية مما خلق لها شهرة كشاعرة، انتقلت إلى فرنسا في سبعينات القرن الماضي، حيث تزوجت من صحفي لبناني، وفي الثمانينات نالت شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون. تقطن حاليا في بيروت. وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد.

    مؤلفاتها


    على مرفأ الأيام عام 1973.
    كتابة في لحظة عري عام 1976.
    ذاكرة الجسد عام 1993. ذكرت ضمن أفضل مائة رواية عربية. وفي 2010 ثم تمثيلها في مسلسل سمي بنفس اسم الرواية للمخرج نجدة أنزور..
    فوضى الحواس 1997.
    عابر سرير 2003.
    نسيان وهو من أفضل الروايات
    قلوبهم معنا قننابلهم علينا أصدرته أحلام مستغانمي تزامناً مع إصدار نسيان

  2. #2
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    أحلام مستغانمي كاتبة تخفي خلف روايتها أبًا لطالما طبع حياتها بشخصيته الفذّة وتاريخه النضاليّ. لن نذهب إلى القول بأنّها أخذت عنه محاور رواياتها اقتباسًا. ولكن ما من شك في أنّ مسيرة حياته التي تحكي تاريخ الجزائر وجدت صدى واسعًا عبر مؤلِّفاتها.

    كان والدها "محمد الشريف" من هواة الأدب الفرنسي. وقارئًا ذا ميول كلاسيكيّ لأمثال Victor Hugo, Voltaire Jean Jaques, Rousseau,. يستشف ذلك كلّ من يجالسه لأوّل مرّة. كما كانت له القدرة على سرد الكثير من القصص عن مدينته الأصليّة مسقط رأسه "قسنطينة" مع إدماج عنصر الوطنيّة وتاريخ الجزائر في كلّ حوار يخوضه. وذلك بفصاحة فرنسيّة وخطابة نادرة.

    هذا الأبّ عرف السجون الفرنسيّة, بسبب مشاركته في مظاهرات 8 ماي1945 . وبعد أن أطلق سراحه سنة 1947 كان قد فقد عمله بالبلديّة, ومع ذلك فإنّه يعتبر محظوظاً إذ لم يلق حتفه مع من مات آنذاك (45 ألف شهيد سقطوا خلال تلك المظاهرات) وأصبح ملاحقًا من قبل الشرطة الفرنسيّة, بسبب نشاطه السياسي بعد حلّ حزب الشعب الجزائري. الذي أدّى إلى ولادة ما هو أكثر أهميّة, ويحسب له المستعمر الفرنسي ألف حساب: حزب جبهة التحرير الوطني FLN.

    وأمّا عن الجدّة فاطمة الزهراء, فقد كانت أكثر ما تخشاه, هو فقدان آخر أبنائها بعد أن ثكلت كل إخوته, أثناء مظاهرات 1945 في مدينة قالمة.

    هذه المأساة, لم تكن مصيراً لأسرة المستغانمي فقط. بل لكلّ الجزائر من خلال ملايين العائلات التي وجدت نفسها ممزّقة تحت وطأة الدمار الذي خلّفه الإستعمار.

    بعد أشهر قليلة, يتوّجه محمد الشريف مع أمّه وزوجته وأحزانه إلى تونس كما لو أنّ روحه سحبت منه. فقد ودّع مدينة قسنطينة أرض آبائه وأجداده.

    كانت تونس فيما مضى مقرًّا لبعض الرِفاق الأمير عبد القادر والمقراني بعد نفيهما. ويجد محمد الشريف نفسه محاطاً بجوٍّ ساخن لا يخلو من النضال, والجهاد في حزبي MTLD و PPA بطريقة تختلف عن نضاله السابق ولكن لا تقلّ أهميّة عن الذين يخوضون المعارك.

    في هذه الظروف التي كانت تحمل مخاض الثورة, وإرهاصاتها الأولى تولد أحلام في تونس.

    ولكي تعيش أسرته, يضطر الوالد للعمل كمدرّس للّغة الفرنسيّة. لأنّه لا يملك تأهيلاً غير تلك اللّغة, لذلك, سوف يبذل الأب كلّ ما بوسعه بعد ذلك, لتتعلَّم ابنته اللغة العربيّة التي مُنع هو من تعلمها. وبالإضافة إلى عمله, ناضل محمد الشريف في حزب الدستور التونسي (منزل تميم) محافظًا بذلك على نشاطه النضالي المغاربيّ ضد الإستعمار.

    وعندما اندلعت الثورة الجزائريّة في أوّل نوفمبر 1954 شارك أبناء إخوته عزّ الدين وبديعة اللذان كانا يقيمان تحت كنفه منذ قتل والدهما, شاركا في مظاهرات طلاّبيّة تضامنًا مع المجاهدين قبل أن يلتحقا فيما بعد سنة 1955 بالأوراس الجزائريّة. وتصبح بديعة الحاصلة لتوّها على الباكالوريا, من أولى الفتيات الجزائريات اللاتي استبدلن بالجامعة الرشّاش, وانخرطن في الكفاح المسلَّح.

    ما زلت لحدّ الآن, صور بديعة تظهر في الأفلام الوثائقية عن الثورة الجزائرية. حيث تبدو بالزي العسكري رفقة المجاهدين. وما زالت بعض آثار تلك الأحداث في ذاكرة أحلام الطفوليّة. حيث كان منزل أبيها مركزاً يلتقي فيه المجاهدون الذين سيلتحقون بالجبال, أو العائدين للمعالجة في تونس من الإصابات.

    بعد الإستقلال, عاد جميع أفراد الأسرة إلى الوطن. واستقرّ الأب في العاصمة حيث كان يشغل منصب مستشار تقنيّ لدى رئاسة الجمهوريّة, ثم مديراً في وزارة الفلاحة, وأوّل مسؤول عن إدارة وتوزيع الأملاك الشاغرة, والمزارع والأراضي الفلاحيّة التي تركها المعمّرون الفرنسيون بعد مغادرتهم الجزائر. إضافة إلى نشاطه الدائم في اتحاد العمال الجزائريّين, الذي كان أحد ممثليه أثناء حرب التحرير.

    غير أن حماسه لبناء الجزائر المستقلّة لتوّها, جعله يتطوّع في كل مشروع يساعد في الإسراع في إعمارها. وهكذا إضافة إلى المهمّات التي كان يقوم بها داخليًّا لتفقّد أوضاع الفلاّحين, تطوَّع لإعداد برنامج إذاعي (باللّغة الفرنسيّة) لشرح خطة التسيير الذاتي الفلاحي. ثمّ ساهم في حملة محو الأميّة التي دعا إليها الرئيس أحمد بن بلّة بإشرافه على إعداد كتب لهذه الغاية.

    وهكذا نشأت ابنته الكبرى في محيط عائلي يلعب الأب فيه دورًا أساسيًّا. وكانت مقرّبة كثيرًا من أبيها وخالها عزّ الدين الضابط في جيش التحرير الذي كان كأخيها الأكبر. عبر هاتين الشخصيتين, عاشت كلّ المؤثّرات التي تطرأ على الساحة السياسيّة. و التي كشفت لها عن بعد أعمق, للجرح الجزائري (التصحيح الثوري للعقيد هواري بومدين, ومحاولة الانقلاب للعقيد الطاهر زبيري), عاشت الأزمة الجزائرية يومًّا بيوم من خلال مشاركة أبيها في حياته العمليّة, وحواراته الدائمة معها.

    لم تكن أحلام غريبة عن ماضي الجزائر, ولا عن الحاضر الذي يعيشه الوطن. مما جعل كلّ مؤلفاتها تحمل شيئًا عن والدها, وإن لم يأتِ ذكره صراحة. فقد ترك بصماته عليها إلى الأبد. بدءًا من اختياره العربيّة لغة لها. لتثأر له بها. فحال إستقلال الجزائر ستكون أحلام مع أوّل فوج للبنات يتابع تعليمه في مدرسة الثعالبيّة, أولى مدرسة معرّبة للبنات في العاصمة. وتنتقل منها إلى ثانوية عائشة أم المؤمنين. لتتخرّج سنة 1971 من كليّة الآداب في الجزائر ضمن أوّل دفعة معرّبة تتخرّج بعد الإستقلال من جامعات الجزائر.

    لكن قبل ذلك, سنة 1967, وإثر إنقلاب بومدين واعتقال الرئيس أحمد بن بلّة. يقع الأب مريضًا نتيجة للخلافات "القبليّة" والانقلابات السياسيّة التي أصبح فيها رفاق الأمس ألدّ الأعداء.

    هذه الأزمة النفسيّة, أو الانهيار العصبيّ الذي أصابه, جعله يفقد صوابه في بعض الأحيان. خاصة بعد تعرّضه لمحاولة اغتيال, مما أدّى إلى الإقامة من حين لآخر في مصحّ عقليّ تابع للجيش الوطني الشعبيّ.

    كانت أحلام آنذاك في سن المراهقة, طالبة في ثانوية عائشة بالعاصمة. وبما أنّها كانت أكبر إخواتها الأربعة, كان عليها هي أن تزور والدها في المستشفى المذكور, والواقع في حيّ باب الواد, ثلاث مرّات على الأقلّ كلّ أسبوع. كان مرض أبيها مرض الجزائر. هكذا كانت تراه وتعيشه.

    قبل أن تبلغ أحلام الثامنة عشرة عاماً. وأثناء إعدادها لشهادة الباكلوريا, كان عليها ان تعمل لتساهم في إعالة إخوتها وعائلة تركها الوالد دون مورد. ولذا خلال ثلاث سنوات كانت أحلام تعدّ وتقدّم برنامجًا يوميًا في الإذاعة الجزائريّة يبثّ في ساعة متأخرّة من المساء تحت عنوان "همسات". وقد لاقت تلك "الوشوشات" الشعريّة نجاحًا كبيرًا تجاوز الحدود الجزائرية الى دول المغرب العربي. وساهمت في ميلاد إسم أحلام مستغانمي الشعريّ, الذي وجد له سندًا في صوتها الأذاعيّ المميّز وفي مقالات وقصائد كانت تنشرها أحلام في الصحافة الجزائرية. وديوان أوّل أصدرته سنة 1971 في الجزائر تحت عنوان "على مرفأ الأيام".

    في هذا الوقت لم يكن أبوها حاضراً ليشهد ما حقّفته ابنته. بل كان يتواجد في المستشفى لفترات طويلة, بعد أن ساءت حالته.

    هذا الوضع سبّب لأحلام معاناة كبيرة. فقد كانت كلّ نجاحاتها من أجل إسعاده هو, برغم علمها أنّه لن يتمكن يومًا من قراءتها لعدم إتقانه القراءة بالعربية.

    وكانت فاجعة الأب الثانية, عندما انفصلت عنه أحلام وذهبت لتقيم في باريس حيث تزوّجت من صحفي لبناني ممن يكنّون ودًّا كبيرًا للجزائريين. وابتعدت عن الحياة الثقافية لبضع سنوات كي تكرِّس حياتها لأسرتها. قبل أن تعود في بداية الثمانينات لتتعاطى مع الأدب العربيّ من جديد. أوّلاً بتحضير شهادة دكتوراه في جامعة السوربون. ثمّ مشاركتها في الكتابة في مجلّة "الحوار" التي كان يصدرها زوجها من باريس, ومجلة "التضامن" التي كانت تصدر من لندن.

    أثناء ذلك وجد الأب نفسه في مواجهة المرض والشيخوخة والوحدة. وراح يتواصل معها بالكتابة إليها في كلّ مناسبة وطنية عن ذاكرته النضاليّة وذلك الزمن الجميل الذي عاشه مع الرفاق في قسنطينة.

    ثمّ ذات يوم توّقفت تلك الرسائل الطويلة المكتوبة دائمًا بخط أنيق وتعابير منتقاة. كان ذلك الأب الذي لا يفوّت مناسبة, مشغولاً بانتقاء تاريخ موته, كما لو كان يختار عنوانًا لقصائده.

    في ليلة أوّل نوفمبر 1992, التاريخ المصادف لاندلاع الثورة الجزائريّة, كان محمد الشريف يوارى التراب في مقبرة العلياء, غير بعيد عن قبور رفاقه. كما لو كان يعود إلى الجزائر مع شهدائها. بتوقيت الرصاصة الأولى. فقد كان أحد ضحاياها وشهدائها الأحياء. وكان جثمانه يغادر مصادفة المستشفى العسكري على وقع النشيد الوطنيّ الذي كان يعزف لرفع العلم بمناسبة أوّل نوفمبر.

    ومصادفة أيضًا, كانت السيارات العسكريّة تنقل نحو المستشفى الجثث المشوّهة لعدّة جنود قد تمّ التنكيل بهم على يد من لم يكن بعد معترفًا بوجودهم كجبهة إسلاميّة مسلّحة.

    لقد أغمض عينيه قبل ذلك بقليل, متوجّسًا الفاجعة. ذلك الرجل الذي أدهش مرة إحدى الصحافيّات عندما سألته عن سيرته النضاليّة, فأجابها مستخفًّا بعمر قضاه بين المعتقلات والمصحّات والمنافي, قائلاً: "إن كنت جئت إلى العالم فقط لأنجب أحلام. فهذا يكفيني فخرًا. إنّها أهمّ إنجازاتي. أريد أن يقال إنني "أبو أحلام" أن أنسب إليها.. كما تنسب هي لي".

    كان يدري وهو الشاعر, أنّ الكلمة هي الأبقى. وهي الأرفع. ولذا حمَّل ابنته إرثًا نضاليًا لا نجاة منه. بحكم الظروف التاريخيّة لميلاد قلمها, الذي جاء منغمسًا في القضايا الوطنيّة والقوميّة التي نذرت لها أحلام أدبها. وفاءًا لقارىء لن يقرأها يومًا.. ولم تكتب أحلام سواه. عساها بأدبها تردّ عنه بعض ما ألحق الوطن من أذى بأحلامه.



    مراد مستغانمي شقيق الكاتبة

    الجزائر حزيران 2001

  3. #3
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    روايتها دوّختني. وأنا نادراً ما أدوخ أمام رواية من الروايات, وسبب الدوخة أنّ النصّ الذي قرأته يشبهني الى درجة التطابق, فهو مجنون, ومتوتر, وإقتحاميّ, ومتوحش, وإنساني, وشهواني.. وخارج عن القانون مثلي. ولو أن أحداً طلب أن أوّقع إسمي تحت هذه الرواية الإستثنائية المغتسلة بأمطار الشعر.. لما تردّدت لحظة واحدة..
    هل كانت أحلام مستغانمي في روايتها (تكتبني) دون أن تدري..
    لقد كانت مثلي تهجم على الورقة البيضاء, بجماليّة لا حدّ لها.. وشراسة لا حدّ لها.. وجنون لا حدّ له (...)

    نزار قبّاني

  4. #4
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي



    إنّ الكاتبة الجزائريّة أحلام مستغانمي نور يلمع وسط هذا الظلام الكثيف, وهي كاتبة حطّمت المنفى اللغوي الذي دفع إليه الإستعمار الفرنسي مثقفي الجزائر.
    جمعت روايتها "ذاكرة الجسد" بين منجز الرواية العالميّة وطرائف الحكي المحليّة الموروثة. كتبت بلغة عربيّة جزلة وحسٍّ فنيّ مرهف, تتمتّعُ بإختصار تشكيليّ جماليّ فريد. وبسرد محكم يدعو إلى الدهشة والإبهار.


    لجنة تحكيم جائزة نجيب محفوظ

  5. #5
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    من كتاباتها
    "أحسد الأطفال الرضّع، لأنهم يملكون وحدهم حق الصراخ والقدرة عليه، قبل أن تروض الحياة حبالهم الصوتية، وتعلِّمهم الصمت"
    — أحلام مستغانمي (ذاكرة الجسد)


    "لا تقدم ابداً شروحاً لأحد.. أصدقاؤك الحقيقيون ليسوا فى حاجة إليها و أعداؤك لن يصدقوها"
    نسيان

    "ينتهي الحب عندما نبدأ بالضحك من الأشياء التي بكينا بسببها يوماً"
    — أحلام مستغانمي (فوضى الحواس)

  6. #6
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    "أن تنسى شخصا أحببته لسنوات لا يعني أنك محوته من ذاكرتك، أنت فقط غيرت مكانه في الذاكرة، ما عاد في واجهة ذاكرتك.. حاضرا كل يوم بتفاصيله، ما عاد ذاكرتك كل حين.. غدا ذاكرتك أحيانا.. الأمر يتطلب أن يشغل آخر مكانه، و يدفع بوجوده إلى الخلف في ترتيب الذكريات"
    — أحلام مستغانمي (com نسيان)

    "أصبحت امرأة حرة .. فقط لأنني قررت أن أكف عن الحلم, الحرية أن لا تنتظر شيئاً..والترقب حالة عبودية"
    — أحلام مستغانمي (فوضى الحواس

  7. #7
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    "سـ تتعلمين كيف تتخلين كل مرة عن شيء منك ..
    كيف تتركين كل مرة أحداً .. أو مبدأ .. أو حلماً .. !
    نحن نأتي الحياة كـ من ينقل أثاثه و أشياءه ..
    محملين بـ المباديء .. مثقلين بـ الأحلام ..
    محوطين بـ الأهل و الأصدقاء ..
    ثم كلما تقدم بنا السفر ..
    فقدنا شيئاً .. و تركنا خلفنا أحداً ..
    لـ يبقى لنا في النهاية ما نعتقده الأهم .. !
    و الذي أصبح كذلك .. لـ أنه تسلق سلم الأهميات ..
    بعدما فقدنا ما كان منه أهم .. !!"

    فوضى الحواس

  8. #8
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    "لماذا نحب كاتباً بالذات؟
    لا لأنّه يُبهرنا بتفوقه علينا، بل لأنّه يُدهشنا بتشابهه معنا. لأنه يبوح لنا بخطاياه ومخاوفه وأسراره، التي ليست سوى أسرارنا. والتي لانملك شجاعة الاعتراف بها، حتى لهذا الكاتب نفسه."
    — أحلام مستغانمي

  9. #9
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي



    حتى انت

    وتبقى تناشدني كي أبوح

    لماذا بعينيّ يغفو الوجود

    وذاك الشرود

    تراه ارتعاشة حبّ كبير؟

    وينتحر اللحن في أضلعي

    وأبكي

    وتبكي القوافي معي

    وأبقى أمامك دون دموع

    أفتشُّ عن فارس ليس يأتي

    ...

    ويعصف بي الصمت في شفتيك

    وذاك البرود

    يمزّق أعصابي المنهكة

    فيا أسفي يا صديقي الأخير

    ظللت بعيداً عن المعركة

    ولم تغف يوماً بجفن الضياع

    ولم تغتسل مرّة يا صيديقي

    بطوفان نوح

    فماذا عساي أبوح
    ؟

  10. #10
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    وأحيا خلف ذكرانا

    أنا أجري

    ولا أدري

    بأنّ الحبّ يا حبّي

    بلا قلب... بلا عمر!

    أحنّ إليك

    في الإيمان في الكفر

    أحنّ إليك

    من ذعري

    أحنّ إليك

    رغم الله والعصر

    لأنّك مثليَ تحيى

    بلا قلب... بلا عمر


    بلا قلب بلا عمر

  11. #11
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    ما زلت يا رفيقتي

    أصارع المياه

    منهوكة سفينتي

    لكنها

    بقوة الإله

    ستقطع البحار

    وتهزم المؤامرة

    أشرعتي ممزقة

    ليس لها جناح

    تسخر منها العاصفة

    تهزّها الرياح

    لأنّها أشرعة

    نشيدها جراح

    لأنّها حديثة

    لا تعرف الكفاح

    ...

    بحارتي

    على السطوح الباهتة

    يصارعون قوة الدوار

    ويقطعون أبحراً

    ليس لها قرار

    ويبحثون

    في الدروب المقفرة عن جوهرة

    يضمها محار

    يسائلون أنجماً

    بعيدة المدار

    عن لؤلؤة

    أضاعها بحّار

    تهزّ كفّ بحرنا

    تغيّر الأقدار!!

  12. #12
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    أخذنا موعداً

    في حيّ نتعرّف عليه لأوّل مرّة

    جلسنا حول طاولة مستطيلة

    لأوّل مرّة

    ألقينا نظرة على قائمة الأطباق

    ونظرة على قائمة المشروبات

    ودون أن نُلقي نظرة على بعضنا

    طلبنا بدل الشاي شيئاً من النسيان

    وكطبق أساسي كثيراً من الكذب.

    ...

    وضعنا قليلاً من الثلج في كأس حُبنا

    وضعنا قليلاً من التهذيب في كلماتنا

    وضعنا جنوننا في جيوبنا

    وشوقنا في حقيبة يدنا

    لبسنا البدلة التي ليست لها ذكرى

    وعلّقنا الماضي مع معطفنا على المشجب

    فمرَّ الحبُّ بمحاذاتنا من دون أن يتعرّف علينا

    ...

    تحدثنا في الأشياء التي لا تعنينا

    تحدّثنا كثيراً في كل شيء وفي اللاّشيء

    تناقشنا في السياسة والأدب

    وفي الحرّية والدِّين.. وفي الأنظمة العربيّة

    اختلفنا في أُمور لا تعنينا

    ثمّ اتفقنا على أمور لا تعنينا

    فهل كان مهماً أن نتفق على كلِّ شيء

    نحنُ الذين لم نتناقش قبل اليوم في شيء

    يوم كان الحبُّ مَذهَبَنَا الوحيد الْمُشترك؟

    ...

    اختلفنا بتطرُّف

    لنُثبت أننا لم نعد نسخة طبق الأصل

    عن بعضنا

    تناقشنا بصوتٍ عالٍ

    حتى نُغطِّي على صمت قلبنا

    الذي عوّدناه على الهَمْس

    نظرنا إلى ساعتنا كثيراً

    نسينا أنْ ننظر إلى بعضنا بعض الشيء

    اعتذرنـــــا

    لأننا أخذنا من وقت بعضنا الكثير

    ثـمَّ عُدنــا وجاملنا بعضنا البعض

    بوقت إضافيٍّ للكذب.

    ...

    لم نعد واحداً.. صرنا اثنين

    على طرف طاولة مستطيلة كنّا مُتقابلين

    عندما استدار الجرح

    أصبحنا نتجنّب الطاولات المستديرة.

    "الحبُّ أن يتجاور اثنان لينظرا في الاتجاه نفسه

    .. لا أن يتقابلا لينظرا إلى بعضها البعض"

    ...

    تسرد عليّ همومك الواحد تلو الآخر

    أفهم أنني ما عدتُ همّك الأوّل

    أُحدّثك عن مشاريعي

    تفهم أنّك غادرت مُفكّرتي

    تقول إنك ذهبت إلى ذلك المطعم الذي..

    لا أسألك مع مَن

    أقول إنني سأُسافر قريباً

    لا تسألني إلى أين

    ...

    فليكـــن..

    كان الحبّ غائباً عن عشائنا الأخير

    نــــاب عنــه الكـــذب

    تحوّل إلى نــادل يُلبِّي طلباتنا على عَجَل

    كي نُغادر المكان بعطب أقل

    في ذلك المساء

    كانت وجبة الحبّ باردة مثل حسائنا

    مالحة كمذاق دمعنا

    والذكرى كانت مشروباً مُحرّماً

    نرتشفه بين الحين والآخر.. خطأً

    ...

    عندما تُرفع طاولة الحبّ

    كم يبدو الجلوس أمامها أمراً سخيفاً

    وكم يبدو العشّاق أغبياء

    فلِمَ البقاء

    كثير علينا كل هذا الكَذب

    ارفع طاولتك أيّها الحبّ حان لهذا القلب أن ينسحب

  13. #13
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    أنا هنا

    تلوكني محطة القطار

    يقهقه الهجير ساخراً

    ويختفي القطار

    للمرّة المليون

    حقائبي تضيع في الزحام

    دفاتري تدوسها الأقدام

    لا وجه للذين يكتبون

    لا عمر للذين يرفضون

    لا لون.. لا عيون.. لا جواز!

    ...

    أنا هنا

    لن أبرح الميدان

    تفضّلوا.. تفضّلوا

    يا معشر الفرسان

    يا سادتي الشجعان

    أنا هنا

    مراكبي تطاول الزمن

    فالشعر في مسيرتي طوفان

    والحب كانطلاقتي إنسان

    وقلبكم يا سادتي

    مشوّه الجذور

    لا يعرف الأحزان

    أنا هنا

    أنا هنا

    جبال كبرياء

    تمشّط القدر

    وتمسّح الغبار عن أساور النهار

    فيزهر المطر

    في شاطئ غريب

    وهكذا يا شاعري الحبيب

    نظلّ في بحارنا زوارق انتظار

    تنام في أعماقها براءة الصغار

    لنزرع الشموس من جديد

    هناك في "بيارة" تلوح من بعيد

  14. #14
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    لو أنّني وقفت عند بابكم

    ألقيت وجهي القديم عن سمائي

    ودسته لأنّه أصبح لا يليق

    لأنّه من صدقه لم يبق لي صديق

    وأنني مثل الألوف "الشاطرة"

    أصبح لي قناع

    لكنت شاعرة

    لو أنني أحترف الخطابة

    ألقيت في محفكلم أطروحة النفاق

    صيّرت من أكواخكم لمعبدي قبابا

    وأرضكم سحابا

    صيّرت من حصانكم

    ذاك الجبان فارساً في ساحة السباق

    ...

    لو أنني قبلت أن أموت بالمجان

    مقابل ابتسامة رضيت أن أهان

    لجئت كي أدفن قبل موتي

    في مكتب وأدتُ فيه صوتي

  15. #15
    عضو نشط الصورة الرمزية ابن النيل000
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    في قلب الصحراء
    العمر
    61
    المشاركات
    407
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي





    إنّها مصر
    حبّنا الأوّل الذي يستيقظ فينا،
    بتاريخه و أناشيده، و شعارته.
    حبّ له قامة عبد الناصر،
    و صوت عبد الحليم،
    ...و أشعار فؤاد نجم.ـ


    إنّها الثورة،
    التي باغتتنا
    و هزّتنا
    و أعادتنا إلى عنفوان فتوّتنا،
    و مراهقتنا الثورية الأولى.


    نحن أمّة بأكملها
    أمام التلفزيون نبكي
    و نهتف
    و نحلم بقصّة حبّنا الأبدية:
    العروبة التي لا مهر لها سوى الحرية.ـ

    قال الكبير علاء الأسواني
    " مع هذه الثورة أشعر كما لو أنّي واقع في الحب".



    [احلام مستغانمي]
    لك التفكير في أن تمسك القلم بنعومة ما ..
    تغنّي له أغنية ..
    تراقصه قليلا..
    وتمسح عليه بلمسة حنون ،
    وترمقه بنظرة هادئة توحي له بما يحويك من أفكار ..

  16. #16
    عضو نشط الصورة الرمزية روح
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    356
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    الذي قاسمك ومضى..
    كلف الماضي باغتيالك بعده..
    هل تعين دلك؟
    فوتي عليه فرصة قتلك...
    لا تقيمي على أطلاله..
    فمازال في الحياة متسع لتبني لأحلامك قصرا.

    بقدر إيمانك يسهل خروجك من محن القلب.
    لأن الايمان يضعك في مكانة فوقية يصغر أمامها ظلم البشر......من نصائح مستغانمي في كتاب نسيان.كم

  17. #17
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    ابن النيل
    روح
    اشكركم جدا لمروركم العطر
    نورتونى

  18. #18
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    أ


    من نسيان احلام مستغانمى

    شياء تطاردها

    و أخرى تُمسك بتلابيب ذاكرتك

    أشياء تُلقي عليك السلام

    و أخرى تُدير لك ظهرها

    أشياء تودّ لو قتلتها

    لكنّك كلّما صادفتها

    أردتك قتيلًا

    تكتبين روايات و قصائد في الحبّ، و لا يسألك أحد في من

    كتبتها..... و لا هل يحتاج المرء حقًّا كلّ مرّة أن يحبّ ليكتب عن

    الحبّ.

    ( لو كان نزار حيًّا لأضحكه السؤال. فالشاعر العربي الذي كتب

    خمسين ديوانًا في الحبّ. لم يحبّ سوى مرّات معدودة في

    حياته )

    ذلك أنّ ذكرى الحبّ أقوى أثرًا من الحبّ، لذا يتغذّى الأدب من

    الذاكرة لا من الحاضر.

    لكنّك تقولين أنّك تكتبين كتابًا عن النسيان و يصبح السؤال " من

    تريدين أن تنسي " ؟

    لكأنّ النسيان شبهة تفوق شبهة الحبّ نفسه. فالحبّ سعادة.

    أمّا السعي إلى النسيان فاعتراف ضمني بالانكسار و البؤس

    العاطفي.

    و هي أحاسيس تُثير فضول الآخرين أكثر من خبر سعادتك.

    لكنّ الاكتشاف الأهمّ هو أن المتحمّسين لقراءة

    " وصفات للنسيان "

    أكثر من المعنيّين بكتاب عن الحبّ.

    النساء و الرجال من حولي يريدون الكتاب نفسه.
    أوضّح للرجال " و لكنّه ليس كتاب لكم "...

    يردّون " لا يهم في في جميع الحالات نريده "!

    كلّ من كنت أظنّهم سعداء انفضحوا بحماسهم للانخراط في

    حزب النسيان.

    ألهذا الحدّ كبير حجم البؤس العاطفي في العالم العربي؟!

  19. #19
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    كقطة طيّبة أجلس قرب النار

    أسمع ما تقصّه الجدّة للصغار

    عن فارس أوقع في غرامه الأميرة

    وجاءها في ليلة..

    واختفت الأميرة

    من يومها تعوّدت أن تطهو الطعام

    تعوّدت أن تسكن المدائن الحقيرة

    وتجمع الأحطاب في الشتاء

    من يومها

    تخلّت الأميرة الصغيرة

    عن كلّ كبرياء

    لفارس علّمها الحياة كامرأة

    ...

    وألف قصّة

    ويرقد الصغار

    لكنني أعود من جديد

    أحلم بالمدائن البعيدة

    بالدار.. بالأحطاب.. بالأطفال

    بامرأة تسهر في انتظار

    فارسها الوحيد

  20. #20
    عضو نشط الصورة الرمزية ابن النيل000
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    في قلب الصحراء
    العمر
    61
    المشاركات
    407
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي





    " عساها تُطاردُكَ رائحتي ،
    ويَحتَجِزُكَ حضني ،
    وتَخذلكَ النساء جميعهن ،
    فتَعود مُنكسراً إلىّ ! "
    أحلام مستغانمي


    " لا أقبل إنكسار،
    ولو كان في صالحي ! "
    قلبي ..
    لك التفكير في أن تمسك القلم بنعومة ما ..
    تغنّي له أغنية ..
    تراقصه قليلا..
    وتمسح عليه بلمسة حنون ،
    وترمقه بنظرة هادئة توحي له بما يحويك من أفكار ..

  21. #21
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    استاذي ابن النيل
    مرورك فخر لى
    فلا تحرمنى من تميز مشاركتك


  22. #22
    عضو برونزي الصورة الرمزية عطر شوقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,608
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    كم تمنيت أن أقرأ ذاكرة الجسد
    لكن بيني وبين رابط التحميل عداء قديم
    ياريت يادينا تساعديني هتجنن وأقرئها
    أظن الخط كبير اهه عشان مايبقى ليكي حجة وتقولي مش عارفه اقرا خطك ياعطر
    تحياتي لكِ أيتها الرقيقة

  23. #23
    عضو نشط الصورة الرمزية ابن النيل000
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    في قلب الصحراء
    العمر
    61
    المشاركات
    407
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    لكم بعض المقتطفات من رواية “ذاكرة الجسد ” للكاتبة احلام مستغانمي


    أتدرين..
    (إذا صادف الإنسان شيء جميل مفرط في الجمال.. رغب في البكاء..)
    ومصادفتك أجمل ما حلّ بي منذ عمر.
    كيف أشرح لك كلّ هذا مرّة واحدة.. ونحن وقوف تتقاسمنا الأعين والأسماع؟
    كيف أشرح لك أنني كنت مشتاقاً إليك دون أن أدري..
    أنني كنت انتظرك دون أن أصدق ذلك؟
    وأنه لا بد أن نلتقي.
    أجمع حصيلة ذلك اللقاء الأول..
    ربع ساعة من الحديث أو أكثر.
    تحدثت فيها أنا أكثر مما تحدثت أنت.
    حماقة ندمت عليها فيما بعد. كنت في الواقع أحاول أن أستبقيك بالكلمات.
    نسيت أن أمنحك فرصة أكثر للحديث

    *

    استمعت إليَّ بذهول، وبصمت مخيف.
    وراحت غيوم مكابرة تحجب نظرتك عني..
    كنت تبكين أمامي لأول مرة،
    أنت التي ضحكت معي في ذلك المكان نفسه كثيراً.
    ترانا أدركنا لحظتها،
    أننا كنا نضحك لنتحايل على الحقيقة الموجعة،
    على شيء ما كنا نبحث عنه،
    ونؤجّله في الوقت نفسه؟

    *



    نقلت نظرتي من السماء إلى عينيك.
    كنت أراهما لأول مرة في الضوء.
    شعرت أنني أتعرف عليهما.
    ارتبكت أمامهما كأول مرة.
    كانتا أفتح من العادة، وربما أجمل من العادة.

    *

    كلّ الذي كنت أدريه،
    أنك كنت لي،
    وأنني كنت أريد أن أصرخ لحظتها كما في إحدى صرخات “غوته”
    على لسان فاوست “قف أيها الزمن.. ما أجملك!”.

    *


    ولكن الزمن لم يتوقف. كان يتربص بي كالعادة. يتآمر عليّ كالعادة.

    *


    ستعودين أخيراً.. كنت أنتظر الخريف كما لم أنتظره من قبل.
    كانت الثياب الشتوية المعروضة في الواجهات تعلن عودتك.
    اللوازم المدرسية التي تملأ رفوف المحلات، تعلن عودتك.

    والريح، والسماء البرتقالية.. والتقلبات الجوية.. كلها كانت تحمل حقائبك.
    ستعودين..
    لك التفكير في أن تمسك القلم بنعومة ما ..
    تغنّي له أغنية ..
    تراقصه قليلا..
    وتمسح عليه بلمسة حنون ،
    وترمقه بنظرة هادئة توحي له بما يحويك من أفكار ..

  24. #24
    عضو برونزي الصورة الرمزية عطر شوقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,608
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    أطمع في المزيد يا ابن بلدي

  25. #25
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي


    ستعودين أخيراً.. كنت أنتظر الخريف كما لم أنتظره من قبل.
    كانت الثياب الشتوية المعروضة في الواجهات تعلن عودتك.
    اللوازم المدرسية التي تملأ رفوف المحلات، تعلن عودتك.

    والريح، والسماء البرتقالية.. والتقلبات الجوية.. كلها كانت تحمل حقائبك.
    ستعودين..


    رائعه يا ابن النيل
    ما اجمل اختياراتك

    سلمت يداك
    اشكركم كثيرا
    اثريت موضوعك

  26. #26
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    الحزن قضية شخصية، قضية أحياناً وطنية.

  27. #27
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    نحن لا نكتب إهداءً سوى للغرباء، وأما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا في حاجة إلى توقيع في الصفح ...
    أحلام مستغانمي

  28. #28
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    من الجرح وحده يولد الأدب.
    أحلام مستغانمي

  29. #29
    عضو نشط الصورة الرمزية روح
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    356
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    هُنالك مواسم للبكاء الذي لا دموع له
    هُنالك مواسم للكلام الذي لا صوت له
    هُنالك مواسم للحزن الذي لا مبرر له
    هُناك مواسم للمفكرات الفارغة
    والأيام المتشابهة البيضاء
    هُنالك أسابيع للترقب وليالٍ للأرق
    وساعات طويلة للضجر
    هُنالك مواسم للحماقات وأخرى للندم
    ومواسم للعشق وأخرى للألم
    هُنالك مواسم لاعلاقة لها بالفصول

    **

    هُنالك مواسم للرسائل التي لن تُكتب
    للهاتف الذي لا يدق
    للاعترافات التي لن تقال
    للعمر الذي لا بد أن ننفقه في لحظة رهان
    هُنالك رهان نلعب فيه قلبنا على طاولة القمار
    هُنالك لاعبون رائعون يمارسون الخسارة بتفوق

    **
    هُنالك بدايات السنة أشبه بالنهايات
    هُنالك نهايات أسبوع أطول من كل الأسابيع
    هُنالك صباحات رمادية لأيام لا علاقة لها بالخريف
    هُنالك عواصف عشقيه لا تترك لنا من جوار
    وذاكرة مفروشة لا تصلح للإيجار

    *
    هُنالك قطارات ستسافر من دوننا
    وطائرات لن تأخذنا أبعد من أنفسنا
    هُنالك في أعماقنا ركن لا يتوقف فيه المطر
    هُنالك أمطار لا تسقي سوى الدفاتر
    هُنالك قصائد لن يوقعها الشعراء
    هُنالك ملهمون يوقعون حياة شاعر
    هُنالك كتابات أروع من كاتبها
    هُنالك قصص حب أجمل من أصحابها
    هُنالك عشاق أخطئوا طريقهم للحب
    هُنالك حب أخطأ في اختيار عشاقه

  30. #30
    عضو نشط الصورة الرمزية روح
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    356
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    هنالك زمن لم يخلق للعشق
    هُنالك عُشاق لم يخلقوا لهذا الزمن
    هُنالك حُب خلق للبقاء
    هُنالك حُب لا يبقي على شيء
    هُنالك حُب في شراسة الكراهية
    هُنالك كراهية لا يضاهيها حب
    هُنالك نسيان أكثر حضوراً من الذاكرة
    هُنالك كذب أصدق من الصدق

    *
    هُنالك أنا
    هُنالك أنت
    هُنالك مواعيد وهمية أكثر متعة من كل المواعيد
    هُنالك مشاريع حب أجمل من قصة حب
    هُنالك فراق أشهى من ألف لقاء
    هُنالك خلافات أجمل من أي صلح
    هُنالك لحظات تمر عمراً
    هُنالك عمر يحتضر في لحظة
    هُنالك أنا وهنالك أنت
    هُنالك دائماً مستحيل ما يولد مع كل حب.

    مواسم لا علاقة لها بالفصول.......احلام مستغانمي.

    دينا
    مع أنني لم أحب هده الهنالك التي توجد في كل سطر بنظري أضفت على النص بطء ورتابة الا أن ما يوجد بعد الهنالك كلام به وجهة نظر تحترم.

  31. #31
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    هُنالك قطارات ستسافر من دوننا
    وطائرات لن تأخذنا أبعد من أنفسنا
    هُنالك في أعماقنا ركن لا يتوقف فيه المطر
    هُنالك أمطار لا تسقي سوى الدفاتر
    هُنالك قصائد لن يوقعها الشعراء
    هُنالك ملهمون يوقعون حياة شاعر
    هُنالك كتابات أروع من كاتبها
    هُنالك قصص حب أجمل من أصحابها
    هُنالك عشاق أخطئوا طريقهم للحب
    هُنالك حب أخطأ في اختيار عشاقه


    جميله جدا روح اختياراتك
    لقد انرت موضوعى
    مرورك رائع يسعدنى كثيرا

  32. #32
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح مشاهدة المشاركة
    هنالك زمن لم يخلق للعشق
    هُنالك عُشاق لم يخلقوا لهذا الزمن

    دينا
    مع أنني لم أحب هده الهنالك التي توجد في كل سطر بنظري أضفت على النص بطء ورتابة الا أن ما يوجد بعد الهنالك كلام به وجهة نظر تحترم.

    ولكن تعقيبك وكلماتك تضيف جمالا فوق جمال
    اسعدنى مرورك العطر

  33. #33
    Super Moderator الصورة الرمزية أسماء هاشم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أحلى مكان فى مصر
    العمر
    26
    المشاركات
    6,497
    معدل تقييم المستوى
    70

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    أحلام المستغانمى

    عندما تمتزج المشاعر الصادقة بالقوة فى الاداء

    هكذا توصف تلك الشاعرة الرائعة

    كلماتها تنفذ إلى القلب وتحرك تلك المشاعر

    وتتضمد ما يحل بنا من آلام

    تحياتى لكى حبيبتى دينا على اختيارك الرائع

    دمتى بخير




    اللهم لا تؤاخدنا إن نسينا أو أخطأنا

  34. #34
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    اشكرك اسماء لتعليقك الجميل
    ومرورك المميز
    اسعدنى تواجدك
    تسلميلى

  35. #35
    عضو نشط الصورة الرمزية روح
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    356
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    مذ افترقنا
    ما عاد الأمر يعنيني
    سيّان عندي إن غدرت أو وفيت
    يكفيني يا سيّد الحرائق
    أنّك خنت اللهفة
    وأطفأت جمر الدقائق
    *
    والله ما خنتك
    ولا ظننت قلبي
    سيقوى على الحياة بعدك
    لكنّه الخذلان
    علّمني أن أستغني عنك
    أصبحت فقط
    أنسى أن أسهرك
    أأبى أن أذرفك
    أكثر انشغالاً من أذكرك
    وأكبر الخيانات .. النسيان !



  36. #36
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    الله
    ما اروع الكلمات
    وما اجمل ما راق لك يا روح
    راق لى كثيرا
    نوتى صفحتى المتواضعه
    مرورك على ما انقل من اجمل ما يكون


  37. #37
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    "لا تقدم ابداً شروحاً لأحد.. أصدقاؤك الحقيقيون ليسوا فى حاجة إليها و أعداؤك لن يصدقوها"

  38. #38
    عضو سابق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر عادت شمسك الذهب
    المشاركات
    11,906
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أحلام مستغانمي

    "سـ تتعلمين كيف تتخلين كل مرة عن شيء منك ..
    كيف تتركين كل مرة أحداً .. أو مبدأ .. أو حلماً .. !
    نحن نأتي الحياة كـ من ينقل أثاثه و أشياءه ..
    محملين بـ المباديء .. مثقلين بـ الأحلام ..
    محوطين بـ الأهل و الأصدقاء ..
    ثم كلما تقدم بنا السفر ..
    فقدنا شيئاً .. و تركنا خلفنا أحداً ..
    لـ يبقى لنا في النهاية ما نعتقده الأهم .. !
    و الذي أصبح كذلك .. لـ أنه تسلق سلم الأهميات ..
    بعدما فقدنا ما كان منه أهم .. !!"
    — أحلام مستغانمي (فوضى الحواس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من المسئول عن أحلام البنات؟؟؟
    بواسطة رانيا نور الدين في المنتدى أحـــــــــلام البنات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-11-2011, 09:16 AM
  2. أحلام ضائعة
    بواسطة دمعة تائبة في المنتدى بقلمي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-29-2010, 04:49 PM
  3. مستغانمي أول كاتبة عربية تتعاقد مع دار بلومزبري
    بواسطة زهراء في المنتدى أخبار الثقافة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-15-2010, 01:51 AM
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-17-2009, 01:45 AM
  5. أحلام شاعر
    بواسطة جار القمر ! في المنتدى بقلمي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-21-2009, 01:05 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •