سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

  1. #1
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    مسرحية
    سوسوهانم ... هيه الحل
    ____________________
    تأليف / رضا الهجرسي
    فكرة المسرحية

    سوسو هانم.....هيه الحل


    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ


    عندما تتسع الفجوة
    فى المجتمع بين طبقة الأثرياء.. وطبقة المعدمين..
    تخلق هذة الفجوة وعلى خط متوازى طبقتين.. طفلييتين ...
    ..طبقة المشترين......وطبقة البائعين.....
    طبقة المشترين..
    تشترى الضمائر والذمم.. لتحقيق مأربها ومصالحها
    للحصول..... على السلطة المطلقة ..وأزدياد ثرائها
    طبقة البائعين...
    تبيع وبكامل أرادتها..ضمائرها وذممها..فى مقابل
    الحصول على حاجاتها الاساسية ..من مأكل ...وملبس
    ومسكن...لمواصلة الحياة..
    ويؤدى هذا الى..
    خلق مناخ ثرى لأنتشار..فيروسات.. الرشوة والفساد
    والمحسوبية...
    والنتيجة المحتومة..
    أنهيار...المبادئ..والأخلاق
    والأخطر ..
    أختفاءالمثل العليا داخل المجتمع أمام
    ألأجيال القادمة.....


    المؤلف/رضا الهجرسي


    ملخص مسرحية


    سوسو هانم....هية الحل


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ


    سوسو هانم..أمرأة فاحشة الثراء تعرضت للخيانة من زوجها
    والتى تهيم عشقا فى حبة ومع صديقة عمرها وطفولتها( لولو)
    مما احدث عندها عقدة نفسية من جميع الرجال ..واصبحت
    تخشى الارتباط بأى رجل.خوفا من خيانتة ...ولأن اللة هباها
    صحة مفرطة لا تستطيع معها ان تعيش بدون رجل لاشباع
    رغباتها الجنسية كأمرأة مكتملة الانوثة والصحة ..فأبتدعت
    طريقة الزواج المشروط ..والمدفوع الاجر لتحفيز الرجال
    للتقدم للزواج بكامل أرادتهم ...مع السيطرة عليهم بمؤخر
    صداق كبير ..ووصلات امانة ..حتى لا يتمكن الرجل من
    تركها الا اذا أرادت هى التخلص منة ...مع دفع ربع مليون
    للرجل عند الزواج...ومثلهم عند الطلاق..أذا تم بارادتها
    ونستعرض فى المسرحية ثلاث نماذج للمتقدمين للزواج
    من سوسو هانم والظروف القاسية التى دفعتهم لذلك...
    النموذج الاول:
    ــــــــــــــــــــ الشاب سامح الذى لم يهتم والدة الثرى
    بتعليمة وأهمل تربيتة وتركة يعيش فى ملذاتة ..وأدى هذا
    الى تبديدة لثروة أبية بعد وفاتة ..وأصبح مهددا بالسجن....
    لتوقيعة على شيكات بدون رصيد..ولم يجد حلا لمشكلتة
    ألا بالزواج من سوسو هانم....

    النموذج الثانى:
    ــــــــــــــــــــــ سيد كهربا...وهو رب أسرة معدمة ..كان
    يعمل فى شركة كهرباء وتعرض لحادث أثناء عملة أدى الى
    حدوث لوثة عقلية ...وأنتقل حمل الاسرة الى الزوجة معدومة
    الحيلة لجهلها وبدأت الاسرة فى الأنهيار وفقدت ابنها الاكبر
    عندما حاول السفر عن طريق الهجرة غير الشرعية عن طريق
    البحر..وباقى أولادها تركوا التعليم وعملوا فى مهن يدوية...
    وفى محاولة لأنقاذ أخر أولادها وافقت الزوجة وأيدها ..ولدها
    على بيع زوجها المعتوة للزواج من سوسو هانم ..حتى تتمكن
    من أنقاذ أولادها من براثن الفقر ..
    النموذج الثالث:
    ــــــــــــــــــــــ على بتشيكو...وهو شاب متعلم مثقف حاصل
    على بكالوريوس تربية رياضية ..عاطل منذ تخرجة من خمس
    سنوات ..ولم يستطع الحصول على عمل ..وهو مرتبط بفتاة..
    خريجة خدمة اجتماعية ..وتعمل كمندوبة مبيعات حتى تتمكن
    من أعالة نفسها وأمها ...ويشعر على بالعجز والقهر الشديد
    من عدم قدرتة من أخراج أهلة من فقرهم وخيبة أملهم بة بعد
    أن حرموا أنفسهم من كل شئ حتى يتعلم ولكن خاب رجائهم
    ومع شعورة الشديد بالعجز ..قرر التقدم للزواج من سوسو
    هانم وضحى بحبة فى مقابل أن ينقذ أهلة من ذل الفقر وأنيابة
    الشرسة....
    وحاول الثلاثة الحصول على رضا سوسو هانم ....


    المؤلف
    رضا الهجرسى











    شخصيات مسرحية


    سوسو هانم....هية الحل


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ 1ـ سوسوهانم .ملامح شرسة قوية البنيان طول فارع

    2 ـ أحلام السكرتيرة.
    3ـ عزت مدير أعمالها 4ـ شلبية الخادمة.
    4ـ زيكو المصارع.ضخم الجثة 6ـ سامح الروش.رقيق و نحيف
    7ـ زعتر المأذون. 8ـ على بتشيكو.شاب وسيم . بنيان رياضى
    9ـ سيد كهربا.قصير قوى البنية 10ـ زغلول الابن.نحيف فى رشاقة
    11ـ شفيقة زوجة سيد. 12ـ حنان.خطيبة (على) جميلة فى رقة
    13ـ أم حنان. 14ـ توتو بية.الزوج الخائن وسيم شيك
    15ـ لولو هانم.قصيرة نحيفة 16ـ فتاة الاعلان 1
    17ـ فتاة الاعلان 2 18ـ الفلاح.
    19ـ الرجل 1 20ـ الرجل 2

    شخصيات غير متكلمة
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
    1-مندوب الرئاسة 2-مندوب الحكومة
    3-وكيل الوزارة 4-رجل الورد
    5-ضابط الشرطة 6-المصور
    7-عدد8كومبارس


    المؤلف:رضا الهجرسى



    المشهد الأول


    ـــــــــــــــــــــ

    بهو وصالة فيلا .
    تظهر السلالم على يمين المشاهد .
    وفى المواجهة مدخل الفيلا .
    يوجد مكتب عليه تليفون على يمين المشاهد .
    وصالون وكراسى على شمال المشاهد .
    وتوجد امراة تخطت الثلاثين ترتدى ملابس خادمة(شلبية الخادمة )
    تمسك فى يدها ممسحة أتربة تنفض بها المكتب وتتجه ناحية الصالون وتزيل التراب من عليه وهى تغنى مع الحركة .

    شلبية : خطاب الكتير وقالولى .. تستاهلى الدهب و اللولى ..
    خطيبى اهه .. اهه .. أهه .. حبيبى أهه .. اهه ..
    يرن جرس التليفون الموضوع على المكتب تتجه اليه شلبية وترفع السماعة
    شلبية : الو .. أيوه يا خويا دى فيلا سوسو هانم انت مين بأة
    عريس اتحشم ياجدع انت وتلم..و الا.. والله هسمعك من كل متنقى تورة بتتكلم بخصوص
    الاعلان .. عريس لسوسو هانم .. ماكنش يتعز
    ياعنيه اتاخرت .. سوسو هانم أختارت عريسها
    شلبية : وبقالهم أسبوع فى العسل و الهنا...عقبالك..
    ( صوت رجل يصرخ من أعلى السلم .)
    الرجل : الرحمة .. حرام .. كفاية .. هموت فى أيدك .
    شلبية : ده صوت.مين.دة العريس وهو فى الهنا و العسل .
    الرجل :أنتى أيه مافيش فى قلبك شفقة ولا رحمة ..
    أرحمينى يا شيخة بأه .
    شلبية : سامع يا خويا الهنا والعسل يالا مالكش نصيب.
    الأعلان الجاى أن شاء الله .. مع السلامة يا خويا
    بأة صدعت..دماغى...
    ( تضع السماعة وتنظر الى السلم و صراخ الرجل متواصل ) شلبية : أجمد يامنيل ما تودنيش فى داهيه .. ده أنا جايباك
    على ضمانتى .. ماتسودش وشى ياواد يا زيكو مع الهانم دة أنت طول عمرك جامد.. و مدوبهم تلاتة..
    يدخل رجل تعدى الخمسين من عمره يرتدى بدلة ويمسك شنطه فى يده . ( عزت المحامى )
    عزت : مساء الخير يا شلبية .
    شلبية : أهلا يا متر .
    عزت : أيه الأخبار ( وهو يشير بيده ناحية السلم ) .
    شلبية : ميه.. ميه يا متر .زيكو دة مجايبى..
    ( صوت صراخ الرجل )
    الرجل : آه .. آه .. قلبى هيقف .
    عزت : ميه ميه ايه يا شلبية .. الراجل بينازع فى أيدها
    شلبية : بينازع ايه يا باشا .. ده بطل الساحة الشعبية فى
    المصارعة عندنا فى الحته .
    عزت : ساحات شعبية أيه ومصارعة أيه .. الراجل بيفيص شلبية : بيفيص أيه يا باشا .. ده مدوب تلت نسوان قبل سوسوهانم .. ده عنتيل..وحش كاسر.
    الرجل : ألحقونى ..
    شلبية : ده وحش .وكاسر كمان.
    الرجل : هموت آه .. آه (ينخفض الصوت تدريجيا وينقطع )

    ( عزت ينظر ناحية باب الفيلا .)
    <FONT color=#000080 size=5 face="Times New Roman">عزت : أدخلى يا أحلام .. تعالي يا بنتى أنا آسف نسيتك بره
    ما تكسفيش كدة .. ده هيبقى بيتك.خشى متخافيش..
    تدخل امرأة فى الثلاثين من عمرها ترتدى نظارة وتمسك شنطة جلد فى يدها . تدخل فى خطوات متردده وهى تنظر يمينا ويسارا .
    عزت : يا شلبية .. دى ستك أحلام سكرتيرة سوسو هانم
    الجديدة . ودى بأه شلبية.. كاتمة أسرار سوسو هانم ووصيفتها و خدامتها .
    شلبية : أهلا يا أحلام هانم.. نورتى الفيلا .
    عزت : بنت. ما فيش هانم هنا غير سوسو هانم وبس
    قوليلها ياست أحلام . يا أستاذه أحلام يا. آنسه
    أحلام . فهمتى يا بنت .والا هه..
    شلبية : فهمت يا باشا.. فهمت .
    عزت : ياللا أعمليلى فنجان قهوة و شوفى أستاذةأحلام
    تشرب أيه على ما أفهمها شغلها ايه بالظبط مع سوسو هانم..
    و جهزى لها أوضتها اللى حتنام فيها.
    شلبية : أوضتها جاهزة من ساعة ما حضرتك أتصلت ياباشا .
    عزت : تمام روحى أنتى دلوقتى .. تعالى ياآنسة .. أأقعدى
    على مكتبك وأستلمى شغلك لغاية ما سوسو هانم
    تخلص.ع اللى فى أيدها .. يووه أأقصد تخلص م اللى فى أيدها .. وأسلمك ليها .أحنا فولنا ع الراجل كدة
    أحلام : وأيه طبيعة شغلى بالظبط يا أستاذ عزت.
    عزت : كل حاجة تخص سوسو هانم جوة الفيلا دى .
    أحلام : وبره الفيلا .
    عزت : لأ دى شغلتى أنا بأه .. أعمالها .. وشركاتها
    .. وأموالها دى مسؤليتى أنا .. ولعلمك يا آنسة
    شغلك عند سوسو هانم جوه الفيلا أهم بكتير من
    شغلى بره الفيلا و ماتستعجليش .. هتعرفى و
    هتفهمى كل حاجه فى وقتها. أنا أخترتك من وسط
    كل اللى اتقدموا للوظيفة دى لأنى استشفيت فيكى

    <SPAN style="FONT-SIZE: 26pt" lang=AR-EG><FONT face="Times New Roman"><FONT size=5><FONT color=navy>رجاحة العقل وذكاء ومرونة ف%
    التعديل الأخير تم بواسطة رضا الهجرسى ; 03-19-2011 الساعة 04:06 AM
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  2. #2
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    لأنى استشفيت فيكى
    رجاحة العقل وذكاء ومرونة فى التفكير..و المطلوب منك كلمة واحدة بس تبقى على لسانك حاضر يا سوسو هانم.. أمرك يا سوسو هانم . بدون أى مناقشة أو أعتراض .. فهمانى يا آنسة .
    أحلام : فهماك يا أستاذ . حاضر يا سوسو هانم . أمرك يا
    سوسو هانم .
    عزت : الله ينور عليكى كده هتعمرى معانا .
    ( صراخ الرجل من أعلى السلم .)
    الرجل : ياناس أنجدونى .. مش قادر هموت .
    تقفز أحلام فى فزع وتجرى ناحية باب الفيلا يمسكها عزت ويرجعها
    عزت : تعالى .. تعالى .. ماتخافيش تعالى .
    أحلام : ألحق. يا أستاذ عزت الراجل باين عليه بيموت ..
    أنقذه ارجوك..انقذ ة..
    ( عزت وهو يبتسم . )
    عزت : مقدرش .. ده بين أيادى رب كريم .. ربنا وحده بس
    اللى قادر ينقذه من بين أيدها .
    أحلام : أيد مين .
    عزت : سوسو هانم .
    أحلام : وسوسو هانم عاوزه تموته ليه عملها أيه المسكين ده
    عزت : أتجوزها .
    أحلام : أتجوزها ؟!
    عزت : أهدى بس و أنا هفهمك على كل حاجة لأن اللى
    هقولهولك ده أهم مستلزمات وظيفتك .. لأ دى
    هى دى وظيفتك.
    ( يسحبها ويجلسها على كنبة الصالون .)
    عزت : فتحى مخك معايا وأستوعبى كويس اللى هقولهولك
    ده. بأه سوسو هانم ربنا أداها وفرة فى كل شئ ..
    فى مالها.. فى سلطانها.. وكتر قوى..قوى فى صحتها .
    أحلام : صحتها؟؟ .
    عزت :أأأيوه صحتها .. جمل .. وحش كاسر .. تعشق
    صنف الرجالة عشق .. وفى نفس الوقت متعقده
    منهم وبتخاف منهم .
    أحلام : تركب أزاى دى يا أستاذ عزت . بتحبهم.. وتكرههم
    فى نفس الوقت..طب ازاى؟؟
    ( تدخل شلبية بصينية القهوة والعصير و تضعه أمامهم )
    عزت : ليكى حق ياأنسة تستعجبى من كلامى بس الحكاية
    دى ليها أصل . بأه سوسو هانم.. كانت متجوزة توتو بية..
    شلبية : قطع.. وقطعت سيرته .
    عزت : كانت قصة حبهم بيضرب بيها الأمثال فى الوسط
    الراقى وبعد أربع سنين جواز وبدون مقدمات سابها وطلقها وتجوز صديقة عمرها.وعدوتها. لولو هانم
    شلبية : قطعت.. وقطعت سيرتها .. العقربة الحرباية دى.
    عزت : ومن ساعتها جت لها عقدة من أى راجل .. بتخاف
    يسيبها وفى نفس الوقت مش قادرة تستغنى عنهم .. فبأت تعمل أعلان الجواز وتخلى العصمة فى أيدها
    عزت :وشغلتى أنا بأه أكتفه بوصلات الأمانة ومؤخرصداق
    كبير هتسألينى طب هو هيستفيد ايه أأقولك يا ستى ربع مليون عند الجواز وربع زيهم عند الطلاق وهى اللى تسيبه وقت ما تحب أو فى الغالب لما يفيص فى أيدها .
    أحلام : يفيص فى أيدها.. يعنى ايه .
    شلبية : يااه ده أنتى خيبة قوى.. يا ست أحلام .
    عزت :بنت.. اتأدبى يا بنت. وانتى بتتكلمى مع الآنسة .
    شلبية : آنسة .. آه .. عشان كده .
    أحلام : عشان كده أيه .يا شلبية..
    شلبية : أأقصد يعنى. مافيش خبرات سابقة فى الجواز و التفيص
    أحلام : تفييص.. يعنى أيه تفييص .
    ( يعود صراخ الرجل من أعلى السلم تشير شلبية ناحية السلم) .
    شلبية:هوة دة بأة التفييص يا ست أحلام..(صراخ عالى)تا..
    (ينخفض).فيي.(يضعف).ييييص.... (يرتفع صوت صراخ الرجل مع أصوات خبطات متواصلة وفجأة يظهر الرجل وهو يسقط متدحرجا ومتكورا على السلالم الى أن يصل الى أسفله ويبدأ يزحف متجها الى منتصف المسرح .
    رجل طويل وعريض قوى البنيان يرتدى فانلة داخلية وشورت)

    (تظهر ( سوسو هانم ) واقفة على أول السلم مرتديه قميص نوم حريمى أحمر اللون . قوية البنيان فارعة الطول تظهر عليها جميع علامات الصحة المفرطة وحافية القدمين .)

    تطفأ أنوار المسرح و( بقعة ضوء) على سوسو هانم والرجل الراقد على أرضية منتصف المسرح وهو يرفع يديه ناحيتها متضرعا مع أنغام أغنية كاظم الساهر.حافية القدمين.. ( بدءا من المقطع الاخير وهى تنزل السلم راقصة على أنغام الأغنية حول الرجل .)
    (أغنية كاظم الساهر ) ( قاتلتى ترقص حافية القدمين .. بمدخل شريانى من أين أتيتى و كيف أتيتى .. وكيف عصفتى بوجدانى) الى آخر الاغنية .
    ترقص على الأغنية وهى تلف من حوله ومع نهاية اللحن يرتمي الرجل على ظهره وتضع سوسو هانم قدمها على صدره.
    تضاء أضواء المسرح ومازالت واضعة قدمها على صدره ترفع قدمها من على صدره وتضرب كفيها فى بعضهم ..
    ( وفى صوت جهورى قوى .)
    سوسو : شيلوه .
    (تعطيهم ظهرها وتقترب شلبية من الرجل وتبدأ تشير بيدها وكأنها تعد العشرة لملاكم تلقى الضربة القاضية وتتجه الى سوسو هانم وترفع يدها علامة الفوز ).
    (يقترب عزت من الرجل و يجس نبضه .)
    عزت : الحمد لله لسه فيه نبض.. هيعيش .
    (تستدير سوسو هانم ويتجه اليها عزت .)
    عزت : أوامرك يا هانم .
    سوسو: خلص يا عزت . (تحاول شلبية أن تتسلل فى خفة الى خارج المسرح تراها سوسو فتحدثها فى صوت متهكم .)
    سوسو : راحة فين ياشملولة تعالى ياحبيبتى قربى منى .

    (تقترب شلبية وهى خائفة تشدها من شعرها فى عنف )
    شلبية : آى ... آى ..شعرى حيطلع فى أيدك يا ستى..
    سوسو : بطل الساحة الشعبية فى المصارعة يا ستى .. ده طور
    ياهانم ده مدوب تلت نسوان شداد . وميكملش أسبوع . بتشتغلينى يا شلبية .
    شلبية : ياستى أنا ذنبى ايه بس أنتى مستلمة الجدع صاغ سليم .
    وميه ميه .
    سوسو : ميه ميه ... تقوليلى هيضرب الرقم القياسى ويعدى
    التلات تشهر .. وتلهفى غويشة وماشاء الله..هترجعيهم
    وألا حجذلك شعرك دة ذى المعيز..غورى من قدامى
    (تترك شعرها فتجرى شلبية مغادرة المسرح تلتفت ناحية أحلام ظهرت علامات الخوف على أحلام وتنظر لعزت )
    سوسو : مين المزة دى ..يا عزت.
    عزت : دى يا هانم سكرتيرة حضرتك الجديدة الأنسة أحلام .
    سوسو : آنسة.. وده من أيه .
    أحلام : أيه هوه يا هانم .
    سوسو : حكاية آنسة دى .. بأه ياعزت بتعين لسوسوهانم
    سكرتيرة لسه فى مرحلة الهواية . مشمتش ريحة راجل قبل كده.. ولا شميتى يابت .
    ( أحلام فى خوف )
    أحلام : لأ والله ياهانم ماشميت .
    ( تضحك سوسو وتضع يدها على كتف أحلام...)
    سوسو : مالك يابت خايفة كده ليه ماتخافيش خلاص أناهعينك
    والخبرة تيجى بعدين فهمتها هتعمل أيه .
    عزت : كل حاجة يا هانم.. كل حاجة ..
    سوسو : ياللا يا آنسة.. ورينا الهمة.. و خلصينا من الجثة دى وأنت ياعزت رتب معاها لحفلة الوداع .
    (تدخل شلبية حاملة فى يدها منفضة سجاجيد وتتجة الى سوسو)
    شلبية:بقولك أية يا ستى ..أنا عندى المرة دى حتة عريس ..
    أنما أية ..مية مية ...وعلى ضمانتى .. (تتناول سوسو المنفضة من يد شلبية وتصرخ ..
    سوسو.محدش يحوووشنى .. وتجرى وراءها تضربها بالمنفضة .. .


    ( تسدل الستار )


    التعديل الأخير تم بواسطة رضا الهجرسى ; 03-19-2011 الساعة 04:23 AM
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  3. #3
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    <FONT face="Times New Roman"><FONT size=5><FONT color=navy>
    المشهد الثانى



    ــــــــــــــــــــ
    يرفع الستار :
    ـــــــــــــــــــــ
    نفس ديكور المشهد الأول وتزيد بعض باقات الورد الكبيرة موزعة على أركان المسرح يرن جرس الباب تتجه شلبية الى الباب وتفتحه يظهر رجل يحمل بوكيه ورد يناوله لها تتناوله وتضعه بجانب الباب تظهر أحلام من جانب المسرح . أحلام : من مين الورد ده يا شلبية .
    (تسحب شلبية الكارت الموضوع على البوكيه وتناوله لأحلام .)
    شلبية : أتفضلى يا ستى .
    ( تتناول الكارت وتقرأه فى ذهول .)
    احلام : معقولة... مش ممكن .
    شلبية : خير يا ست أحلام و أيه هو اللى مش ممكن ... هو
    الكارت مكتوب فيه أيه ومين اللى باعته .
    احلام : ده مسؤل كبير قوى فى الحكومة وباعت بوكيه الورد
    نيابة عن الحكومة كلها .
    شلبية : وكاتب أيه فى الكارت يا ست احلام .
    ( تقرأ من الكارت )
    أحلام : الى السيدة الفاضلة سوسو هانم المحترمة . نشكركم
    على مساهماتكم الفعالة فى حل مشاكل الشعب المصرى بجميع طوائفه من عمال وفلاحين ومثقفين و نخص
    بالذكر مجهوداتكم الفعالة فى القضاء على البطالة بين شباب الخريجين و العاطلين أعانكم الله وسدد خطاكم
    فى حل مشاكل مصرنا الحبيبة .وأدامكم اللة ذخرا
    للوطن...
    أحلام : معقولة الحكومة بجلالة قدرها تبعت تشكر سوسو هانم شلبية : هى الحكومة بس اللى بتبعت ... البوكيه اللى هناك ده
    من مجلس الشعب واللى وراكى ده من مجلس الشورى ... أما البوكيه الصغير ده .
    احلام : ماله صغير كده هو مين اللى بعته .
    شلبية : دول بأة بتوع المعارضة... لموا من بعض وبعتوه
    عشان الميزانية..
    أحلام : أنا مش فاهمة حاجة . مش غريب اللى بيحصل ده .
    شلبية : أيه هوة اللى غريب بس يا ست أحلام .
    احلام : ورد في حفلة طلاق. الحفلات بتتعمل فى مناسبة سعيدة
    خطوبة ... جواز ... عيد ميلاد ... انما حفلة طلاق دى غريبة شوية ... لأ دى غريبة قوى مش فهماها ولا عقلى مستوعبها .
    شلبية : أنتي لسه شفتى حاجة يا ست أحلام..
    احلام : هشوف أيه تانى أكتر من كده البلد كلها شعب و
    حكومة ومعارضة مهتمة بجواز وطلاق سوسو هانم. ليه
    شلبية : لأن طلاق سوسو هانم معناه انها هتتجوز تانى وتحل
    مشكلة من مشكلات مصر ..
    شلبية :وتخف من على كتف الحكومة .شوية..
    احلام : أزاى بأه يا فالحة .
    شلبية : هى لما تتجوز موظف غلبان مش قادر يأكل ويعلم
    عياله .. ولا شاب بقاله عشر سنين رجله حفيت على شغل ومش لاقى .. ولا أب مش عارف يجوز بناته وباروا جنبه من قلة الحيلة و الفلوس.. تبقى ساهمت فى حل مشاكل البلد ولا لأ .
    أحلام : كلام معقول برضه .. بس ليه الحفلة .
    شلبية : هى سوسو هانم ليها نظرية فى حكاية الحفلة دى ..
    أحلام : نظرية.. وأيه نظريتها يافيلسوفة عصرك وزمانك.
    شلبية : متتمألسيش عليا ياست أحلام لما تعاشرى سوسوهانم
    أكتر هتتعلمى أكتر وتفهمى دنية سوسو هانم أكتر . أنا معاشراها دلوقتي أكتر من عشر سنين .. حضرت كل جوازاتها وطلاقاتها ...
    احلام : جوازاتها وطلاقاتها ليه هى أتجوزت كام مرة
    ( شلبية تعد على أصابعها وهى تفكر .)
    شلبية : توتو بيه ... وبعدين الواد السباك ... بعديه موظف
    الأرشيف ... آه حوالى اتناشر جوازه ... أيوه مظبوط كده الجوازه الجايه.. تبقى التلاتشر .
    أحلام : ياساتر يارب أيه الرقم النحس ده .
    (يرن جرس باب الفيلا ويظهر رجل يحمل بوكيه ورد كبير تأخذه شلبية وتسحب الكارت وتناوله لأحلام ..)
    شلبية : شوفى ياست أحلام كده مين اللى باعته .
    أحلام : معقولة ... أمين عام جامعة الدول العربية .
    شلبية : ولسه.. الطلقة اللىفاتت.. جالها شكر من لجنة حقوق
    البنى آدمين .
    أحلام : لجنة حقوق الانسان ياجاهلة .
    ( يدخل عزت المحامى من باب الفيلا .)
    شلبية : أهو الاستاذ عزت جه أهه هوه بأه يفهمك الباقى..
    عزت : فية أيه لسة.. مش فهماه .
    احلام : أنا مخى أتلخبط خالص يا أستاذ عزت.. وكل حاجة
    دخلت فى بعضها و كل اللى أتعلمته فى الجامعة ...
    عزت : لألأ استنى أنسى كل اللى أتعلمتيه فى الجامعة أنتى هنا
    فى جامعة تانية خالص جامعة سوسو هانم واللى هتتعلميه هنا مش هتلاقيه فى أى جامعة فى الدنيا كلها لأنك هتشوفى الدنيا اللى بجد بكل قسوتها وجبروتها و على حق .
    احلام : أى دنيا ياعزت بيه ...
    عزت : دنيا البايع والشارى ... هتشوفى المزاد اللى الكل عارض نفسه ومبادئه وذمتة للبيع ... وسوسوهانم مابتجبرش حد هيه بتعرض السعر واللى عايز يبيع يبيع وبكامل أرادتهم.. .
    أحلام : أى أرادة اللى بتتكلم عنها.. أنت بتتكلم عن ناس ارادتهم
    مسلوبة ..ذلهم الفقروالجوع والحاجة .
    عزت : وهنا مربط الفرس.. نسيبهم بأة يموتوا من القهر ولا
    نمد أيدينا ليهم وننشلهم من ذل الفقر و الجوع . وده اللى بتعمله سوسوهانم بتعرض السعر واللى عايز يبيع... أهلا بيه . ولعلمك عمرها ماكلت حق حد..ست حقانية
    صحيح .. وسواء فيص فى أيدها فى ساعة أو فى شهر كله بياخد حقه.. كله بياخد حقه..مش بقولك.. ست حقانية وتعرف ربنا وعمرها ما تعمل حاجة حرام أوتغضب ربنا وتخالف شرعه
    ( تضع أصبعها على جبهتها )
    احلام : ياسلام ياخويا .... كل اللى بتعمله ده .... ومابتعملش
    حاجة تغضب ربنا .
    عزت : طبعا عمرها ماخالفت شرع ربنا.. لأنها اتربت على
    كده.. أبوها كان تاجر مواشى كبير ومسيطر علي سوق اللحمة فى مصر كلها وعيلتها كلهم.. تجار مواشى وجزارين وأصحاب مدابح ربوها علي أزاى تفرق بين الحلال والحرام لأنهم من أصل ريفى .
    احلام : أزاى بس يا أستاذ عزت .أنت عايز تجنني ..
    عزت : يابنتى هو الجواز حلال ولا حرام ...
    احلام : حلال طبعا .
    عزت : الطلاق شرعه ربنا .ولا مشرعوش..
    احلام : لظروف شرعية .وبشروط..
    عزت : وهوه فيه ظروف أكتر من أن الراجل يفيص فى أيدها
    ولا يفشل فى القيام بواجباتة الشرعية اللى حللها ربنا
    ( تهز رأسها فى اقتناع..)
    أحلام : فعلا ده كله حلال بس أموت وفهم ليه حفلة طلاق..
    ( يضحك عاليا ..)
    عزت : هفهمك ليه بتعمل حفلة طلاق ركزى معايا وتعلمى..
    احلام : أنا مركزة معاك أهه بس أفهم . عزت : هى لما تديله كل حقوقه علنا وقدام كل الناس و
    الصحافة هتنشر. ده مش هيخلى كل الناس تطمن على حقوقها ومستحقاتها. ويتقدموا بقلب جامد ويضحوا بحياتهم وهما متطمنين على ولادهم من بعدهم. مظبوط .
    أحلام : فعلا ..معقولة برضة.. .
    عزت : أصبرى .ده أنتى ياما هتتعلمى فى مدرسة سوسوهانم . هتشوفي الحياة بواقعها وطعمها المر مرارة العلقم ..
    ( تدخل شلبية )
    شلبية : سوسوهانم عايزاكى فوق.. ياست احلام .
    ( تغادرأحلام وشلبية المسرح صاعدين السلم..)
    ( يسمع صوت شاب وهو ينادى )
    سامح : أونكل عزت. أونكل .ياأونكل..
    عزت : ياااه ده انا نسيتك خالص ..
    ( يتجه ناحية باب الفيلا..)
    عزت: تعالى ياسامح يا بنى..ياااة .. دة أنا نسيتك خالص..
    (يدخل شاب تعدى (25) روش بمعنى الكلمة رقيق الجسدنحيف يلبس ملابس شاب روش ويضع سلسلة على صدره ويرفع شعره بالجل يتحرك فى رقة ويتلفت حوله يمينا ويسارا.. ويسيربخطوات مرتعشة ويتكلم فى رقة )
    سامح : ايه يا.أونكل..أخص عليك.. أنت نسيتنى خالص.. ..
    عزت : أعذرنى ياابنى دماغى مشغول بميت حاجة
    ( يضع يده على كتفه )
    عزت : أنا عايزك ياسامح يابنى تراجع نفسك فى طلبك ده .
    انت كده بتغامر بعمرك وحياتك وأنت لسه فى عز
    شبابك ..ومستقبلك لسة قدامك..
    سامح : أرجوك يااونكل..بليز أأقف جنبى وساعدنى..بليز
    عزت : أساعدك فى أيه بس يابنى.. أساعدك تضيع نفسك
    وعمرك.وشبابك ... وأرميك بأيدى فى التهلكة .
    سامح : تهلكة ..ياااى..
    عزت : طبعا تهلكة .. أنت لما تطلب منى أتوسط لك
    عشان تتجوز سوسو هانم ده يبقى أيه.. طبعا تهلكة .
    سامح : ياعمو أرجوك اسمعنى أنا هتسجن ..
    عزت : السجن أرحملك يابنى صدقنى هتتسجن بس هتعيش
    وأنا مايهونش عليا ده والدك الله يرحمه.كان صديق عمرى وجمايله مغرقانى وبعدين ياسامح يابنى فى حد يعمل اللى عملته ده . ده والدك سابلك ثروة كبيرة..
    ضيعتها ومضيت على شيكات بدون رصيد ووصلات
    أمانة. ضيعت ده كله فين. أناياما قلت لوالدك الله يرحمه يعلمك أزاى تدير شركاته وأمواله كان يضحك ويقول سيبه يتهنى بشبابه ده أبنى الوحيد.. وأديك ضيعت كل حاجة ..
    سامح : ياعمو بليز مش وقت عتاب خالص خالص.. أنا مش
    لاقي حل غير سوسوهانم .. سوسوهانم هيه الحل لكل مشاكلى أنا لو أتجوزتها هسدد كل الشيكات ووصلات الأمانة اللى عليا وماتسجنش ..
    عزت : بس هتموت.. يبقى عملنا أيه يابنى دى لسه مخلصة
    على بطل ساحات شعبية فى المصارعة فيص فى أيدها فى أسبوع واحد..يبأة أنت حتاخد قد أية ..
    ياخبرأسود ... ده أنت مش هتاخد فى أيدها ساعة
    سامح : ياأونكل.. أحنا جيل جامد قوى.. ميغركش منظرى..
    عزت : والله يابنى أنا كده عملت اللى عليا.. فتحت عنيك على
    اللى رايح له وريحت ضميرى والقرار قرارك
    ( سامح فى ثقة .)
    سامح :ماتخافش ياعمو ده أحنا عيال روشة وجامدة قوى..
    ( تنزل أحلام من على السلم..)
    عزت : طب روح ياجامد بالقوى أأقعد بعيد لما أجهزلك..
    خارجتك..وربنا يسامحنى فى الجريمة اللى هعملها دى
    ( يتجه سامح الى أحد الكراسى ويجلس عليه .)
    ( احلام تنظر اليه فى تعجب .)
    عزت : والله ليكى حق تستغربى.. وهتستغربى أكترمن اللى
    هطلبه منك ..
    احلام : خير ياعزت بيه أأمر .
    عزت : والله يابنتى أنا طول عمرى بكره الواسطة.. بس أعمل
    ايه.. مضطر . أنا طالب منك خدمة .
    احلام : انت تأمرنى ياعزت بيه .
    عزت : أنتي طبعا اللى هتختارى تلاتة من المتقدمين الجداد
    وترشحيهم لسوسوهانم.. وتختار هيه واحد منهم .
    احلام : ده.. ذى حضرتك مافهمتنى ..
    عزت : أنا بأه طالب منك خدمة كبيرة قوى شايفة الشاب
    الروش ده .
    احلام : آه .. ماله .
    عزت : أنا عايزك تختاريه من التلاته المرشحين .
    ( تصرخ فى انزعاج )
    أحلام : ده .
    ( ينظر اليها سامح بدلال ).

    <SPAN style="FONT-SIZE: 26pt" lang=AR-EG><FONT face="Times New Roman"><FONT size=5><FONT color=darkslateblue>عزت : هنعمل أيه بس للواسطة الله يقطع الواسc
    التعديل الأخير تم بواسطة رضا الهجرسى ; 03-19-2011 الساعة 05:04 AM
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  4. #4
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    <FONT face="Times New Roman"><FONT size=5><FONT color=navy> أحلام : ده .
    ( ينظر اليها سامح بدلال ).
    عزت : هنعمل أيه بس للواسطة الله يقطع الواسطة واللى
    بدعوها ...
    أحلام : ده ..
    عزت : ده واسطته شخصية جامدة قوى في الحكومة ومنقدرش
    نرفض له طلب والا.. كل مصالحنا هيعطلها .
    أحلام: دة !!
    عزت : لا ميغركيش منظره.. ده واد.. ميه.. ميه.. .
    احلام : ده.. ميه.. ميه .
    ( ينظر اليها سامح يضع يده فى وسطه فى ميوعة .)
    سامح : سم كده .
    أحلام : بصراحة كده ياعزت بيه أنت والمسؤل الجامد ده
    عاوزين تخلصوا منه..صح.. بص له. بص له كويس ده يادوبك تسلك بيه سنانها.. لأ لأ حرام أنا مش ممكن أشارك فى الجريمة البشعة.دى.الواد لسه فى عز شبابه .
    وحرام يضيع مستقبلة...
    عزت : أسمعينى بس أنا متأكد أن سوسوهانم مستحيل تختاره
    ومش حيملا عينها ... بس نكون راضينا الواسطة وما
    نضرش بمصالح سوسوهانم و مشاريعها .
    ( فى استسلام .)
    احلام : خلاص ياعزت بيه أنا مقدرش أأخرلك طلب
    ( صارخة ..)
    أحلام : بس عايز تفهمنى ان الفستك ده.. ميه ميه .
    عزت : متشكر قوى قوى يا أحلام.. ده جميل فى رقبتى عمرى
    ما هنسهولك ...
    ( يتجه ناحية سامح )
    عزت : خلاص ياسامح يابنى.. أنت تيجى وتقدم طلب
    وتسلمة للآنسة أحلام وكله هيتم على خير.. وربنا يسترها معاك وينجيك.. يالا أنت مع السلامة...
    ( يغادر سامح المسرح وهو ينظر شذرا الى أحلام ..)
    أحلام : قال ده ميه ميه حنعمل أيه بس. للواسطة اللى مضيعانا
    ( صارخة ) .
    أحلام : دة..
    تغادر المسرح ويجلس عزت على المكتب و يفتح شنطته ويخرج بعض الأوراق ويقرأ فيها .
    يدخل من باب الفيلا رجل تخطى الأربعين أنيق فى ملبسة تظهر عليه علامات الثراء وسيم متناسق الجسد فى شياكة وأرستقراطية يتحرك و يتجه الى منتصف المسرح و ينظر فى اتجاه عزت وهو ( توتو بيه )..
    توتو : أزيك يا عزت ..
    ( يرفع عزت رأسه وعندما يراه يقفز فزعا ويتجه اليه.)
    عزت : توتو بيه.. ايه اللى جابك هنا.. أأقصد ايه اللى جاب
    سيادتك هنا...
    توتو : دى مقابلة برضه ياعزت.
    عزت : أرجوك ياتوتو بيه.. لو سوسوهانم عرفت انك هنا
    حتحصل مصيبة أرجوك يا توتو بيه أأقصر الشر قبل
    سوسو هانم ما تنزل .وتشوفك..
    توتو : أيه ياعزت.. أنت بتطردنى ولا أيه .
    عزت : العفو يا بيه. بس أنت عارف الهانم وأدرى بيها مننا
    هتسود عيشتنا كلنا لو عرفت أننا سمحنا لسيادتك بدخول
    الفيلا..
    توتو : ده مش شغلك يا عزت ومتتجاوزش حدودك واحفظ
    مركزك.. أنا توتو بيه برضة. ولا نسيت و تحب افكرك..
    ( عزت يضع يدة على مؤخرتة..ويبتعد عنة فى خوف.)
    ( تدخل احلام فينظر لها شذرا وفى عنجهية .)
    توتو : أيه البتاعة دى .
    عزت : دى آنسة أحلام سكرتيرة سوسوهانم الجديدة ..
    توتو : سكرتيرة سوسو.. آنسة .
    تدخل شلبية تحمل صينية فى يدها وترى توتو بيه فتصرخ وتلقى بالصينية وتجرى صاعدة السلم ويصرخ عليها عزت .
    عزت : ارجعى يا شلبية... أرجعى يابنت .
    ( يرجع لتوتو فى رجاء .)
    عزت : أرجوك يا توتو بيه تمشى دلوقتى. وتقصر الشر قبل
    البنت المجنونة دى ما تبلغ سوسوهانم .
    توتو : ماتبلغها.. انا عايزها تعرف أنى هنا . (تنزل شلبية السلم وهى تنظر الى توتو نظرة شماتة وتتجه الى جانب المسرح وتظهر سوسو وهى تنزل السلم مسرعة وتقف على نهاية السلم وهى تنظر ناحية توتو وتظهر عليها علامات الأرتباك .يتجه أليها توتو فى خطوات حالمة وهو يضع يده على قلبه ويركع أمامها ويرفع يديه الأثنين ناحيتها فى رجاء .
    تطفئ أنوار المسرح و( بقعة ضوء) على سوسو و توتو و تبدأ أغنية محمد قنديل ( سماح) وتوتو يحرك يده مع الأغنية فى هيام ( سماح ... ياأهل السماح لوم الهوا غالى ... أصل السماح طبع الملاح يابخت من سامح )
    (تنظر اليه وتحرك يدها مع أنغام أغنية شرين )
    ( جرح تانى ..لا..هو قلبى لسه طاب م الاولانى ... أروح له تانى هو قلبى ينسى جرحه الأولانى )

    تدخل شلبية فى دائرة الضوء وترقص على أغنية ( أنابكره أسرائيل .أنا بكرة أسرائيل.أن شالة اللة أموت قتيل .أو اخش المعتقل.. وهييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييه )
    (يضاء المسرح وتتجه سوسو الى منتصف المسرح وقد ظهرت عليها علامات الأرتباك والضعف و يتجه توتو أليها فى تضرع.و يضع يده على كتفها .وهو يتكلم بحب
    توتو:سوسو حبيبتى ..وحشتينى أوى ..أوى..
    سوسو:أوعى كدة ..أبعد أيدك عنى..أنا جتتى مش خالصة ..
    أنت جاى هنا تعمل أية ..مش خايف من لولو لتعرف..
    توتو:أنا ميهمنيش حد غيرك وغير حبك اللى ضيعتة بأدية.
    أنا خلاص يا حبيبتى .. عرفت غلطتى ..وجاى طالب
    السماح وعارف قلبك كبير وحيسمحنى..أنا من ساعة ما سيبتك وأتجوزت الأنسانة البشعة دى اللى..
    أسمها لولو وانا عايش كئيب ..تعس ..وقول فينك
    يا سوسو يا حبيبتى وفين أيامك الحلوة..وفين حضنك
    الدافى الحنون..
    سوسو:دلوقتى بس يا خاين ..يا غدار عرفت أن حضنى دافى
    وحنون..
    توتو: غبى ..غبى..الانسان دة غبى ..ميعرفش قيمة الحاجة
    الا لما ..يخسرها ..وأنا عرفت وتأكدت أنى مقدرش
    أعيش بعيد عنك تانى.....أبدا..أبدا ..
    سوسو: وعرفت دة بعد ست سنين ..يا قلبك ..
    توتو: ست سنين من الضنا والعذاب والشوق لحبيبة روحى
    وقلبى..سوسو..
    سوسو: كفاية..كفاية..أنا قلبى خلاص مش مستحمل ..

    ( تقترب شلبية من سوسو وتهمس لها )
    شلبية : أتقلى شوية يا ستى ...متدلقيش علية كدة..
    سوسو: مش قادرة..يا شلبية..مش قادرة..حاسة أن قلبى حينط
    من بين ضلوعى ويروحلة ..قلبى بيدق جامد أوى.أوى
    شلبية : طب أمسكى نفسك شوية وجمدى..لما نعرف هو جاى
    لية ..ونيتة أية..
    سوسو : أنت جاى لية... ونيتك أية..
    توتو: جاى أبوس أيدك واطلب السماح .. ونرجع حبنا
    الضايع....ونرجع لبعض..
    ( تمسك يدة فى حب .)
    سوسو: يعنى خلاص عرفت قيمة حبى ..ومش حتسبنى تانى
    وتروح ل.. لولو...
    ( تدخل من باب الفيلا امرأة رقيقة الجسم فى أرستقراطية
    تضع مبسم سيجارة فى فمها عندما يراها توتو يترك يد
    سوسو ..تتحدث بحدة...(لولو)..تشير لتوتو بأصبعها .يجرى
    ويقف بجانبها وهو مطأطئ الرأس..) لولو: تخرج من هنا على مكتب المحامى ..حتلاقى صاحب
    اليخت اللى طلبتة هناك.قاعد مستنيك ..عشان توقع
    على عقد البيع..
    ( يرفع توتو يد لولو ويقبلها)
    توتو:متشكر أوى يا حبيبتى...
    ( يلتفت توتو ناحية سوسو)
    توتو: أسف..يا سوسو ..خلاص لولو حبيبتى وافقت
    تشتريلى اليخت اللى نفسى فية ..باى..باى
    (يغادر توتو من باب الفيلا)
    شلبية: يا بن الكلب..
    (مازالت (سوسو) مادة يدها أمامها فى ذهول..تقترب (لولو)منها
    فى خطوات بطيئة وهى تلف من حولها وتنفخ دخان سيجارتها
    فى وجهها) لولو : يا سوسو يا حبيبتى.. أنتى محرمتيش...عايزة. تلهفى
    الراجل بتاعى ..كدة بالبساطة دى...وأنتى عارفة
    أن متخلقش لسة اللى يقدر ياخد حاجة من لولو هانم ..
    ألا بمزاجها..
    (سوسو ما زالت واقفة فى ذهول ..تقترب منها شلبية وتهزها
    ..تفيق وتهز رأسها ..وتنظر ل (لولو) وتجرىناحيتها
    فاردة ذراعيها فى حب)
    سوسو : لولو..لولو..حبيبتى وعشرة عمرى..
    لولو : سوسو..سوسو صديقة حياتى...
    سوسو : أوعى تفهمينى غلط..يا حبيبتى..دة هوة اللى قعد
    يبوس فى أدية ورجلية ..عشان أسامحة..وأنا مفيش
    علي لسانى ..غير كلمة واحدة بس ..مقدرش مقدرش..
    أخون.. صاحبتى ..وصديقة عمرى..لولو..حتى أسألى
    البت شلبية كانت واقفة وشايفة كل حاجة.مش كده..
    يا شلبية
    (شلبية مذهولة )
    شلبية : هه..
    لولو: (فى تهكم) واللة..علية أنا الكلام دة يا سوسو..
    أحنا فاهمين بعض وبلاش نلف وندورعلى بعض..
    سوسو : لولو حبيتى..مش معقول نخسر بعض عشان راجل
    وسوق الرجالة مرطرط من كل صنف ولون..
    لولو: طب قولى لنفسك الكلام دة..وبعدى عن توتو..
    سوسو : صدقينى ..يا لولو ..توتو.من صنف الرجالة اللى..
    ميملاش ..عينى..
    لولو: بأة توتو..ميملاش عينك..أنتى نسيتى أنة كان خطيبى
    وحفيتى وراة وفضلتى تغرية بالفلوس ..والوعود..
    لغاية ما سابنى وتجوزك..لكن..مسبتكيش..ونزلت
    قصادك..فى المزاد..لحد ما رجعتة تانى..ونتى عارفاني كويس ..عنادية ومحدش يقدرعلية..ونا
    حفضل فى..المزاد تدفعى فى توتو مليون ..حدفع
    عشرة..مش عشان بحبة..عشان أحرمك منة بس .
    شلبية : أنتى أية يا شيخة ..مفترية..أية الجبروت دة كلة..
    سوسو: بنت...أتأدبى ونتى بتكلمى ستك لولو..
    شلبية : سبيني عليها يا ستى.. ونا أعرفها مقامها.. (تنظر لولو بأحتقار لشلبية وتنفخ دخان سيجارتها فى وجة
    سوسو..وتتجة الى باب الفيلا وتخرج )
    (تتجة سوسو الى منتصف المسرح..وتصرخ) سوسو: بت..يا..شلبية..
    شلبية : نعم..يا..ستى..
    (تجرى شلبية وتقف بجانبها..وتصرخ سوسو)
    سوسو: صوتى معايا يا بت...وبالحياااانى....
    (ترفع سوسو وشلبية أيدهما عاليا ..ويصوتوا معا)

    يا لا هوتااااااااااااى...

    __________________________________

    <SPAN style="FONT-SIZE: 26pt" lang=AR-EG><FONT size=5><FONT color=navy> وتروح ل.. لولو...
    التعديل الأخير تم بواسطة رضا الهجرسى ; 03-19-2011 الساعة 05:23 AM
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  5. #5
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    <FONT face="Times New Roman"><FONT color=navy>
    المشهد الثالث



    ــــــــــــــــــــــ

    يرفع الستار :
    ــــــــــــــــــــــ
    نفس ديكور المشهد الأول والثانى .
    يدخل عزت من باب الفيلا ووراءه رجل تخطى الخمسين يرتدى ملابس المأذون المعتادة ويمسك فى يده شنطة .. زعتر ..( يتحدث بالفصحى .)
    زعتر : يارب ياساتر . ( وهو يتنحنح ) .
    عزت : أتفضل يا أستاذ زعتر أنت.مش غريب
    (يجلس زعتر ويفتح الشنطة ويخرج دفتر ويفتحه )
    زعتر : المعتاد ؟
    عزت : المعتاد ... وطبعا كل البيانات عندك ياسيدنا .
    زعتر : طبعا ... طبعا ... ده أنا حفظتها عن ظهر قلب
    دول أثنى عشر زواجا ...وأحدى عشر طلاقا .. وهذا الأثنى عشر ... ربنا يزيد ويبارك وكله لمصلحة البلد والشعب ... ربنا يحفظ لنا الست ويطول فى عمرها ويعطيها الصحة كمان وكمان ... ويزيدها .
    عزت :يزيدها صحة أكتر من كده..حرام عليك يا راجل
    زعتر : قولى ياأستاذ عزت الجوازة دى ماعمرتش
    كتير لعل السبب خير . وستنا تكون بخير .
    عزت : لا أطمن ياسيدنا الهانم بخير.. العريس اللى ما
    أستحملش وفيص .
    ( فى استغراب )
    زعتر : والله وبعقد الهاء.. أن هذا لهو العجب العجاب
    أهذا الغضنفر ... العنتيل ... يفيص خلال أسبوع واحد..عجبى..
    عزت : وأنت عايز ربنا يزود فى صحتها.طب أدعى دعوة لمصلحة الناس . ان ربنا يقلل من صحتها شوية .قبل ما تخلص على شباب البلد ..
    ( يضحك زعتر .)
    زعتر : الله يحظك يا أستاذ عزت . شربات والله سكر
    معقود.. أنا بقى ليه طلب عند سيادتك .. لا .. بل هو رجاء ..
    عزت : أأمر يا سيدنا أنا تحت أمرك ..
    زعتر : والله أنا فى غايه الأحراج... وعرقى مرقى ... وعشمى فيك بعد ربنا كبير ... تحقق أملى ومرادى.
    عزت : أيه ياسيدنا الأتعاب مش كفاية ..
    زعتر : كلا ... والف كلا ... دى الهانم مغرقانى
    ومغرقة بيتى وأولادى فى خيرها..
    أنا طلبى حاجة تانية خالص..
    عزت : قول ياسيدنا .متكسفش ... أأمرني..
    زعتر : الأمر للة ياعزت باشا.. وده عشمى والله. بقى
    الموضوع ياسيدى أن أبنى البكر حصل على الثانوية العامة وقام بتقديم أوراقه الى الجامعة ... أمه. فتح اللة عليها برؤية طاهرة .
    عزت : أم. مين ؟.
    زعتر : أم درويش .
    عزت : درويش ؟.. درويش مين ؟.
    زعتر : أبنى البكر .
    عزت : ماله درويش ابنك البكر؟ ومالها أم درويش؟
    ورؤية أيه .؟
    زعتر : بقى هى متعودة تقيل ساعة الظهريه ...
    شافت درويش..
    عزت : شافته فين .
    زعتر : فى الرؤية الطاهرة .. ركز معايا ياأستاذ عزت
    عزت : أنا مركز معاك أهه ( وهو يقلده ) أم درويش
    متعوده تقيل ساعة الظهريه.. شافت درويش
    زعتر : الله يفتح عليك ... شافت درويش لابس أبيض
    في أبيض وقاعد فى كوشة عرسه وجانبه
    عروسته المصونة .. الطاهرة .. الشريفة ..
    ست الكل .. سوسو هانم .
    عزت : مين يا خويا .
    زعتر : سوسوهانم المصونة .
    عزت : أيوه أيوه ... الطاهرة ... الشريفة ... ست الكل
    ايه المطلوب دلوقتى.
    زعتر : أم درويش أحلامها طاهرة ودائما تتحقق ...
    وأمنيتنا تساعدنا فى تحقيق حلم أم درويش
    وتتوسط لنا عند ستنا .. تعطى فرصة لأبننا البكر درويش .وهو من حقة ياخد فرصتة.
    عزت : ( صارخا ) ملعونة ... ملعونة ... الواسطة
    ملعونة ومرفوضة سوسوهانم لوعرفت أوشمت
    بس أن واحد من المرشحين جاى عن طريق الواسطة تهد الدنيا فوق راسنا وأولهم انت .
    ( فى خوف وتردد ).
    زعتر : أنا كان عشمى فى سيادتك كبير تخدمنا الخدمة
    دى فى الخفاء ...
    عزت : خيانة ... خيانة ... ملعونة الخيانة أنت عايزنى
    أخون ولية نعمتى اللى مأمنانى على مالها وحالها .
    زعتر : حاشا لله .. أنابقول بس .
    عزت : وبعدين تعالى هنا أنت مش بتقول ان ده ابنك
    الوحيد
    زعتر : على خمس بنات ..
    عزت : طب ياراجل حد يرمى بأيده أبنه الوحيدعلى
    خمس بنات للهلاك والموت .
    ( فى انكسار )
    زعتر : أعمل ايه بس ياعزت بية ... الحمل تقل على
    ظهرى قوى ومابقتش قادر أشيله ... وأناحياالله موظف حكومة ...وكل حاجة غليت فى البلد ألا
    البني آدم اللى فضل يرخص ويرخص لمابقى
    سعرة فى الأرض.. كان حلمنا أنا وامه يدخل الجامعة..
    ويطلع دكتور ولا مهندس ولا عالم كبير ... ويعمل لنا سعر أنا وأمه. لكن الميزان أتقلب لاالدكتور ولا المهندس. بقى ليهم سعر وبقوا مرطرطين. بصينا حوالينا لقينا ان حل مشكلتنا فى سوسوهانم هى الوحيدة اللى عارضة سعركويس للى يبيع. قولنا نبيع . .
    عزت : طب أهدى ... أهدى ... ليطق لك عرق ... أهدى
    واستغفر ربك . وفتكر أن هو اللى خلقنا ومش هينسانا ... أستعيذ من الشيطان و أستغفر ربك .
    زعتر : أستغفر الله العظيم ... أعوذ بالله من الشيطان...
    ونعم بالله .
    عزت : أيوه كده ياراجل . أرجع لنفسك ولدينك .
    سبها على الله ..
    زعتر : ونعم بالله ... طب بقول أية.. أنا ما أصلحش
    ( فى ضيق .)
    عزت : يوووه ...
    (تدخل شلبية بصينية القهوة تضع فنجان أمام عزت و الآخرلزعتر
    شلبية : أتفضل ياسيدنا قهوتك الزيادة ..
    زعتر : الله يفتح عليكى يابنت ياشلبية أنا مابشربهاش
    زيادة ألا من يديكى.. فى العادة بشربها سادة .
    شلبية : ليه ياسيدنا ..
    زعتر : من قلته .
    شلبية : ايه هوة .
    زعتر : السكر .....
    شلبية : الله يحظك يا أستاذ .
    (تسحب شلبية عزت من يده الى الناحيةالأخرى من المسرح)
    شلبية :بقول أية .يا بية.. عندى واحد ميه.. ميه .
    عزت : أنتى بالذات تبعدى عن الموضوع ده ... والا انتى
    عارفة الهانم هتعمل فيكى أيه المرة دى.. لسه حكايه.. زيكو مصارع الساحات.. مبردتش .. يعنى تكتمى خالص وتحافظى على أكل عيشك .فهمانى
    شلبية : لا ده حاجة تانية خالص .
    عزت : بنت أكتمى وروحى شوفى شغلك ... وبعدين
    المواضيع دى مع الآنسة أحلام خلاص ... يعنى موضوع العريس الجديد هيبقى معاها...
    وأنا حخلص موضوع المصارع السكه بتاعك
    و أخلع ..وغورى من قدامى الساعة دى..
    ( وهى تغادر المسرح .)
    شلبية : طب ماتشخطش كده خلاص أناحكلم الست أحلام
    ( زعتريكتب فى الدفتر ويتجه أليه عزت .)
    عزت : خلاص ياسيدنا . .
    زعتر : كل شئ على مايرام وجاهز .
    ( تدخل أحلام يتجه أليها عزت ).
    عزت : جيتى فى وقتك ... عشان تحضرى الأجراءات
    م الأول.. لأن دى آخر مرة حكون معاكى فيها ... ونتى بعد كده اللى حتعملى كل حاجة.. أناعايزك تركزى كده وتسألى عن أى حاجة مش فهماها..
    أحلام : طب أيه اللى هيحصل بالظبط ..دلوقتي ..
    ( تسمع أصوات سارينة عربات أمن )
    ( يتركها عزت ويجرى ناحية الباب وأحلام وراءه .)
    عزت : البهوات وصلوا .
    (يدخل من باب الفيلا رجلين تخطوا الخمسين تظهر عليهم علامات السلطة فى مشيتهم وملبسهم . يقف ضابط على باب الفيلا ويمسك فى يده جهاز لاسلكى يتكلم فيه يدخل خلفهم شاب يضع كاميرا على صدره ويمسك كاميرا فى يده ويقوم بتصويرهم ويلف حولهم يستقبلهم عزت فى أحترام شديد .)
    عزت : أهلا أهلا يا باشاوات اتفضلوا .
    (يشير ناحية زعتر وقد وقف فى خوف يجلس الرجلان بجانب زعتر فى أبهة واضعين قدما على قدم وفى يد كل منهم سيجار)
    (تقترب أحلام من عزت وتسحبه الى منتصف المسرح ).

    أحلام : مين البهوات دول يا أستاذ عزت..
    عزت : دول شهود الطلاق .
    احلام : ومالهم منفوخين كده ذى الديوك الرومى.
    عزت : هش وطى صوتك.. متوديناش فى داهيه..
    ( تخفض صوتها .)
    أحلام : ليه ... مين دول .
    ( يشير عزت ناحيتهم .)
    عزت : الأولانى ده مندوب الرئاسة.. والتانى مندوب
    عن الحكومة .
    احلام : وأيه اللى دخل الرئاسة والحكومة فى طلاق سوسو
    هانم .
    عزت : مش لازم يضمنوا حقوق المواطنين.. وأن الدعم
    وصل لمستحقيه .
    احلام : نعم ياخويا لمستحقيه وعلى كده بيحضروا الجواز
    برضه .
    عزت :لا الجواز بيحضره مندوبين عن مجلس الشعب و
    الشورى عشان يثبتوا للمواطنين أنهم مهتمين بمصالحهم وحل مشاكلهم وسبينى دلوقتى ..
    أحلام : رايح فين .
    عزت : هجيب المأسوف على شبابه ..زيكو..
    (يغادر المسرح ويعود وهو يدفع كرسى متحرك يجلس عليه زيكو وجسده يرتعش ورقبته مدلاه على صدره ويده اليمني مشلولة ويضعه بجانب زعتر ).
    (يضع زعتر الدفتر على قدميه ويناوله القلم فيوقع بصعوبة ثم يناول الدفتر للمندوبين فيوقعوا )
    (يدفع عزت الكرسى الى منتصف المسرح ويلف الكرسى فى أتجاه السلم ).
    (تطفئ أضواء المسرح و( بقعة ضوء) على سوسو وزيكو ).
    (تحمل سوسو شيك فى يدها وتتجه ناحية زيكو فى رقة مع مقطع من أغنية جبار )
    (تناوله الشيك وتقبل جبينه مع مقطع ( جبااار..فى رقته..جبااار )
    (والمصارع يحرك شفتيه مع الأغنية ).
    (تلف سوسو الكرسى بقسوة وتدفعه بعنف بقدميها ناحية باب الفيلا وتبصق عليه مع مقطع ( جبااار.. فى قسوته ..جباار )
    (تضاء أنوار المسرح ويتوجه المندوبين ناحية سوسو ويقبلوا. يديها فى أحترام ويغادروا . ويحيها زعتر بيديه ويغادر المسرح )
    ( تتجه سوسو الى منتصف المسرح وتفتح ذراعيها الأثنين وفى صوت قوى .)
    سوسو : نزلوا الأعلان . .
    نزلوا ...الأعلان ..

    (على أنغام الموسيقى تظهر فتاتان جميلتان كل منهما تحمل يافطة مكتوبة بخط واضح كبير )
    (تقف سوسو فاتحة يديها الاثنين والفتاتان تلف من حولها يمينا ويسارا وهم يهتفون بصوت عالى .)

    فتاة 1 : لو عندك مشكلة.. ومش لاقي لها حل..
    فتاة 2 : سوسوهانم.. هيه الحل .
    فتاة 1 : نفسك تتجوز أو عايزشقة تسترك وتستر عيالك .
    أو تصيف فى مارينا و شارم .
    فتاة 2 : سوسوهانم ..هيه الحل .
    فتاة 1 : عاطل ومش لاقى تاكل وأهلك بيعايروك بلقمتك
    فتاة 2 : تعالى وأرمى نفسك فى حضن الحنان الدافى
    الفتاتان : حضن... سوسوهانم .
    ( تضم سوسو يدها على صدرها مع كلمة حضن سوسو) ( تشير الفتاتان الى سوسو مع كلمة حضن سوسو .)
    ( تبدأ أغنية الأعلان..مع فرقة رقص )
    ( تسدل الستار )
    _________________________________


    <SPAN style="FONT-SIZE: 26pt" lang=AR-EG><FONT size=5><FONT color=navy>زيادة ألا من يديكى.. فى العادة بش
    التعديل الأخير تم بواسطة رضا الهجرسى ; 03-19-2011 الساعة 05:48 AM
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  6. #6
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    اليافطة الأولى ( تحملها الفتاة 1)<FONT size=5><FONT color=navy>
    _________________________

    أيا كانت مشكلتك

    سوسوهانم .. هيه الحل

    من أجل مستقبل مشرق

    لأولادك

    سوسو هانم

    تشترىو بأفضل الأسعار

    فلا تتردد

    اليافطة الثانية (تحملها الفتاة2)


    مهما كانت مشكلتك

    سوسوهانم .. هيه الحل

    عاطل لاتجد عمل

    ستعمل

    غير قادرعلى تكاليف الزواج

    ستتزوج
    تقدم وأثبت كفاءتك
    تحل جميع مشاكلك
    فلا تتردد
    _____________________________


    أغنية اعلان مسرحية سوسو هانم هية الحل
    أغنية الأعلان
    قـرب جرب.. بـص وطـل جمد قلـبك ...قـدم طلبك
    وان فيصت..تموت بكرامتك ويرشواعلى ... قبرك فل
    سوسو هانم ... هـية الـــحـل
    ...................
    لوحيلك ....م الفقر أتهد وطريـق الأحلام ...أتـسـد
    الأجرة على ...قد الجهد أتعب وانت ... تقش الكل
    سوسو هانم ... هية الـــحل
    ....................

    لو نفسك ...تاكل كافيار والبدلة اللى.. لابسها ايجار
    نشترى و بأعلى الاسعار ونحـطم ... أسعـار الـكـل
    سوسو هانم ... هية الـــحل
    ......................
    شرط يا حلو. تكون عنتيل وبتقدر ..ع الحمل تشيل
    أصلها شغلة ... تهد الحيل مش كلمة .ونظرة وهتكل
    سوسو هانم ... هية الـــحل
    ......................
    سوسو هانم فتحت أحضانها يللا أتجدعن واملا عيونها
    واللى .... هيتجرأ ويخونها على أيدها ..هيشوف الذل
    سوسو هانم ... هية الــحل
    _______________________________
    المشهد الرابع ــــــــــــــــــــــ
    يرفع الستار :
    ــــــــــــــــــــــ
    (غرفة فى بدروم علامات الفقر ظاهرة فى جميع أركانها )
    (فى مواجهة المشاهد شباك فوق سطح الشارع الخارجى وأسفله كنبة بلدى على اليمين سرير .)
    (على يمين المشاهد باب الغرفة الداخلية على يساره باب دخول البدروم )( شفيقة ) امرأة تخطت الثلاثين تقف فوق الكنبة وتنظر من الشباك وتتكلم صارخة.. أصوات صراخ من خارج الشباك وكأنه ماتش كرة قريب من الشباك .)
    شفيقة : ياسيد. ياواد يازغلول . أنت يازفت الطين أنت وهوة
    تعالوا . ياراجل بطل لعب وتعالى كلمنى
    ( صارخة فى لغة تهديد .)
    شفيقة : والنبى يازغلول ... ومن نبى النبى نبى ... أن
    ما بطلت لعب وجبت أبوك فى أيدك لكون طالعة منسلة الشبشب ده على دماغك انت وهوة وبقوا طنشوا بأة وعملوا مش سمعنى .
    (أصوات بجانب باب البدروم يدخل رجل بظهره يدفعه ولد من صدره الرجل تخطى الأربعين يرتدى بيجامة ويضع الجاكته داخل البنطلون ضخم الجثة فى صحة واضحة يمسك كرة قدم فى يده اليسرى وهو ( سيد كهربا ).(زغلول) شاب نحيف
    فى رشاقة .تحت العشرين.و يرتدى ترنج رياضى )
    (ترفع شفيقة الشبشب فى يدها اليمنى وتجرى ناحيتهم لتضربهم فيجرى كل منهم فى ناحية بعد أن تلقوا بعض الضربات من الشبشب .
    ( تصرخ شفيقة وهى تضربهم .وتجرى وراءهم.)
    شفيقة : أنا مش قايلة ميت مرة لما أنده عليكوا تيجوا رهوان
    وفى لمح البصر أنا مش منبهه عليكوا أول ما اقول ياسيد ياكهربا.. ألاقيك قدامى واقف زنهار قدامى وماتنيهاش .
    ( تضربه على مؤخرته .)
    سيد : آآح بتلثع ... بتلثع ... يابت الكب (الكلب)..آآح .
    تتجه ناحية زغلول وهو يتراجع أمامها فى خوف تضربه على كتفه فى غيظ .
    شفيقة : وانت ياشملول لما أقول هات أبوك وتعالى تجيبه و
    تيجى ومتنبحش حسى .
    زغلول : وأنا أعمل ايه يامه هواللى مش عاوز ييجى
    ويسيب الجون فاضى .
    شفيقة : جون.. جون أيه يا منيل ؟
    ( فى صوت صارخ فى تفاخر.).
    زغلول : ماهو أبويا بقى جون فريق الدليقة المرعب.
    (سيد يضع يده فى جانبه فى تفاخر) .
    شفيقة : ومين المجنون دة اللى عملة جون.. ده أكيد ضارب وكهربته لاسعة ذى أبوك .
    ( فى تفاخر .)
    زغلول : لايا مه..ده الكابتن على بتشيكو بنفسه اللى اختاره
    جون لفريق الدليقة المرعب .
    شفيقة : قلتلى على بتشيكو ... ماهو صايع ومش لاقى
    حاجة يعملها . بطل ياواد كلام وخش ذاكر
    شفيقة : وانتى ياآخرة صبرى خش أستحمى على مااجهز
    لكوا الأكل .
    سيد : لا لا مقدرث اثيب الجون فاضى.. .يتغلبوا .
    شفيقة : يتغلبوا ازاى ياأهطل... والكورة معاك..
    ( يضرب زغلول يده على رأسه .)
    زغلول : ياااه ... انت خدت الكورة يابة.. ده زمان الكابتن
    على قالب الدنيا عليك .
    (يدخل من الباب شاب يقترب من الثلاثين عاما (على بيتشيكو) يلبس ترينج رياضى ويضع صفارة حكم على صدره . وسيم الوجه فى رجولة متناسق الجسد ويوجه كلامه الى سيد.)
    على : خرجت م الملعب سيب الكورة عشان اللعب
    مايقفش .يا اخى..
    ( يحتضن سيد الكورة .)
    سيد : أنا خدت الكورة ياكابتن عثان محدث يدخل جون فيا
    على ما.ثوف بت الكب ثفيقة عايزة ايه ورجع تانى ياكابتن .
    ( على يهز رأسه.)
    على : وجهة نظر تحترم برضه ...
    ( شفيقة فى عتاب.)
    شفيقة : بأه انت يا أستاذ على ياراجل يامتعلم يابتاع الجامعة
    تهاود الأهطل ده وتوقفه جون .
    على : أعمل ايه بس ياست شفيقة بيقف فى وسط الملعب
    ويقول يافيها ياأخفيها...ولوملعبناهوش يفضل يحدف فينا بالطوب قلت أوقفه جون عشان الماتش يكمل...هات الكورة بقى ياأبو السييدعشان نكمل الماتش..
    ( يجرى سيد خارج البدروم وهويحمل الكرة ويصرخ .)
    التعديل الأخير تم بواسطة رضا الهجرسى ; 03-19-2011 الساعة 11:41 AM
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  7. #7
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    سيد : ياللا بينا ياكابتن.. نكمل الماتش .
    ( يهز على كتفه ويغادر المسرح .)
    (ينظر زغلول الى أمه ويشير بيده كأنه يطلب منها أن يلحق بهم . ترفع شفيقة الشبشب وفى تهديد .)
    شفيقة : وحياة أمك لو هوبت ناحية الباب لكون منسلة ده
    على جتتك طب دول صيع مش لاقيين حاجة يعملوها. أنت وراك دروسك ولا عايز تسقط. وتخيب خيبة أخواتك يللا ياوله خش ذاكر جوه وافتح لك كتاب .
    زغلول : هاااى..صحى النوم ياأم زغلول..أنتى مش عايشة
    فى الدنيا ولا أيه.
    شفيقة : أيه ياوله فى أيه .
    زغلول : مش لغوا المدارس وقفلوها .
    شفيقة : لغوا المدارس... أنت اتهطلت ياوله ولاأيه.
    زغلول : ده كل الناس عارفة أن التعليم أتلغى فى مصر
    شفيقة : لغوا التعليم فى مصر ومين يا منيل اللى لغاه ؟
    زغلول : الخنازير .
    ( تلقى عليه الشبشب .)
    شفيقة : أنت بتسرح بيا ياابن الكلب ...خنازير أيه اللى
    تلغى التعليم .
    ( يتلقى الشبشب ويعيده لها .)
    زغلول : يااامه أنفلونزا الخنازير...ذى أنفلونزا الطيوركده
    شفيقة : آآآه اللى جت الحكومة وقفلت عشة الفراخ ..
    اللى فوق السطح عشان قال ايه الفراخ. طالها برد
    زغلول : أيوه الله ينور عليكى ياامه...قفشتيها صح.
    شفيقة : يعنى ياواد عايز تقول ان الفلويزا الفراخ قفلت العشش... والخنازير قفلت المدارس .
    زغلول : الله ينور عليكى ياامه...أروح بقى أكمل الماتش
    مع ابويا والكابتن على.
    ( فى استسلام .)
    شفيقة : بدل قفلوا المدارس ولغوا التعليم روح ياوله كمل
    الماتش بس ماتلعبش تحت الصخرة الكبيرة لتقع عليك تهرسك.
    (يخرج زغلول من الباب مسرعا فيصطدم بشلبية ويوقع من يدها شنط بلاستيك على الأرض ويتركها ويواصل مغادرا المسرح..)
    (شلبية تلبس ملابس شيك وتقلد الهوانم وتنظرفى تأفف داخل الغرفةتراها شفيقة فتقترب منها فى استغراب وتلف من حولها .
    شلبية : أيه الأرف ده.. أنتوا.. أزاى عايشين فى جحر
    الفيران ده .
    شفيقة : أنتى بتكلمينى ياهانم.
    شلبية : هوة فية حد قدامى غيرك.. طبعا بكلمك أنتى.
    شفيقة : أنتى ياهانم تبع الحكومة ؟
    شلبية : الحكومة !
    شفيقة : ماانتى شبه الدكتورة اللى جت كشفت على الفراخ
    وقالت الفراخ طايلها برد...وهدوا العشة...بس أنا من بعدها والله ماأنيت ولا حتى كتكوت أجرب ...
    ( تضحك شلبية فى أستهزاء .)
    شلبية : الله يخيبك يابت ياشفيقة لسه عبيطه ذى ماانتى...
    أنتى لسه ماعرفتنيش يا بت.. أنا أختك شلبية.
    .شفيقة : شلاااابية.
    (ترتمى فى حضنها وتقبل كل منهما الأخرى وشفيقة تبكى.)
    شفيقة : معقولة أفتكرتى أن ليكى أخت على وش الدنيا.
    شلبية : وحشتينى يابت يا شفيقة.. أوى ..أوي..
    شفيقة :بقى ياام قلب جاحد.. ماتسأليش علي أختك ..
    شلبية : الدنيا وتلاهيها والله ياختى.
    ( تسحبها ناحية الكنبة ويجلسوا عليها.)
    شفيقة : أيه ياختى اللى فكرك بينا .بعد الغيبة الطويلة دى
    ( تشير ناحية الشنط.)
    شفيقة : وأيه ده كله.. ده انتى يابت طول عمرك أيدك مقرطة.. ومتفرطيش فى القرش .. ايه البعزقة دى كلها مش بعادة يعنى.. تخشى على أختك و فى ايدك حاجة.
    شلبية : هفهمك كل حاجة ده موضوع كبير وعايز قعدة
    على روقة... طمنينى الأول أحوالكوا .. أيه ..
    شفيقة : زفت ياختى زفت.
    شلبية : ياساتر يارب خير ياختى..حد م العيال جراله حاجه
    شفيقة : العيال ضاعوا ياختى .. الواد الكبير أصحابه
    طلعوها فى دماغه يركبوا مركب ويروحوا ابصر ايه دى بلاد بره عند الخواجات.
    شلبية : أيوه... أيوه...أطاليا وأروبا.
    شفيقة : هى دى... سنتين دلوقتى مسمعناش عنه خبر
    شلبية : الله يصبرك ياختى وبقية اخواته؟.
    شفيقة : اهو سابوا المدارس .اللى اشتغل عندعجلاتى
    واللى فى ورشة... مش باقى غير زغلول فى المدرسة وأهو الخنازير لغت التعليم وهيحصل اخواته.
    شلبية : مش مهم .. المهم طمنينى على جوزك ..سيد
    شفيقة : أسكتى ياختى على سيد واللى صابه...اللى كان ملو
    العين ونسوان الحتة وأولهم انتى بتحسدونى عليه وعلى شبابه.
    شلبية : حصل له ايه. ده كان ذين شباب الدليقة ورجالتها.
    شفيقة : اتهطل ياختى واتجنن...من ساعة اللى حصل له.
    ( تضرب يدها على صدرها فى فزع.)
    شلبية : اتجنن بقى سيد ذين العاقلين أتجنن. ده كان عقله يوزن بلد..والدليقة كلها تاخد رأيه فى كل مشاكلها.فهمينى ازاى ده حصل.
    شفيقة : أنتى عارفة انه كان أسطى كهربائى قد الدنيا.
    شلبية : أيوه فى شركة الكهربا.. بتاعة الحكومة.
    شفيقة : وهو شغال وقع على نافوخه كبل كهربا قال ايه
    ياختى فولت عالى زود الكهربا فى نافوخه... لسع.
    شلبية : لسع !!
    شفيقة : أيوه ياختى لسع وبقى ذى العيل الصغير وبيلعب
    مع العيال فى الشارع كورة وبلى.
    شلبية : لسع خالص.. يعنى مافيش أمل انه يخف.
    شفيقة : أهه بيروح أبصر ايه ده. التأمين الصحى بتاع
    الحكومة شوية تلاقيه عاقل و ذى الفل. ومرة واحدة يقلب ويتصرف ذى العيال. ويرجع تانى يكلمك بعقل.وبعدين يلسع.
    شلبية : المهم طمنينى على صحته...أأقصد...سيبك من
    عقله باقى صحته أخبارها ايه.
    شفيقة : يعنى ايه ياختى باقى صحته؟هوة فية بعد العقل
    مايلسع حاجة..
    شلبية : آه فية.. أفهمينى يا بت.. اللى بالى بالك.
    شفيقة : ايه ياشلبية اللى بالى بالك ده.
    شلبية : هفكرك. أنتى يوم صباحيتك.. لما سألتك ايه
    الأخبار.. قلتيلى أيه؟
    شفيقة : ياختى أنافاكره.. كلت أيه أمبارح.
    شلبية : يابت أفتكرى هفكرك.. أنا لما سألتك أيه الاخبار..
    (تهمس فى أذنهاوتضحك شفيقة فتضربها فى دلال على كتفها)
    شفيقة : يه جتك ايه ياشلبية طول عمرك أبيحة وقليلة الأدب
    شلبية : قولتيلى ساعتها ده ميه.. ميه ... صح.
    ( تتنهد شفيقة وتأخذ نفس عميق وتضع يدها على صدرها.)
    شفيقة : ياااه.. فكرتينى.يا بت ..
    شلبية :عايزه تقوليلى الكهربا لما لسعت نفوخه لسعت . معاها المية ..مية..كمان..
    ( تتحدث فى غضب.)
    شفيقة : يوه وانتى مالك بالكلام ده يهمك فى ايه اذا كان ميه
    ميه ولا لأ.
    شلبية : يابت طمنينى الأول وبعدين هفهمك على كل حاجة.
    شفيقة : أطمنك على أيه بس.
    شلبية : سيد لسه ميه ميه ولا لسع من فوق ومن تحت كمان
    شفيقة : لا ياختى اطمنى.. ده اللى خدته الكهربا من فوق.. حطته تحت...
    (تضع شلبية يدها على صدرها وتأخذ نفس عميق وترتمى على الكنبة فى أرتياح)
    شلبية : طمنتينى ياشيخة ده قلبى وقع فى رجليه...وكان
    هيبوظ كل الترتيب اللى اناعملاه.
    شفيقة : ترتيب ايه وبتاع ايه انا مش فاهمة حاجة خالص.
    شلبية : أناهفمك كل حاجة بقى الموضوع ياستى.انا بشتغل
    عند ست غنية قوى..قوى..والست دى..
    ( صوت امرأة ينادى من الخارج(أم حنان)..)
    أم حنان : أم زغلول ..ياام زغلول.
    شلبية : الصوت ده مش غريب عليه.
    شفيقة : دى أم حنان.. أنتى نستيها ولا أيه.
    شلبية : يااه الولية الحشرية دى لسه عايشة.
    (تقف شفيقة وتتجه ناحية الباب ومازال الصوت ينادى.)
    أم حنان : ياأم زغلول.. أنتى يابت ياشفيقة.
    شفيقة : تعالى.. ياأم حنان ....خشي ..
    (تدخل أمرأة تعدت الخمسين تلبس ملابس سوداء وطرحة ) .
    أم حنان : أنتى مابترديش عليا ليه يابت انتى أطرشتى.
    شفيقة : الله يسامحك عماله أأقولك.. خشى.. تعالى.
    (ترى أم حنان.. الأكياس التى أحضرتها شلبية تتجه اليها وتحاول فتحها تمسك شلبية يدها وتبعدها عن الأكياس .)
    شلبية : أزيك ياخلتى ..
    (تنظرناحية شلبية ثم تنظر لشفيقة فتكبب شلبية بيديها الاثنين فى ظهرها )
    (تعود وتحاول أن تفتح الشنط فتشدها شلبية وتحتضنها فتكبب شفيقة بيدها الاثنين فى ظهرها.)
    شلبية : أيه ياولية.. معرفتنيش لسه.. .
    أم حنان : أنتى مين ياشابة...مش واخده بالى.
    شفيقة : دى شلبية أختى ...فكراها.
    أم حنان : شلاااابية...معقولة..ده انتى نضفتى أوى فين.. يابت
    الأشف اللى كان على جتتك. رقات. رقات .
    شلبية : الله يكرم أصلك يا أم حنان..
    ( تحتضنها )
    أم حنان : تعالى يابت فى حضنى تعالى. شلبية : أزيك ياحبيبتى وأزى حنان.. أتجوزت ولا لسه.
    أم حنان : ولاعمرها هتشوف جواز.. طالما ماسكة ومتبتة فى
    الموكوس بتاعها .
    شلبية : ويبقى مين الموكوس ده.
    أم حنان : على زفت ياختى.
    شفيقة : على..على بتشيكو..يا بت..
    شلبية : على بتشيكو ..أأة.. هما لسه بيحبوا بعض.
    أم حنان : قطع وقطعت سيرته... موقف حال البت خمس سنين
    ياختى خاطب البت وماجبلهاش حتى حتة دبلة قشرة يخزى بيها العين كل ما أقوله يابنى أعتق البت بدال مش قادرعلى الجوازيقوللى..وجهة نظر تحترم برضه.
    شفيقة : على قلبها ذى العسل. الحب وأحكامه بأة ..
    أم حنان : خليهم يشبعوا ببعض ياختى شاالله تعنس جنبه يا
    ختى أنا كنت جيالك فى اية. آه افتكرت انا راحة عند أختى فى السيدة نفيسة. حنان لما ترجع من شغلها خليها تستنانى عندك .. أوعى تنسى.
    شفيقة : لأ مش حنسى تروحى وترجعى بالسلامة هتلاقيها
    عندى بس اقريلى الفاتحة فى مقام ستنا نفيسة وأدعى لسيد عند ستنا ربنا يشفيه ويشيل عنه.
    (تحدثها وهى تصاحبها الى الخارج وتعود لشلبية وهى تجمع الشنط.)
    شلبية : دخلى معايا الحاجات دى جوه قبل ماحد . ييجى.
    شفيقة : مش تفهمينى ياختى ايه الحاجات دى كلها.
    شلبية : تعالى جوه وهفهمك كل حاجة.
    (تدخل شفيقة وشلبية الى الغرفة الأخرى وهم يحملوا الشنط.
    نسمع صوت هتاف سيد وهو يدخل الى المسرح وراءه زغلول وهو يلطم خديه على هتاف سيدوخلفهم يدخل على بتشيكو.سيد يهتف وهو يهز وسطه ويده فى عصبية )
    سيد : ها .. ها .. دليقة ..ها .. ها .. دليقة.
    ( زغلول وهو يلطم خديه.)
    زغلول : يابه دليقة أيه بس.. أحنا اتغلبنا.. وعلى أيدك.
    سيد : أتغلبنا يا بن الكب.. ده أنا لوحدى جايب خمس
    تجوان.
    زغلول : فينايابه. فينايابة مش فيهم. خمس تجوان دخلتهم فى
    جونا .. مش فى جونهم.
    سيد : ياحمار. لما أدخل الجون فيهم ولافينامتفرقش
    فهمه يا كوتث الحمار ده.
    على : وجهة نظر تحترم برضه.
    (يسحب سيد على من يدة وقد ظهرت عليه علامات الجدية)
    سيد : هطلب منك خدمة كبيرة قوى قوى ياكوتث.
    على : أأمرنى ياعم سيد.
    سيد : أناثايف ان الواد زغلول حريف وبيلعب حلووييجى
    منه بث جاهل فى قوانين اللعبة عايزك تديله دروث تقويه فى الكورة.بدل دروث الرياضة والعلوم اللى مضيع فلوثى عليها.بقول أنت أولى.. العيال بتوع اليومين دول دماغهم.. فى الكورة و فى كليب. البت تطلع تقلع فيه... والواد يغنى.
    على : بس ياعم سيد. الدروس مهمة برضة عشان ينجح
    سيد : طظ عنه ما نجح.. حيطلع أيه يعنى.. صايع زيك
    على : وجهة نظر تحترم برضه.
    سيد : أنا كل يوم بحلم أن. نوادى مصركلها. بتقطع
    بعض ع الواد زغلول. ده يقول. نص أرنب وده
    يقول أرنب و تقولى يتعلم مانت أتعلمت وبوك كان بيشحت عشان يعلمك في كلية الألعاب دى وبقالك خمس سنين ..
    على : التربية الرياضية ياعم سيد.
    سيد : عملت ايه بيها.. صايع وضايع ومش لاقى تاكل
    انما لودربك ع الكورة كان زمانك بنى آدم محترم وليك قيمة وسط الناس..
    ( فى حزن وانكسار.)
    على : وجهة نظر تحترم برضة..
    سيد : ياعلى يابنى ده زمن مقلوب ...زمن نجس.
    ( يعود و يتكلم بأسلوب المجنون صارخا.)
    سيد : ده مش زمن العلماء ده زمن العالمات.. ومش زمن
    الشرفاء ده زمن الفثداء و النجثاء.
    على : فسداء ايه ياابه غلط انت قلبت تانى ماكنت ماشى
    كويس ده انا قلت عقلت واللسعة راحت.
    ( يتنهد على ويأخذ نفسا عميقا.)
    على : ليك حق والله يا عم سيد فى كل كلمة قلتها
    ووجهة نظر تحترم برضه.
    ( تعود شفيقة ووراءها شلبية.)
    شفيقة : ايه ياواد يازغلول أبوك بيزعق ليه.
    سيد : أفرحى ياثفيقة جوزك جاب خمث تجوان.
    زغلول : فينا ياأمه..دخلهم فينا.
    ( ينظر سيد الى شلبية ويسأل شفيقة..)
    سيد : مين البت النضيفة دى.
    شلبية : أيه ياسيد معرفتنيش.
    ( يهز رأسه يمينا ويسارا..)
    سيد : لأ مث عارفك .
    شلبية : أناشلبية أخت مراتك..يا راجل ..
    ( يفكرويضع أصبعه على جانب رأسه )
    سيد :ثلبية..ثلبية ... آآه ثلبية المعفنة..
    شلبية : كده برضه ياسيد أخص عليك.
    ( تنظر شلبية لعلى وزغلول.)
    شلبية : أزيك ياعلى.
    على : أهلا يا ست شلبية.
    سيد : ثت ايه ياكوتث دى ثلبية المعفنة.
    شفيقة : عيب كده ياسيد..أتلم. تعالى ياواد يازغلول سلم على
    خالتك
    ( يسلم زغلول على شلبية.)
    زغلول : أزيك ياخالتى.
    شلبية : أزيك يازغلول يا حبيبى والله كبرت ياواد وبقيت
    راجل أهه وشنبك خط فى وشك...
    شلبية :حمشى أنادلوقتى عشان ماتأخرش على الهانم .
    وأنافهمتك على الفولة وأهو معاكى على يساعدك وعملى اللى اتفقنا عليه امشى انابقى.. سلام..
    ( يقلدها.)
    سيد : ثلام يا معفنة...
    (تسير شفيقة معها حتى الباب الخارجى ثم تعود يجرى ناحيتها زغلول وعلى)
    زغلول : أيه الحكاية يامه ..
    على : أناتحت أمرك ياست شفيقة انتى عارفة غلاوة عم
    سيد عندى...ده أخويا الكبير ومستعد أفديه برقبتى
    (تخف الأضواء وتتكلم شفيقة بدون حوار مع على وزغلول وتشير بيدها ثم تضاء الأنوار مع صرخة على وزغلول.)
    على : نص مليون جنيه..
    زغلول : نص مليون جنيه..
    (شفيقة فى نبرة حزينة تمسك زغلول من كتفه وتحدثه )
    شفيقة : أوعى يازغلول يابنى تشيل فى نفسك من أمك
    وتكرهنى ولاتكتم جواك ياضنايا وتتقهر. عشان حبيع أبوك
    (يصرخ ويلطم خديه )
    زغلول : بيعيه ياامه... بيعيه...دول نص مليون جنيه..
    ( تطفئ أضواء المسرح و( بقعة ضوء) على زغلول )
    زغلول : نص مليون جنيه ياواد يازغلول...يعنى تجيب كل
    اللى نفسك فيه ... أحدث موبايل بكاميرا... وتنزل عليه نغمات روشة... تغيظ بيها عيال الدليقة العدمانين الصدمانين... ايه كمان ياواديا زغلول .. آآه كمبيوتر آخر موديل مع وصلة نت كده ...وتخش بأة على موقع الموزز.. ومتع عينيك بأه ياواد يازغلول وعيش...
    أيه كمان ؟؟أيه كمان؟؟آآه..شوية لبس نيو لوك وروش يخلى الموزز..تجرى وراك..ومتعبرهمش
    وأدخل آكل فى أكبر مطعم وأطلب براحتى بأه...دول نص مليون يابه ... تاكل ايه يازغلول بيه ... آكل ايه ؟آكل ايه؟ آه هات لى همبورجر وجمبرى...وبيتزا حجم كبير...ولحمة ..وفراخ ... كل حاجة كل حاجة...
    ( يضع اصبعه على جانب رأسه ويفكر.)
    زغلول : ايه تانى يا واد يازغلول. ايه تانى ياااه دماغى
    هتلسع .
    ( يجرى يمينا ويسارا..)
    زغلول : أيوه أجيب ده كمان ... وكمان ده ... وده وده
    (يسقط على ركبتيه فى منتصف المسرح وهو يضع يده على وجهه ويبكى ..)
    زغلول : بيعيه ياامه.. بيعى أبويا.. وصدقينى البيعة
    كسبانة وحنا الكسبانين..
    (تجلس شفيقة بجانبه وتحتضنه وتربت على ظهره فى حنان.)
    (تطفئ ( بقعة الضوء) من على زغلول وشفيقة وتضاء على( بتشيكو) وهو يكلم نفسه مع الحركة .)
    على : لما سيد كهربا اللاسع تمنه نص مليون جنيه أمال
    أنت ياواد ياعلى تجيب كام.. لو دخلت مزاد سوسوهانم ...أكيد أكتر...يااااه.
    ساعتها كل مشاكلك هتتحل لوحدها وجوازتى اللى حمضت من كتر ركنتها تتم...وعيش واتهنى مع حنان ... آه حنان حبيبة عمرك.. اللى صبرت وأتمسكت بيك كل السنين دى . يا حبيبتى ياحنان أن شاء الله حعوضك عن صبرك وحرمانك.. وحخرجك من تحت صخرة الدليقة الملعونة ... وأجيبلك شقة فى أحسن حته فيكى يامصر..
    وأحقق حلمى ... وأفتح الجيم.. اللى طول عمرى بحلم بيه. وبأحدث الأجهزة... وميخشهوش غير الناس الكلاس وأعدى بأة وأبأة من كبارات البلد وحكامها...يبقى لازم أخش المزاد...
    (تضاء أنوار المسرح ويتجه على ناحية شفيقة وزغلول )
    ( وسيد جالس على الكنبة يهز رجليه وينظر اليهم..)
    على : أيه المطلوب ياست شفيقة..نعملة..أنا جاهز..
    شفيقة :أول حاجة..وأهم حاجة..وأصعب حاجة..... نحميه.
    (يحيط الثلاثة بسيد فى نصف دائرة يقتربون منه فى تحفز
    زغلول : هتستحمى... يعنى هتستحمى.
    ( يجرى منهم ويجرون خلفه يمينا ويسارا..)


    ( يسدل الستار )

    _______________________________________
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  8. #8
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    المشهد الخامس

    ـــــــــــــــــــــــــ


    يرفع الستار :
    ــــــــــــــــــــــ
    نفس ديكور المشهد الرابع .
    ( يسمع صوت سيد من داخل الغرفة الداخلية صارخا .
    على يذهب يمينا ويسارا فى قلق وهو ينظر الى ناحية الغرفة ).
    سيد : آآح...آآح..آآه.. يابن الكب البتاع ده بيحرق عيني.
    زغلول : ده الشامبو يابه ..
    سيد : الثامبو ده بيحرق عيني أوى.. آآح...آآح.
    (تخرج شفيقة وهى تضع كمامة على أنفها وترفعها.)
    شفيقة : الشامبواللى جبتة شلبية مش محوأ فى جتتة.
    على : و الحل..يا ست شفيقة..
    شفيقة : الحل..الحل أية..أة..أخطف رجلك للنجار اللى ورانا.. وتجيب منه الفارة الكبيرة.. الجلخ اللى على جتته رقات رقات..و مطلعوش غير الفارة...
    ( يخرج على ورقة وقلم ويكتب .)
    على : أيوه الفارة الكبيرة..حاجة تانى..
    شفيقة :هات كمان.. مبرد خشن...
    على : فارة ومبرد خشن ..حاجة تانى.
    شفيقة : أيوة.. صنفرة خشنة..
    على : صنفرة خشنة .
    شفيقة : هات كمان صنفرة ناعمة عشان ننعم بيها .
    على : حاجة تانى أفتكرى.
    شفيقة: لا كفاية كده بسرعة. يا على الله يسترك
    على : هوا.
    ( يردد وهو خارج..)
    على : فارة كبيرة ومبرد خشن وصنفرة خشنة وناعمة ..
    (تتجة شفيقة ناحية الغرفة وتعود )
    شفيقة : آه على ... ياعلى.
    ( يعود على.)
    على : هاه.. افتكرتى حاجة تانية.
    شفيقة : الله يسترك حنحتاج صفيحة جاز كمان..الجاز اللى
    نقعينه فيه عايز يتزود.
    ( على يكتب فى الورقة.)
    على : صفيحة جاز.أجيب مية نار بالمرة لو الجازمحوأش
    شفيقة : هات ياخويا هات.. بسرعة الله يسترك ( يخرج على مسرعا )
    (تدخل فتاة تخطت الخامسة والعشرين وهى تلتفت خلفها(حنان) جميلة جمال هادئ فتراها شفيقة )
    حنان : ماله على.. طالع يجرى ليه..
    شفيقة :اهلاياحنان استريحى يا حبيبتى مفيش حاجةاطمنى.
    ( صراخ سيد من الداخل متواصل فتنزعج حنان.)
    حنان : فية أيه يا طنط...ماله عم سيد بيصرخ كده ليه.
    شفيقة : متخافيش كده مفيش حاجة ده عمك السيد بنحميه.
    حنان : بتحموه كل الزعيق ده.. عشان بتحموة.
    (تجلس حنان على الكنبة فى أعياء شديدوتخلع حذاءها )
    حنان : ياااة. رجلى فأفأت. طول النهار. واقفة على رجلية
    لما خلاص مش قادرة أقف عليها.
    شفيقة : الله يكون فى عونك ياختى. دى شغلانة ايه دى
    اللى تهد الحيل. ماتسبيها وتريحى نفسك من الهم ده كلة..
    حنان : وناكل منين أنا ومى...وهى دى الشغلانات اللى
    معروضة ..مندوبة مبيعات...نفضل نلف من بيت لبيت...لبنك..لشركة...دى بتقفل الباب فى وشك وده بيبصبص ويستخف دمه... وتطلعى سلالم وتنزلى سلالم.
    شفيقة : وليه تعب القلب ده كله ماتتعينى فى شركة ولافى
    الحكومة أنتى مش متعلمة ومعاكى شهادة كبيرة..
    حنان : وبتفوق بكالوريوس خدمة أجتماعية بتقدير جيد
    لكن ناقصنى حاجة واحدة بس.
    شفيقة : ودى ايه ياختى. ده انتى كاملة و مكملة..شهادة و
    متنورة وحلوة وذى القمر ايه اللى ناقصك.
    حنان : الواسطة...اللعنة اللى سيطرت ع البلد كلها وبأه
    شئ عادى خالص عايز تتعين واسطتك مين.. والواسطة الأكبر هى اللى تكسب..
    (يدخل على وهو يحمل جركن فى يده اليمنى وزجاجة فى اليسرى وفارة نجار تحت أبطه ولفة صنفرة فى جيب بنطلونه اليمين ولفة فى الشمال ومبرد بين أصابعه وأنفاسه لاهثه )
    على : آدى.. الطلبات... كلها..
    (تتناول شفيقة الطلبات وتقف حنان فى استغراب وتقترب منه)
    على : جركن جاز...وفارة...وآدى المبرد..صنفرة خشنة
    ...وناعمة...وآدى مية النار...تمام.
    شفيقة : تعبناك معانا ياسى على.. نردهالك فى فرحك أنت
    وحنان ياقادرياكريم.
    (تحمل الطلبات وتدخل الغرفة ويجلس( على )على الكنبة يلتقط أنفاسه.)
    حنان : أفهم.
    على : آخد نفسى الأول....
    حنان : لأ بأه.. ماأنالازم أفهم.
    (يقف على ويمسكها من يدها ويلف بها راقصا فى فرح.)
    على : خلاص ياحبيبتى خلاص مشاكلنا كلها اتحلت...
    خلاص هنتجوز لقيت الحل خلاص.
    ( فى فرح.)
    حنان :صحيح لقيت الحل.ياحبيبى..فرحنى بأة .اية هوة الحل
    ( فى صوت فارح وفى ثقة.)
    على : سوسو هانم ... هية الحل...
    ( تسحب يدها من يده فى عصبية.)
    حنان : أيه حكاية سوسوهانم معايا النهارده. كل حته
    أدخلها.. ألاقى كلامهم كله عن سوسوهانم. .وأعلاناتها مغرقة الشوارع ...سوسوهانم..هيه الحل...سوسوهانم...هيه الحل...أنا افتكرت ده أعلان فيلم...ولامسرحية لكن ألاقيك أنت كمان بتقول سوسوهانم...هيه الحل...يبقى لازم أفهم.
    على : أهدى بس ياحبيبتى وحتفهمى كل حاجة وانا
    متأكد أنك حطيرى م الفرح. لما تعرفى أن خلاص مشكلتنا اتحلت.. وأخيرا حنتجوز ونعيش ذى البنى آدمين ...وناخد حقنا م الدنيا أخيرا.
    ( تمسك يده فى حب وهيام.)
    حنان : صحيح ياحبيبى مشكلتنا أتحلت وهنتجوزأحكيلى
    فرحنى معاك ..
    ( صوت أم حنان من الخارج.)
    أم حنان : شفيقة .. يابت ياشفيقة حنان جت م الشغل ولا
    لسه.
    حنان : تعالى ياماما.. أناهنا.
    ( تدخل أم حنان وتجرى عليها حنان فى فرحة.)
    حنان : باركيلى ياماما...خلاص على لقى الحل لمشكلتنا
    وهنتجوز.
    ( تجلس أم حنان على الكنبة تربع قدميها.)
    أم حنان : آخد نفسى الأول م المشوار.. ياحنان.
    حنان : آسفة ياحبيبتى..مش قادرة أمسك نفسى م الفرحة
    ( تنظر اليه أم حنان شذرا.)
    أم حنان :حل أية ياشملول اللى لقيته..ولقيته فين وازاى.
    وأنت صايع ومحلتكش اللضا ...
    ( تجرى حنان ناحيته.)
    حنان : قولها ياعلى.. فرحها.. قولها أية هوة الحل...
    ( فى ثقة.فاتحا ذراعية.)
    على : سوسوهانم ... هيه الحل.
    ( تصرخ أم حنان .)
    ام حنان : يوووه...هيه ورايا ورايا ... ده انا لسه سايباها
    عند خالتك.
    حنان : هى مين ياماما..اللى سيباها عند خالتى..
    أم حنان : سوسو بتاعتكوا دى.. شفتيش.. الولية المجنونة
    ناقعة جوزها فى الجاز وقاعدة تفرك فيه والراجل هيموت فى أيدها ياكبدى..أسألها ليه تقولى قال أيه هتبيعه لسوسوهانم ... مش عارفة ياختى مين الهبلة اللى تدفع فى راجل ذى ده.. مهكع ومكحكح قرش برانى واحد..والنبى أناما أشتريه بتورة جميز معفن..
    حنان : لا بأة.. أنا لازم أفهم يا على يا بتشيكو أيه حكاية
    سوسوهانم دى.
    على : ياحبيبتى.. لاحكاية.. ولا رواية.
    حنان : على يابتشيكو.. شغلانة ايه دى اللى بيستحمولها.
    ( فى تردد.)
    على : هيه مش شغلانة.. بالظبط.. يعنى..هية..
    حنان : وظيفة ..
    على : حاجة... ذى كده...
    حنان : لاهية شغلانة ... ولاوظيفة .. أمال ايه.
    على : جواز..
    ( فى ذهول واستغراب.)
    حنان : جواز..
    على : أيوه جواز..
    حنان : جواز مين؟.. من مين؟
    على : جوازى..من سوسوهانم ..
    ( فى عتاب ورقة.)
    حنان: وهان عليك تقولها بعد ما استنيتك عشر سنين حب.
    على : أرجوكى ياحنان متفهمنيش غلط أنامبتجوزش
    سوسو هانم.. أنابتجوز نص مليون جنيه.. وبعدين دول بكتيرهم.. تلت تشهر. وأجيلك وأنا معايا نص مليون جنيه.. ونتمم جوازنا ونهرب بقى من تحت الصخرة المعششة علينا ومعيشانا فى رعب.. لتقع علينا فى وتهرسنا وتهرس أحلامنا ... قوليلها يا أم حنان فهميها أن مفيش حل تانى ... وأن سوسوهانم ..هيه الحل الوحيد لكل مشاكلنا قوليلها..فهميها..
    أم حنان : يووه جتك مصيبة ياختى ... ناقعة الراجل فى
    الجازعشان تجوزه ... هو قادر يقوم من مكانه .. الله ينور عليك ياواد ياعلى هو ده الحل الوحيد ... طلعت ناصح ياوله.
    حنان : ماما أرجوكى ماتدخليش فى الموضوع ده.
    أم حنان : أنا مالى ياختى.. أن شاالله تفضلى معنسة جنبه
    العمر كله..
    على : صدقينى أنا بعمل كل ده. عشان أنقذ حبنا .. و على
    أيدك من شغلة لشغلة ... بملاليم وأنتى أهه بتحفى طول اليوم بتطلعى بكام ...؟
    والصخرة شرخها بيكبر يوم ورا يوم واللى مش حيلحق يهرب من تحتها هتهرسه .
    ( حنان فى أستسلام و تفكير عميق.)
    حنان : تلت تشهر . بنص مليون جنيه و.بعدها. نتجوز
    ونهرب من تحت صخرة الدليقة الملعونة.
    على : وجايز أأقل ..
    حنان : بيعة كسبانة والله.. أبيع حبيب عمرى عشان
    آخد حقى م الدنيا..وأنت تبيع نفسك عشان تاخد حقك م الدنيا.. ونعيش بعدها فى أمان ومش خايفين الصخرة تقع علينا فى أى وقت.
    ( تلتفت اليه وفى حماس.)
    حنان : موافقة يا على.. ع البيع.. بيع يا على بيع.. بيع.
    ( نسمع زغرودة شفيقة من الغرفة)
    (يخرج سيد من باب الغرفة وهو يرتدى جلباب.. ويضع فوطة على رأسه وبشكير على كتفيه وشفيقة تمسكه من يده اليمنى و زغلول من يده اليسرى وشفيقة تزغرد وترد عليها أم حنان )
    ( سيد يرقص على أنغام أغنية ) ( ياخارجة من باب الحمام.. وكل خد عليه خوخة .. مشيتى حافية وخادتى زكام..ورابطة راسك م الدوخه )

    ( ويسدل الستار )

    المشهد السادس

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ

    يرفع الستار :
    ــــــــــــــــــــــ
    نفس ديكور المشهد الأول .
    (على يسار المشاهد يقف رجل تخطى الخمسين يلبس نظارة سوداء وبدلة . ويمسك ورقة فى يده يقرأها ويكتب بها .) ..(فى منتصف المسرح يقف رجلين يرتدون ملابس تدل على أنهم موظفين كل منهم يمسك ورقة فى يده ويتشاورون.) (على يمين المشاهد رجل يرتدى ملابس فلاح تظهر عليه علامات الحيرة ويقترب من الرجلين .وبعض الكومبارس)
    الفلاح : والنبى يافندية الله يسترأصلكوا تكتبولى الطلب ده
    ( ينظروا اليه فى تأفف..)
    رجل 1: آسف.. أيدي.. مش فاضية .
    الفلاح : طب انت يافندى.. يكرم أصلك..
    رجل2 : أنت أمى.
    الفلاح : لأ.. أنا مش أمك.. ولا أبوك..ولا أخوك..
    رجل2 : ياراجل ياجاهل أمي يعني.. مابتعرفش تقرا..
    وتكتب..
    الفلاح : هو البيه يقصد كده.. يبأه.. أيوه أنا أمك..
    رجل2 : يووه مافيش فايدة. نسبة الأمية زادت أوى فى البلد
    سيبك منه خلينا فى الطلب. أيه المقصود بالبند ده
    رجل1 : بند أيه..
    رجل2 : بند الخبرات السابقة ..
    رجل1 : أنت أول مرة تقدم فيها طلب عند سوسوهانم.
    رجل2 : أيوه ياسيدى أول مرة وحضرتك..
    رجل1 : أنا بلا فخر دى المرة التاسعة وكل مرة الطلب
    يترفض..
    رجل2 : وبرضه جيت تقدم...برافو عليك واللة.. .... ... باين عليك مثابر ومابتيأسش.
    رجل1 : مش أنا اللى مثابر.دول وعيالى ومراتي.. . . المدارس تفتح ...روح قدم طلب..عيد هالل.. روح قدم الطلب أمتحانات تقرب والدروس الخصوصية تشتغل.
    رجل2 : روح قدم... الله يكون فى عونك دى المناسبات
    فى بلدنا مابتخلصشى ..
    (يواصل الرجلان النظر فى الطلبات ويقترب الفلاح من الرجل ذات النظارة السوداء ويشير له بالطلب يشير الرجل له بيدة فيبتعد فى استسلام ينظر أحد الرجلين الى الرجل ذات النظارة السوداء.)
    رجل1 : مش عارف أناشفت الجدع ده فين.. شبهه مش
    غريب عليا..
    رجل2 : يخلق م الشبه أربعين.. يا أخى.
    رجل1 : بالشكل ده مش ممكن ده شبه وكيل الوزارة فى
    المصلحة بتاعتنا..
    ( يقترب منه ويعود الى زميله.)
    رجل1 : هوة.. هوة.. وكيل الوزارة بتاعنا .
    رجل2 : ياراجل معقولة.. وكيل وزارة وييجى يقدم طلب
    لسوسوهانم ..مش معقول يا راجل ..
    رجل1 : معقول أوى. أصله معروف عنه أنه شريف ..
    لابيسرق ولا بيرتشى ولا بيقبل هدايا من حد.
    رجل2 : آه كده كلام معقول يعنى عايش بمرتبه بس كوكيل
    وزارة. يبقى من الطبقة الكادحة. وله ألف حق يملا طلب لسوسو هانم .
    (تسمع أصوات وشفيقة وزغلول يظهروا على باب الفيلا وكلا منهما يشد سيد من يد وعلى بتشيكو يدفعه من ظهره ليدخله وخلفهم حنان..)
    (سيد يرتدى ملابس متنافرة جاكت بدلة مربعات كبير وكرافت أحمر وقميص أخضر وبنطلون قصير أحمر وحزام عريض وبيادة عسكرية.. وشعر رأسه مفارق فى منتصف رأسه موضوع عليه زيت و يلمع بوضوح..يسحبوه لجانب المسرح ويلتفوا حوله .على يمسك طلبين فى يده ويكتب فيهم.)
    ( يقترب الفلاح من على ويشير له بالطلب و فى سخرية.)
    الفلاح : وأنت بأة أية يا أستاذ...فئات.
    على : لا وأنت الصادق ... مستقل..
    الفلاح : طب ياخويا هنشوف الفلاحين اللى هيغلبوا ولا
    المستقلين..
    (يظهر سامح ويدخل وهو يتلفت فى خوف يرتدى نفس ملابس الشباب الروش ويرفع شعره لأعلى بالجل. (يصطدم بالفلاح.)
    سامح : سورى ياأونكل.
    الفلاح : أنكل.. الله يحظك وأنت ايه بأة.. لاتنفع فئات
    ولافلاحين ولاعمال ولاحتى مستقل.. انت متقدم عن مين.
    سامح : الروشين يا أونكل..الروشين.. ودول أغلبية.. تنكر

    <FONT color=navy size=5 face="Times New Roman">(تظهر السكرتيرة أحلام من جانب المسرح ووراءها شلبية ويراها سيد في
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

  9. #9
    عضو نشط الصورة الرمزية رضا الهجرسى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    مصر- القاهرة
    المشاركات
    260
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: سوسو هانم..هية الحل..مسرحية هزلية كاملة المشاهد

    (تظهر السكرتيرة أحلام من جانب المسرح ووراءها شلبية ويراها سيد فيصرخ ويشير فى اتجاهها ويحاول الجميع اسكاتة.).
    سيد : ثلبية أهى.. ثلبية.. ثلبية يامعفنة...ثلبية يا معفنة..
    (تنظر أحلام الى شلبية فى غيظ وتستدير ناحية الجميع وفى صوت عالى .)
    أحلام : لوسمحتوا ياجماعة تسمعونى أرجوكم الكلام اللى
    حقوله ده. مش هكرره تانى. فلو سمحتم الهدوء عشان الكل يسمع. الطلبات ترفقوا معاها الأوراق اللى حقولها دى واللى ورقه ناقص. مايعطلناش وييجى الأعلان الجاى.. أولا. شهادة طبية تفيد خلوه من الأمراض المعدية والجلدية و حالة القلب ونسبة فحولته و ماتقلش عن تسعة دايرة ودى تعتبر أهم الشهادات المطلوبه والأهم الأقرار المرفق مع الطلب بعدم مسؤلية سوسوهانم فى حالة فيصت .. واللى يجهز طلبه يسلمه لشلبية ويتفضل ينتظر فى الجنينة بره وحنعلن أسماء المرشحين فى المرحلة الأولى ودول اللى هينولوا شرف مقابلة سوسو هانم شخصيا ..أظن كلامى واضح ..
    ( تخرج احلام وشلبية.. تتجه حنان فى عصبية ألى منتصف المسرح ووراءها على.)
    حنان : لأ لأ كفاية كده أنامقدرش أستحمل أكترمن كده ده
    كتير عليا قوى.اللى بشوفة وسمعة دة..
    على : تانى.. ياحنان.
    حنان : راجع نفسك يا على.. أنت بتلعب بالنار.
    على : ياحنان. فوقى بأه للواقع المر اللى أحنا فيه...
    وعيشى على الأرض حرجع وأقولك ان احنا بقالنا خمس سنين مخطوبين ده غير أربع سنين حب فى الجامعة حفرنا بأدنا فى الصخر عشان تتفتح سكة واحدة قدامنا.ملقناش.فكري في أهالينا اللى طفحوا الدم وشحتوا عشان نكمل تعليمنا كان عندهم أمل نطلعهم من فقرهم ونبعدهم من تحت
    صخرة الدليقة الملعونة أدينا اتخرجنا تقدرى تقولي
    عملنالهم أيه ولا حاجة .. لسه عالة عليهم ولسه هما فى فقرهم وتحت رحمة الصخرة وكابوسها
    حنان : مش قادرة أستوعب الموقف ... دى دعارة ...
    دعارة بمعنى الكلمة...
    على : سيبك بأه من الكلام المجعلص اللى كنا بنقوله فى
    الجامعة ده ... سقراط قال ... أفلاطون بيقول ... أنا معاكى ان ليهم وجهة نظر تحترم برضه
    ( يصرخ بأعلى صوته .)
    على : لكن طظ فيك ياسقراط ... وطظ فيك ياأفلاطون.
    ولتحيا سوسوهانم...
    حنان : ده قرارك الأخير.
    على : ومقداميش غيره..
    ( تخلع الدبلة وتضعها فى يده.)
    حنان : أنامقدرش أعاشرك وشبح سوسو هانم معشش فى
    بيتى وفى سريرى وف عفش بيتى ... حتى فى جتتك دى..مقدرش..مقدرش..
    (تغادر المسرح وهى تمسح دموعها من باب الفيلا الرئيسى).
    ( ينظر على ألى الدبلة فى يده ويضعها فى جيبه.)
    على : وجهة نظر تحترم برضه.. لكن مش مهم. بكرة
    ترجع زاحفة على رجليها. لما أبقى غنى ومعايا
    فلوس..
    ( تظهر شلبية ينادى عليها سيد.)
    سيد : ثلبية يامعفنة ... ثلبية.
    ( تتجه شلبية اليهم.)
    شلبية : الله يفضحك يابعيد.. أنا مش مفهماكى ياشفيقة
    لاتعرفونى.. ولا أعرفكوا.. فين على .
    ( يقترب على.)
    شلبية : خلصت الطلبات.
    على : آه جاهزة.أهى..
    ( تأخذ الطلبات )
    شلبية : ياللا. أطلعوا برة فى الجنينة.. وذى ما أتفقنا
    اللى ينجح بالنص ..
    على : على أتفاقنا.. بالنص.
    شفيقة : أيوه أمال ياختى بالنص. أسحب يازغلول أبوك
    على بره ..
    (يتجه الجميع ألى باب الفيلا الخارجى وتتناول شلبية الطلبات من باقى الأفراد ويغادر الجميع من باب الفيلا ..تضع شلبية الطلبات على المكتب.. وتخرج ثلاث طلبات ).
    شلبية : أيوه ده طلب سيد كهربا ... ده الأول طبعا ...
    الأقربون أولى بالمعروف ..وده بقى. طلب الواد على بتشيكو. وأنا متأكدة ياواد يا على.أنك مقبول. طبعا شاب ذى القمر يملا العين ... ده كان هابل بنات الدليقة كلهم بس على الله مايسكنيش ذى اللى قبله.. ربنا يسامحه بأة ويشفيه ...
    باقى مين أيوه الواد الروش بتاع عزت بيه كده كله تمام.
    ( تدخل أحلام وتتناول الطلبات من شلبية.)
    أحلام : هما دول المرشحين التلاته..
    شلبية : كله تمام يا ست أحلام وذى ما أتفقنا حقك محفوظ
    للاتنين اللى تبعى لو حد فيهم عدى وربنا نجاه.
    أحلام : ماشى ياشلبية روحى و بلغى سوسوهانم أن
    أحنا جاهزين للمقابلة..
    شلبية : حمامة يا ست أحلام..
    ( تتجه ناحية السلم وتصعده فى سرعة.)
    ( أحلام تقرأ الطلبات )
    ( تنزل شلبية أمام سوسوهانم وهى فى كامل زينتها .)
    شلبية : اللهم صلى على النبى .. حصوة فى عين اللى
    شاف ولا صلاش على النبى..ايه ياخواتى دة البدر فى تمامه ..
    ( فى دلال مصتنع.)
    سوسو : كفاية ياشلبية.. زهقتينى..
    شلبية : لاياستى.. مش كفاية..دة أنا.. كان لازم أبخرك.
    ( فى عصبية.)
    سوسو : خلاص بأة.. ياحيوانة.. هتشتغلينى يا بت...
    جاهزة يا أحلام ..
    أحلام : جاهزة ياهانم سيادتك تأمرى ندخل أول مرشح .
    سوسو : هنشوف ياختى نقوتك. على الله ماتكونيش ذى
    الموكوس عزت. ونقوته الفالصو..
    احلام : هتشوفى ياهانم.. وتحكمى. بنفسك..
    سوسو : ورينى ياشملولة..و آدى الجمل وادى الجمال.
    (أحلام تتجه الى باب الفيلا وتحدث نفسها وشلبية تتسلل الى الغرفة المجاورة.)
    أحلام : جمل أيه وجمال أيه ..اللى هيسمع أسمه ييجى
    عندى هنا سيد كهربا ... سيد كهربا.. فين سيد كهربا.. تعالى.. أدخل متخافش..
    (يظهر سيد على باب الفيلا وزغلول يدفعه من ظهره يندفع داخل البهو.)
    (تتجه سوسو ناحيته وهى تلف حوله ينظر أليها ويضع يده على شعره ويغمز لها بعينيه.)
    سيد : ثوفتى ثعرى.. حلو.
    سوسو : ألدغ.. وبنص لسان كمان أنا فاكره ان الصنف ده
    أنقرض من زمان.
    ( كأنها تخاطب طفل.)
    سوسو : أنتى أسمك أيه.. يا بطة.
    سيد : أنتى مالك.. ياحمارة.
    سوسو : أهبل. وعبيط. كمان.. ده أنت تجنن يا منيل.
    سيد : أنا مث أهبل وعبيط ياختى .
    سوسو : أمال انت ايه .
    سيد : أنا لاثع ..
    سوسو : لاسع. ياخواتى. سكر مكرر. أهبل وعبيط ولاسع
    كمان .
    سيد : ثفتى ثعرى .
    (تضع يدها على شعره فيخرج الزيت فى يدها فتمسحه فى جاكتته.)
    سوسو : جنان ثعرك يجنن بزيت القلية اللى أنت حطه ده.
    ( ينطر يدها من على الجاكته.)
    سيد : كده يابت الكب.. وثختى البالطو..
    سوسو : أنت عملته بالطو.. طب تعالى. تعالى.جنبى.
    ( تجس عضلات يده فينطر يدها ويبتعد عنها.)
    سيد : أنتي بت.. مث متربية.. وأبيحة.كمان..
    سوسو : ليه ياسيد. أحنا مش حنبقى حبايب وهنتجوز
    ( يضحك ويضرب كفا بكف .)
    سيد : أنتى بتقولى.. ذى البت ثفيقة.
    سوسو : وقالت لك ايه البت ثفيقة. يووه. عوجت لسانى
    يا منيل ..
    سيد : قال أيه. أناجاى أتجوز بت أثمها. ثوثو والهبلة
    العبيطة. نثيت أن أنا متجوزها أأقولها أتجوزها
    أزاى. وأنا متجوزك تقولى أفهم يا آخرة صبرى قال أنا آخرة صبرها. عارفة يابت انتى .
    سوسو : أيه..
    سيد : البت ثفيقة دى. كانت معفنة ومحدش عايز يجوزها
    ثعبت عليا أتجوزتها ..
    سوسو : لاشهم.. تعالى..قرب منى. قربى يا بطة متخافيش
    (تمسكه من حزام البنطلون فيفزع ويرجع للخلف و تمسك بالحزام ويتلوى بين يديها.وهى تشدة من الحزام وتهزة)
    سيد : أنتى بت أبيحة وأبوكى مارباكيش أنتى مث
    مؤدبة ثيبى الحزام..دة بتاع ثفيقة ..
    (تمسك حزام البنطلون فيقاومها ويجرى بعيدا ويضع يده فى وسطه.)

    سوسو : ماهو لازم أعرف ياسيد. فتح دماغك ياكهربا
    معايا. طب. أأقوله ايه ده ياخواتى
    الجدع عاجبنى وداخل دماغى ..
    ( تنادى أحلام.)
    احلام : أمرك ياهانم.
    سوسو : خدى. أبو السيد. دخليه المكتب ..

    أحلام : أمرك.. يا هانم..
    أحلام : تعالى ياكهربا معايا..
    (تسحبه و تدخله من الباب الجانبى وتعود.)
    أحلام : ايه رأيك ياهانم.. فى المرشح الأول.
    سوسو : لاثع.. يووه لاسع.. بس دمه شربات و عسل.
    أحلام : وصحته؟
    سوسو : طور. يهد جبل ..
    أحلام : مفهوم ياهانم.....مفهوم...ندخل اللى بعدة..
    سوسو : دخليه على الله مايطلعش لاسع راخر....
    ( تتجه أحلام ناحية باب الفيلا وتنادى.)
    أحلام : على بتشيكو...على بتشيكو..هوه فين ..أدخل
    (يدخل على بخطوات رشيقة نافخا صدره ويتجه الى منتصف المسرح .)
    (تقترب منه سوسو فى أنبهار وتلف من حوله ونظرات الأعجاب واضحة على ملامحها وهو يرفع يديه ليظهر عضلاته ويتحرك كبطل كمال أجسام.)
    سوسو : ماشاء الله ... ولاحول ولا قوة ألا بالله ...
    هو فيه كده ياخواتى.. فية رجالة فى البلد دى بالطعامة والحلاوة دى ... ايه ياواد ده ..

    ( تمسك عضلات يديه وتجسها )
    ( ينط عاليا فى حركة ليعرض عضلات الرقبة )
    سوسو : أسم الله عليك.. وعلى حواليك.
    (يلف حول نفسه فى حركة استعراضية.)
    سوسو : يحميك م العين ..
    (يضع يدية فى جانبيه فى حركة استعراضية ).
    سوسو : النبى حرصك وصاينك.
    (تنظر سوسو ناحية أحلام )
    سوسو : الله ينور عليكى وعلى أهلك يابت يا أحلام...
    الواد كامل من مجاميعه.. وبخيره لسه يا خواتى.
    (تجس عضلات يدية )
    سوسو : أيه ياواد العضلات الحديد دى ... أسد ياخواتى
    أسد..
    على : وجهة نظر تحترم برضه ... أنا ياهانم بلا
    فخر خريج كلية التربية الرياضية وبتفوق .
    سوسو : ومتعلم كمان ومعاك شهادة كبيرة... ده كتير
    عليا قوى..
    على : مافيش حاجة تكتر على سوسو هانم ... وياريت
    ياهانم.. تعتبرينى.. خادم من خدامك..
    (تضع يدها على قلبها وتتحدث فى رقة )
    سوسو : لأ ... لأ ... انا قلبى ما يستحملش الكلام الحلو
    ده ... انت كنت مستخبى عن عينى فين ياعلى يابتشيكو ...
    على : فى الدليقة ياهانم..
    سوسو : تحت الصخرة الملعونة..
    ( علي فى استغراب.)
    على : معقولة ياهانم ..حضرتك تعرفى صخرة الدليقة.
    أحلام : سوسوهانم ... تعرف كل أسرار البلد ومزانقها
    ... وغرزها...
    سوسو : أزاى يا واد. بكل اللى عندك ده و عايش تحت
    الصخرة... عندك الشباب والصحة والتعليم ... والمخ المفتح اللى يفوت فى الحديد .. أزاى ياواد لسه عايش تحت الصخرة لدلوقتى وعندك ده كله
    على : كانت عينى متغمية يا هانم بمبادئ افلاطون
    وسقراط من ناحية ... وأحلام حنان من ناحية تانية ... بس كان ليهم وجهة نظر تحترم برضه.
    ( يركع أمامها )
    على : لكن خلاص الغماية اتشالت على أيدك. يا هانم ...
    وعنيه فتحت وشفت طريقى وحطيت أيدى على الحل.. وأن مفيش حل غير.. سوسو هانم .
    ( فى رقة ونعومة.)
    سوسو : قوم ياعلى يابتشيكو .... سوسو راضية عنك
    .. مالى وجمالى.. ملك أيدك.يا بتشيكو..
    ( تنظر ناحية أحلام.)
    سوسو : أحلام ...
    أحلام : أمرك يا هانم...
    سوسو : خدى على بيه ... حطيه جنب أخوه جوه ...
    بس على مهلك عليه... روح معاها يا على ... بالراحة عليه يا أحلام حسبى على وجهة نظره.
    ( يضع يده على قلبه ويشير بيده الأخرى فى رقة.)
    على : أنا سايب. قلبى. وروحى. أمانة بين أديكى ..
    سوسو : فى الحفظ والصون يابتشيكو... ححطهم فى قلبى
    وأقفل عليهم بترباس المحبة ...
    (يخرج على بظهره وهو يضع يده على قلبه وترد عليه سوسو) ( تعود أحلام )
    احلام : ها ياهانم... ايه رأيك.حضرتك..
    سوسو : الله ينور عليكى.. هى دى الرجالة..
    ولابلاش ... واد يملا العين بصحيح ... طول ... بعرض.. برجولة..هيستحمل..يتهيألى هيستحمل
    ( صارخة. )
    سوسو : الواد ع الزيرو.. ياخواتى ..لازم يستحمل.
    احلام : هيستحمل ياهانم أكيد... ده معاه شهادة رسمية من
    كلية التربية الرياضية انه جامد ومتين ويستحمل ... يعنى احنا بنشترى فى المضمون ياهانم.
    سوسو : كلامك صح.. ده معاه شهادة رسمية من
    الحكومة انه جامد ومتين .... والنبى يابت ياأحلام أنتى أنصح ميت مرة من الخايب اللى عزت.
    احلام : متشكرة يا هانم ... ندخل اللى بعده .
    سوسو: أنتى رأيك أية ؟.. أنا شايفة مالوش لزوم ... الواد
    بتشيكو يستاهل اللى هيدفع فيه ... يعنى بيعة تستاهل تمنها ..وخسارة واد ذى ده يفضل تحت الصخرة ... ده كفاية أسمعه وهو بيقول..
    ( تقلد على .)
    سوسو : وجهة نظر تحترم برضه...يجنن..يجنن يا خواتى
    أحلام : كلامك تمام ياهانم ... هو فاضل واحد بس ..
    كروتيه قوام قوام عشان يبقى شكلنا حلو قدام الحكومة والصحافة ... وان مبدأ تكافئ الفرص للجميع.. بيطبق فى عالم سوسو هانم ... وان الواسطة والمحسوبية مالهاش مكان عندنا .سوسو : مع أنى مافهمتش ولا حاجة من كلامك المجعلص ده بس كلامك برضه صح.. احنا مش قد الصحافة وطولة لسانها
    ( تتجه أحلام ناحية باب الفيلا وتنادى )
    أحلام : الشاب سامح الروش.. تعالى يا سامح..
    ( صوت من الخارج )
    الصوت: كوسة ..هيه الواسطة ورانا ..ورانا..
    ( يدخل سامح .ويدخل خلفة توتو مندفعا فيزيحة ألى جانب
    باب الفيلا ..وقد فك الكرافتة ..وذقنة طويلة ..تراة
    سوسو..تعطية ظهرها فى أرتباك ..يركع امامها )
    سوسو:أية اللى جابك تانى..عايز أية المرة دى..
    توتو: عايزك تسمحينى.وتغفرليلى.غلطتى الفظيعة فى حق
    حبنا اللى عمرة ما حيموت ..لا فى قلبى..ولا فى قلبك..
    سوسو: لا.أتكلم عن نفسك يا عنية .. حبك مات فى قلبى
    وشبع موت..وأوعى تفتكر أنك هتضحك علية
    تانى ..يا بتاع لولو..
    ( فى غيظ )
    سوسو:بقى يا منيل..تبعنى فى ثانية عشان حتة يخت ...
    (يمسك يدها ويقبلها )
    توتو:ولا ميت يخت ..يعوضونى عن حضنك الدافى الحنون.
    ومتأكدة أن عمر قلبى.. ما حب ولا حيحب حد غيرك ..
    (بدأت علامات الضعف على سوسو )
    سوسو: كداب..كداب...لا أبعد أيدك عنى متلمسنيش ...
    توتو:مقدرش أبعد عنك...ولو مسمحتنيش..أنا حموت نفسى

    سوسو:بعد الشر عليك يا حبيبى..يعنى خلاص عمرك ما حتسبنى
    تانى وتروح.. ل... لولو...
    توتو:عمرى.. يا حبيبة قلبى.. ما حسيبك تانى أبدا...
    (تمسك يدة فى حب وهيام شديد وتلف راقصة ..وهو يلف معها)
    (تقع عيناها على سامح وهو يقف مرتعشا بجانب باب الفيلا..
    فتترك يد توتو فيقع متكورا على الأرض وتقف سوسو تحملق
    فى سامح فى أنبهار ..تصرخ على احلام )
    سوسو: أحلام...
    (تقترب أحلام مسرعة )
    أحلام:أمرك يا هانم...
    سوسو:مين الواد دة ....
    أحلام:دة الشاب سامح الروش ...المرشح التالت يا هانم...
    (تمسك سوسو بيد سامح وتشدة ألى منتصف المسرح)
    ( يقاومها سامح وهو خائف )
    سوسو:تعالى يا حبيبى ما تخفش ..مالك يا واد مرعوب ..
    و بترتعش كدة لية.هوة أنا حعضك يا واد.أسمك اية
    (فى صوت مرتعش )
    سامح:انا أسمى ..سامح ..الروش..
    سوسو: أنت أمور قوى يا ..روش....
    سامح: مرسى ...ياطنط...
    سوسو: طنط...ماشى يا روش طنط...طنط
    (يقترب منها توتو فتضربة فيسقط متكورا مرة اخرى )
    (تقترب أحلام من سوسو )
    أحلام: انا أسفة يا هانم ..أن الشروط متنطبقش علية بالمرة..

    سوسو:شروط اية ونيلة أية ..أنسى أى شروط..الواد أمور قوى
    والصنف الروش دة ..أنا مجربتوش قبل كدة...
    احلام:ايوة يا هانم...بس دة ..مينفعكيش..خالص..دة واد قلة وخرع
    وأكيد...أكيد ميستحملش....
    (تصرخ أحلام فى فزع )
    أحلام:دة الواد يفيص من أول يوم....
    (فى صوت رقيق وهى تنظر لسامح وتمسك يدية ورعشتة تزداد)
    سوسو:بس خطف قلبى أول ما عينى وقعت علية...بصى بيرتعش
    أزاى..بالظبط..ذى ..الكتكوت البردان..يجنن..
    (تمسك شعرة )
    سوسو:ولا ..النيولوك..اللى عاملة فى شعرة دة..ولا لبسة..جنان..
    احلام:يا هانم راجعى نفسك.. أرجوكى ..
    (تصرخ أحلام )
    أحلام:دى روح بنى أدم برضة....
    ( فى صوت حازم )
    سوسو: هس.. بس..خلاص..أنتهينا..العطا رسى على الروش
    وأنا...أشتريت...
    ( فجأة يفلت سامح من يد سوسو ويجرى محاولا الهرب
    تحلق علية سوسو وتجرى وراءة..الى ان يصعد السلم الداخلى
    وتقف سوسو فى أول السلم واضعة يديها على الدرابزين..
    يخرج على وسيد من الغرفة ..وتظهر شلبية..وتوتو فى الجهه
    الاخرى وأحلام فى المنتصف..يقف الجميع فى نصف دائرة
    وهم ينظرون الى سوسو وسامح..تشير سوسو بيدها ناحية
    سامح وبصوت عالى ..وترفع يدها اليمنى وتحركها و تمسك جرس مزاد كان موضوعا على درابزين السلم.وتحرك يدها بالجرس)
    سوسو:الا أونة.الا دو.الا ترا..رسي المزاد علي.. الروش...

    ( يرفع الجميع معا يدهم اليمنى فى أتجاة سامح )
    ( ويصرخون معا فى صوت. عالى..)
    الجميع: دة....
    ( تطفئ أنوار المسرح...ثم تضاء...سامح وسوسويقفون فى
    منتصف المسرح وهو يمسك يدها فى حب..)
    سامح: سوسو يا حبيبتى..عدت تلت تشهر على جوازنا..
    حطلقينى..أمتى..يا حبيبتي..
    سوسو: بعدين يا حبيبى...بعدين...
    ( تطفئ أنوار المسرح ....وتضاء )
    ( تنزل سوسو من السلم ..ويدخل سامح من باب الفيلا
    يتجة أليها ويمسك يدها )
    سامح: سوسو يا حبيبتى ...عدت تلت سنين على جوازنا ..
    مش حطلقينى ...بأة...
    سوسو: بعدين يا حبيبى ...بعدين...
    ( تطفئ انوار المسرح...وتضاء..)
    ( سوسو تدخل وهى مستندة على عصا..وتمشى فى بطأ وقد ظهرت عليها علامات..الشيخوخة وتلبس نظارة سميكة وتلبس شال على كتفيها وقد شاب شعرها ..ينزل سامح من على السلم مستندا على عصىوقد أبيض شعرة ويتحرك بصعوبة بالغة ..يتجة أليها ..ويقف
    أمامها..مرتعشا...وفى صوت مرتعش..وأنفاس متقطعة..)
    سامح: شوشو..يا .حبيبتى...عدت خمشين شنة على جوازنا....
    حطلقينى أمتى....بأة..
    ( يشهق شهقة ويمسك صدرة ويقع ممدا على ظهرة.)
    ( تنظر سوسو ألية وهى تهز راسها ..)
    سوسو: لما نتقابل..فى الأخرة بأة. ...يا حبيبى....

    ( تنادى سوسو بصوت مرتعش ...)
    سوسو: أحلام.....يا بت يا أحلام...
    ( تدخل أحلام منحنية الظهر تستند على عصى فى يدها )
    أحلام: أمرك...يا هانم..
    .. ( تنظر أحلام ناحية سامح وهو ممددا على الارض..)
    أحلام: هوة..فيش...
    سوسو: فيش...نشلى الأعلان...
    ( تضحك الأثنان )
    (تدخل الفتاتان حاملين اليافطات وتعاد نهاية المشهدالثالث)
    (وعلى أنغام أغنية الأعلان يخرج الممثلون لتحية الجمهور)


    ( النهاية )
    لا أعرفك .....لا تعرفينني
    أقطن فى أخر الأرض...تقطنين في أولها
    ولكن؟؟
    أقدارنا ......تتلاقي.......تتصادم......
    فما الحياة ....ألا ....صراع أقدار

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مسرحية الفرفور والطرطور ..كاملة المشاهد..
    بواسطة رضا الهجرسى في المنتدى منتدى المسرح
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-15-2011, 01:19 PM
  2. سوسو هانم..هية الحل ..مسرحية هزلية من فصل واحد
    بواسطة رضا الهجرسى في المنتدى منتدى المسرح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-27-2011, 02:59 PM
  3. الحل كل الحل مع ائتلاف العمل والانقاذ الوطني
    بواسطة انصار الائتلاف في واسط في المنتدى منتدى الأخبار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-18-2009, 12:44 PM
  4. أوباما يكشف عن موهبة هزلية - الخليج
    بواسطة صحفي في المنتدى أخبار الثقافة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-11-2009, 06:30 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-29-2009, 11:30 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •