صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 50 من 334

  1. #1
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    إرسال من أجــمل مـا قــــرأت .





    مِـنَ

    الكــلمات مَا يستقر فى الوجدان
    دون رحيل،






    و منها ما تعيه النفس بدهشة
    العثور على مفقود،





    و منها ما يخـْلدُ فى الحنايا و تتخذه زادًا
    أبديًا لحيواتٍ قادمة،

    و من الكلمات أيضا
    ما يسكن القلب عنوةً و لا يجد له
    قدرةً على سلكِ سبلٍ أخرى
    إلا اتباع عشقِ مـَـا سكن،





    و منها ما يظلل الـــروح بنسمات
    لا تجنى من وراء عبقها
    إلا الولوج فى غدران الانتشاء،



    نـقرأ كلماتٍ كثيرة
    ربما نحفظ بعضها دون قصد
    و لو تتبعنا مراحل بحثها عن الوصول
    لحدقات أعيننا
    لعثرنا -ربما - على رغبتها هى فى أن تسكننا !



    قد نحتفظ فى عقولنا بسطرٍ واحد
    نردده دون قرار
    أو سطرين
    أو بيت من الشعر
    أو صفحة ربما

    و نجد أننا قد أودعناها الذاكرة
    و ليس لنا أدنى رغبة فى هجرها!

    و ربما نقرأ كتابا كاملا
    لا نعجب فيه بسطر

    و قد نقرأ نصفَ كتابٍ يستقر
    منه فى عقولنا
    سطور عديدة و ربما صفحات

    ***
    أحبتى الكرام
    هـــذه مساحة ودٍ
    نسَجِلُ فيها أجمل ما قرأته أعيننا
    علَّــنا نضيف سطرا مفقودًا لدى أحدنا
    ربما يكون فى توقٍ إلى معناه

    و حتما سنستفيد .





    التعديل الأخير تم بواسطة نورانية ; 12-02-2010 الساعة 05:55 PM
    توقيع نورانية





  2.  

  3. #2
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية عطر شوقي
    رقم العضوية : 26820
    المشاركات : 1,609
    التقييم : 10 Array
    الدولة : مصر
    *
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    موضوع رائع يا نورانية
    من أجمل ماقرأت قصيدة لشاعر الإنسانية المؤمنة كما يطلقون عليه
    عمر بهاء الدين الإميري
    والقصيدة من ديوان (أب )
    وقال العقاد في إحدى ندواته: لو كان للأدب العالمي ديوان في جزء واحد لكانت هذه القصيدة في طليعته :


    أين الضجيج العذب والشغبُ***أين التدارس شابه اللعبُ
    أين التَّباكي والتَّضاحُـكُ، فـي***وقتٍ معًا، والحُزْنُ والطَّـربُ؟
    أين التسابق فـي مجاورتـي***شغفًا، إذا أكلوا وإن شربـوا؟
    يتزاحمـون علـى مُجالَستـي***والقرب منِّي حيثمـا انقلبـوا
    فنشيدهـم "بابـا" إذا فرحـوا***ووعيدهم "بابـا" إذا غضبـوا
    وهتافهـمْ "بابـا" إذا ابتعـدوا***ونجيُّهـمْ "بابـا" إذا اقتربـوا
    بالأمس كانـوا مـلءَ منزلنـا***واليومَ -ويح اليومِ- قد ذهبوا
    ذهبوا، أجل ذهبوا، ومسكنهـمْ***في القلب، ما شطّوا وما قَرُبوا
    إنـي أراهـم أينمـا التفتـت***نفسي، وقد سكنوا، وقد وثبوا
    وأُحِسُّ في خَلَـدي تلاعُبَهُـمْ***في الدار، ليس ينالهم نصـب
    وبريـق أعينهـمْ إذا ظفـروا***ودمـوع حرقتهـمْ إذا غُلبـوا
    فـي كـلِّ ركـنٍ منهـمُ أثـرٌ***وبكـل زاويـةٍ لهـم صَخَـبُ
    في النَّافذاتِ، زُجاجها حَطَمـوا***في الحائطِ المدهونِ، قد ثقبوا
    في الباب، قد كسروا مزالجـه***وعليه قد رسموا وقـد كتبـوا
    في الصَّحن، فيه بعض ما أكلوا***في علبة الحلوى التي نهبـوا
    في الشَّطر من تفّاحةٍ قضمـوا***في فضلة الماء التـي سكبـوا
    إنِّي أراهـم حيثمـا اتَّجهـتْ***عيني، كأسرابِ القَطا، سربوا
    بالأمس في "قرنابـلٍ" نزلـوا***واليومَ قـدْ ضمتهـمُ "حلـبُ"
    دمعـي الـذي كتَّمتُـهُ جَلَـدًا***لمَّـا تباكَـوْا عندمـا ركبـوا
    حتى إذا ساروا وقـد نزعـوا***منْ أضلعي قلبًـا بهـمْ يَجِـبُ
    ألفيتُنـي كالطفـل عاطـفـةً***فـإذا بـه كالغيـث ينسكـبُ
    قد يَعجبُ العُـذَّال مـن رَجُـلٍ***يبكي، ولو لم أبـكِ فالعَجَـبُ
    هيهات ما كـلُّ البُكـا خَـوَرٌ***إنّي -وبي عزم الرِّجـال- أبُ

    حياكِ الله وبياكِ أختي الحبيبة نورانية
    وشكراً لهذه النافذة الماتعة


  4.  

  5. #3
    عضو نشط
    الصورة الرمزية ابن النيل000
    رقم العضوية : 43668
    العمر: 61
    المشاركات : 407
    التقييم : 10 Array
    الدولة : في قلب الصحراء
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    عندما يلتقي نقاء الفكر
    وجمال الخلق
    وحس الإبداع
    تخرج اللوحة وبها كل أصناف الألق والروعة
    ودي لك
    ***


    الحيــاة الدنيــــا

    أصاح هـيَ الدُنيــا تـُشابه مِيْتـةً ::: ونحنُ حـَواليهـا الكـِلابُ النوابـِحُ
    فمن ظلِّ منها آكلاً فهـُوَ خـاسـِر ::: ومن عـادَ عنهـا ساغِبًا فهو رابح
    ومن لــم تُـبـَيـِّتـهُ الخُـطوب فإنه ::: سيـُصبحه من حادِثِ دَهرٍ صابِحُ

    ***


    ظلم الأحيــاء

    قد فاضـَت الدُنيـا بأدناسـِهـا ::: على برايــاها وأجناسِهـا
    وكل حــيٍّ فــوقـَهــا ظــالِمٌ ::: وما بهـا أظلمُ من ناسها

    ***

    سبيلنـا أن نبكي

    ضحكنـا وكانَ الضِّحكُ منا سفاهةً ::: وحقَّ لـِسكُانِ البـريـةِ أن يبكـوا
    يحــطمنـا ريــبُ الـزمـــان كــأنـَّـنـا ::: زُجـــاجٌ - ولكنْ لا يُعادُ لنا سَبك

    ***

    مرأى النـاس ومخبرهم

    يـَحسُنُ مــرأىً لـبني آدمٍ ::: وكلُّهم في الذَوق لا يعْذُبُ
    مـا فيهم بـَر ولا نــــــاسـِكٌ ::: إلاّ إلـى نـفـــعٍ لــه يـجـذب
    أفضلُ مِن أفضَلِهِم صخرة ::: لا تَظلُم النـّـَاسَ ولا تكـذب




    من اللزوميـــات - أبو العلاء المعري

    توقيع ابن النيل000
    لك التفكير في أن تمسك القلم بنعومة ما ..
    تغنّي له أغنية ..
    تراقصه قليلا..
    وتمسح عليه بلمسة حنون ،
    وترمقه بنظرة هادئة توحي له بما يحويك من أفكار ..

  6.  

  7. #4
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية فاضلي محمد يزيد
    رقم العضوية : 1684
    العمر: 44
    المشاركات : 1,209
    التقييم : 16 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    نعَــــمْ أختي الكريمة المبدعة نورانية....

    هكذا هو محرابُ الكلمات دائماً ؛ ملحمة ٌمن رنين اللفظ الجميل،يطارحه المعنى الأجمل هديلاً وترجيعَا..!!!

    شيءٌ من ودق التاءات الملساء..وشيءٌ آخر من سلسبيل الحاءات المجنحة في دلالٍ بين الجيم والخاء..أما الميمُ..تلكَ الأيقونة التي تشبه-في غنج الدلال-عرائسَ البحر،فإنها لا تنفكُّ تتراقص في قلب مُـــحبٍّ،فإذ ببحور المعاني والمباني تتراصفُ في جمال لا يخلو من عذوبة...بل هو العذوبة ذاتها...!!!

    إنها الكلماتُ حين تتنفسُ في قلمٍ مُعَــنـَّـــى..تتداعى الحروفُ من شرايينه الغرثــى في ( أجمل ما قرأتِ)-ست نورانية الكريمة-فأمرٌ طبيعيٌّ أن تأتي الطلائع من انتقاءاتِ أختنا الكريمة المبدعة عطر شوقي وأخينا الثائر الجميل ابن النيل-وأزعُمُ أني قريبٌ من حسِّهِما الأدبي والشعري والإبداعي-ليمتد نفـَسُ القلم تارة ًمن ذاك الحَسُّـــون السوريِّ الشادي..شاعر الإنسانية المؤمنة عمر بهاء الدين الأميري طيب الله ثراه..وطوْراً آخرَ من معبد رهين المِحبَسَيْن أبي العلاء و ( لزومياته ) الفائرة التي ألزمَ بها-في قافية الشعر-ما لا يلزَم،فكان بها ثورة ًخلاَّقــة...!!!

    وفي كلا النفـَسَيْن اكتحلتْ رموشُ خوافقنا بأجمل ما قرأتِ...

    لا أدري لِمَ طرقتْ خاطري الآنَ لؤلؤة ًمن أصداف شاعرنا الجميل،الرقيق،الرخيم فاروق شوشة،فلم أجد بُدًّا من نثرها على شاطىء هذه الجماليات الرائعة...؟؟

    ربما لأنها ( لؤلؤة الأصداف ) كما عنونها فاروقـُها الجميل..أو ربما لأنها لـ ( فاروق شوشة )،وهذا وحدَه يكفي...!!!

    شارفت اليم ولم أغرق ..!!
    وقبست النور ولم أحرق ..!

    وعزفت لحونا ً من ظمـأ ٍ ..
    ودققت ُ على الباب المغلق ..!!

    ورجعت بـِعَـثرة ِ أيامى ..
    لدوائر من صمت ٍ مُطـبَـقْ

    تنزعنى من أضيق ِ رؤيه
    ترمينى فى شرك ِ المُطـلـَقْ

    ترتـدُ بأعماقى لغة ٌ
    حـَـيرى بالسر ولم تنطِـقْ

    من يملـُـكُ ذاكرة تـَحـصـِى
    طعَـنـَات الـلـُـجة فى زورقْ

    أو يخلعُ أقنعة تخفى ..!!
    لعثـَمة الحاجة فى مَنطِـقْ ..!!

    ها أنت على سقف ِ الدُنـيـا ...
    ميلادُ حياة ٍ تتخـَـلـَـقْ ..!!

    وشـُـعـَـاعٌ بالرحمة ِ يدنو ...
    لخيال ٍ مكدود ٍ مـُـرهـقْ ..!!

    وأنا فى اليم ِ فمن يدرى ...
    أنجو بحياتى أم أغرَقْ ..!!


    ...ودمتِ متألقة ًدائماً أختي نورانية...

    التعديل الأخير تم بواسطة فاضلي محمد يزيد ; 12-04-2010 الساعة 12:37 PM
    توقيع فاضلي محمد يزيد
    ــــــــــــــــــــ


    بـلـَـدِي الحبيب...


    ....يَا لـُجَّـــة ًيَسْتحِمُّ فيها الجمالُ ويسبَحُ في مَوْجهَا الساحــر....!!!



  8.  

  9. #5
    Super Moderator
    الصورة الرمزية رانيا نور الدين
    رقم العضوية : 3992
    المشاركات : 5,048
    التقييم : 81 Array
    الدولة : مصر _القاهرة
    *
    معدل تقييم المستوى
    56

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .


    بصراحة موضوعك قوي جدا
    يا نورانية
    وانا قريت المشاركات
    لاستاذ فاضلي وابن النيل
    واخجل بعدها ان اقول ما اعجبني
    من قراءات
    لاني وبصراحة انا مختلفة شوية
    بس مش قدكم بجد
    انتوا فطاحل

    عموما اجمل ما قريت



    قصيده اعجبنتى للامام الشافعي




    أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم

    لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة

    وأكـره مـن تجارتـه المعاصـي

    ولـو كنـا سـواء فـي البضاعـة



    يخاطبنـي السفيـه بكـل قـبـح

    فأكـره أكــون لــه مجيـبـا

    يزيـد سفاهـة فـأزيـد حلـمـا

    كعـود زاده الإحـراق طيـبـا



    شكوت إلى وكيـع سـؤ حفظـي

    فأرشدني إلـى تـرك المعاصـي

    وأخبرنـي بـأن العـلـم نــور

    ونـور الله لا يـهـدى لعـاصـي



    علـي ثيـاب لـو يبـاع جميعهـا

    بفلس لكان الفلس منهـن أكثـرا

    وفيهن نفس لـو تقـاس ببعضهـا

    نفوس الورى كانت أجل وأكبرا

    وما ضـر السيـف إغـلاق غمـده

    إذا كان عضبا أين ما وجهته فرى





    نعيـب زماننـا والعيـب فيـنـا

    ومـال زماننـا عـيـب سـوانـا

    ونهجو ذا الزمـان بغيـر ذنـب

    ولـو نطـق الزمـان لنـا هجانـا

    وليس الذئب يأكـل لحـم ذئـب

    ويأكـل بعضنـا بـعـض عيـانـا





    تموت الأسد في الغابـات جوعـا

    ولحـم الضـأن تأكلـه الـكـلاب

    وعبـد قـد ينـام علـى حـريـر

    وذو نسـب مفارشـه الـتـراب





    الدهر يومان ذا أمن وذا خطـر

    والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر

    أما ترى البحر تعلو فوقـه جيـف

    وتستقـر بأقصـى قاعـه الـدرر

    وفي السماء نجـوم لا عـداد لهـا

    وليس يكسف إلا الشمـس والقمـر





    أخي لـن تنـال العلـم إلا بستـة

    سأنبيـك عـن تفصيلهـا ببـيـان

    ذكاء وحـرص واجتهـاد وبلغـة

    وصحبـة أستـاذ وطـول زمــان





    قالو سكت وقد خوصمت قلت لهم

    إن الجواب لبـاب الشـر مفتـاح

    والصمت عن جاهل أو أحمق شرفا

    وفيه أيضا لصون العـرض إصـلاح

    أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة

    والكلب يخسى لعمري وهو نبـاح





    وعيناك إن أبدت إليـك مسـاؤا

    فدعها وقل يا عين للنـاس أعيـن

    فلا ينطقن منـك اللسـان بسـوءة

    فكلـك سـوءات وللنـاس ألسـن

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى

    ودافع ولكن بالتي هـي أحسـن


    الله يرحم الامام الشافعي







    شكرا لك يا نورانية




    توقيع رانيا نور الدين



    استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه




  10.  

  11. #6
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر شوقي مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع يا نورانية
    من أجمل ماقرأت قصيدة لشاعر الإنسانية المؤمنة كما يطلقون عليه
    عمر بهاء الدين الإميري
    والقصيدة من ديوان (أب )
    وقال العقاد في إحدى ندواته: لو كان للأدب العالمي ديوان في جزء واحد لكانت هذه القصيدة في طليعته :


    أين الضجيج العذب والشغبُ***أين التدارس شابه اللعبُ
    أين التَّباكي والتَّضاحُـكُ، فـي***وقتٍ معًا، والحُزْنُ والطَّـربُ؟
    أين التسابق فـي مجاورتـي***شغفًا، إذا أكلوا وإن شربـوا؟
    يتزاحمـون علـى مُجالَستـي***والقرب منِّي حيثمـا انقلبـوا
    فنشيدهـم "بابـا" إذا فرحـوا***ووعيدهم "بابـا" إذا غضبـوا
    وهتافهـمْ "بابـا" إذا ابتعـدوا***ونجيُّهـمْ "بابـا" إذا اقتربـوا
    بالأمس كانـوا مـلءَ منزلنـا***واليومَ -ويح اليومِ- قد ذهبوا
    ذهبوا، أجل ذهبوا، ومسكنهـمْ***في القلب، ما شطّوا وما قَرُبوا
    إنـي أراهـم أينمـا التفتـت***نفسي، وقد سكنوا، وقد وثبوا
    وأُحِسُّ في خَلَـدي تلاعُبَهُـمْ***في الدار، ليس ينالهم نصـب
    وبريـق أعينهـمْ إذا ظفـروا***ودمـوع حرقتهـمْ إذا غُلبـوا
    فـي كـلِّ ركـنٍ منهـمُ أثـرٌ***وبكـل زاويـةٍ لهـم صَخَـبُ
    في النَّافذاتِ، زُجاجها حَطَمـوا***في الحائطِ المدهونِ، قد ثقبوا
    في الباب، قد كسروا مزالجـه***وعليه قد رسموا وقـد كتبـوا
    في الصَّحن، فيه بعض ما أكلوا***في علبة الحلوى التي نهبـوا
    في الشَّطر من تفّاحةٍ قضمـوا***في فضلة الماء التـي سكبـوا
    إنِّي أراهـم حيثمـا اتَّجهـتْ***عيني، كأسرابِ القَطا، سربوا
    بالأمس في "قرنابـلٍ" نزلـوا***واليومَ قـدْ ضمتهـمُ "حلـبُ"
    دمعـي الـذي كتَّمتُـهُ جَلَـدًا***لمَّـا تباكَـوْا عندمـا ركبـوا
    حتى إذا ساروا وقـد نزعـوا***منْ أضلعي قلبًـا بهـمْ يَجِـبُ
    ألفيتُنـي كالطفـل عاطـفـةً***فـإذا بـه كالغيـث ينسكـبُ
    قد يَعجبُ العُـذَّال مـن رَجُـلٍ***يبكي، ولو لم أبـكِ فالعَجَـبُ
    هيهات ما كـلُّ البُكـا خَـوَرٌ***إنّي -وبي عزم الرِّجـال- أبُ

    حياكِ الله وبياكِ أختي الحبيبة نورانية
    وشكراً لهذه النافذة الماتعة
    يا له من استـــهلال معـــطر
    أنتِ هكـذا يا عــطر
    أينما تحلين تعطرين الأرجاء

    أشكر لكِ طيب انتقائك
    و اختيارك الـقـــيم لشاعر الإنسانية المؤمـــــنة
    يا لها من أبيات ملأى بالشجن و الأنات
    أو هكذا تذرف الدموع
    !!!

    أشكركِ كـثيرا،
    و أرجو أن يكون تواجدكِ هنا مستمرا
    باستمرار جمال ما قـــرأتِ .


  12.  

  13. #7
    Super Moderator
    الصورة الرمزية Noura
    رقم العضوية : 5842
    المشاركات : 8,793
    التقييم : 15 Array
    الدولة : القاهرة
    *
    معدل تقييم المستوى
    93

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع اكثر من رائع
    ودائما ما يتوقف بنا الزمان عندما نقرأ شئ
    فيثبت فى ذاكرتنا من فرط جماله وابداعه

    ومن اجمل ما قرأت

    يا حبيبى ... أنا روح فى ضمير الليل أضنانى عذابى
    فيك أحببت شجونى ودموعى واغترابى
    وعلى دربك حطمت وجودى وشبابى
    أنت يا حبى شقائى وهنائى وعذابى
    أنت عندى مبعث الافراح فى ليل أكتئابى
    قد هجرت الصحب لما لامنى فيك صحابى

    أنا قلب يائس فى الحب أجى فى احتراقى
    أملأ الدنيا حنينا حين يضنينى أشتياقى
    يا حبيبى كيف تنسى صفو أيام التلاقى
    حينا كنا نحرق الأهات فى ليل العناق
    وتذيب العمر لا نخشى تباريح الفراق

    يا حبيبى ... كم كتمت الآه فى صدرى فأبدتها عيونى
    يا حبيبى ... لا تلمنى أن شكوت اليوم همى وشجونى
    فعذاب الشك أضنانى وأشقى ظنونى
    وحنينى للقانا ... آه من طول حنينى
    كيف ألقاك وأروى من محياك جفونى
    أنت حبى وهنائى ... أنت شكى ويقينى


    للشاعر : يحيى توفيق حسن بأسم : أغنية
    محتفظة بها من 13 سنة داخل اوراقى
    باعتبرها من اروع ما قرات
    وطبعا لها تكملة

    باشكرك مرة تانية نورانية على الفرصة الجميلة
    لانى ارجع بالزمن للعمر الجميل

    توقيع Noura

    "إن الثورة تعبر عن ضمير الأمة الذي انتفض، وليست مرتبطة بشخص، وفي حين أن كل الأشخاص إلى زوال، فإن الثورة ستستمر مادام ضمير الأمة حياً."

    د. محمد البرادعي

  14.  

  15. #8
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن النيل000 مشاهدة المشاركة
    عندما يلتقي نقاء الفكر
    وجمال الخلق
    وحس الإبداع
    تخرج اللوحة وبها كل أصناف الألق والروعة
    ودي لك
    ***


    الحيــاة الدنيــــا

    أصاح هـيَ الدُنيــا تـُشابه مِيْتـةً ::: ونحنُ حـَواليهـا الكـِلابُ النوابـِحُ
    فمن ظلِّ منها آكلاً فهـُوَ خـاسـِر ::: ومن عـادَ عنهـا ساغِبًا فهو رابح
    ومن لــم تُـبـَيـِّتـهُ الخُـطوب فإنه ::: سيـُصبحه من حادِثِ دَهرٍ صابِحُ

    ***


    ظلم الأحيــاء

    قد فاضـَت الدُنيـا بأدناسـِهـا ::: على برايــاها وأجناسِهـا
    وكل حــيٍّ فــوقـَهــا ظــالِمٌ ::: وما بهـا أظلمُ من ناسها

    ***

    سبيلنـا أن نبكي

    ضحكنـا وكانَ الضِّحكُ منا سفاهةً ::: وحقَّ لـِسكُانِ البـريـةِ أن يبكـوا
    يحــطمنـا ريــبُ الـزمـــان كــأنـَّـنـا ::: زُجـــاجٌ - ولكنْ لا يُعادُ لنا سَبك

    ***

    مرأى النـاس ومخبرهم

    يـَحسُنُ مــرأىً لـبني آدمٍ ::: وكلُّهم في الذَوق لا يعْذُبُ
    مـا فيهم بـَر ولا نــــــاسـِكٌ ::: إلاّ إلـى نـفـــعٍ لــه يـجـذب
    أفضلُ مِن أفضَلِهِم صخرة ::: لا تَظلُم النـّـَاسَ ولا تكـذب




    من اللزوميـــات - أبو العلاء المعري



    تجــتذب كلـــماتكَ أعينــــنا ... كالرحـــــيق
    فنوقــنُ أنــنا نجولُ فى فضاءاتٍ من الألوان
    و الرؤى .... .... و الأقحوان
    و ما هى من نــــــهر الحكــــــمة إلا
    قــــــطرات ..
    ... ...
    و لكل قطـــرة لابد من وقفــة !!
    سأعود معها .


  16.  

  17. #9
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    كيف لنا ألا ننـــتبه !!
    فذاك هو الشاعر الفيلسوف المتفرد ..
    الذى سقى الدنى ينبوع حكمته و جلال أرائه
    و عمق نظرته .

    إننى لأخال نوعا ما من الترابط بينكما - سيدى المتميز دائما

    ربما صببته على وجداننا بين الحين و الآخر
    أنهارا و قطرات و لمحات ووقفات من الحكمة التليدة
    و الإبداع المتهدر فى سلاسة نادرة
    يهب الوجدان انعطافات من الرؤى التى نستشعرها
    و قد حواها هذا الأفق الرحب و هذا العقل الثائر
    فى شخص ( ابن النيل )!


    ففى دنيا نعيشها حياة - ربما - رغما !


    إلى جراح نتلقاها عنوة ..


    إلى امتزاج خانق بين فرح قصير (لا يكاد يبــين )
    و دمع غزير أغرق منا الحنايا..


    ثم إلى أقنعة مغلفة بالألوان التى تبهر و لا تــُــبـْـحِر !!


    ***

    سيدى المتفرد دائما ( ابن النيل )
    معذرة ..

    فالروح تزاحم الحلق
    و الكلمات تخرج معفرة بأتربة الوجع
    كنهايات خريف الوطن ...

    و لا ترقى لأن يطالعها ناظراك ..


    و لى رجاء ..

    أرجو ألا تكف عن المعاودة
    بأجملِ ما قرأتَ .










    التعديل الأخير تم بواسطة نورانية ; 12-14-2010 الساعة 09:04 PM

  18.  

  19. #10
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاضلي محمد يزيد مشاهدة المشاركة
    نعَــــمْ أختي الكريمة المبدعة نورانية....

    هكذا هو محرابُ الكلمات دائماً ؛ ملحمة ٌمن رنين اللفظ الجميل،يطارحه المعنى الأجمل هديلاً وترجيعَا..!!!

    شيءٌ من ودق التاءات الملساء..وشيءٌ آخر من سلسبيل الحاءات المجنحة في دلالٍ بين الجيم والخاء..أما الميمُ..تلكَ الأيقونة التي تشبه-في غنج الدلال-عرائسَ البحر،فإنها لا تنفكُّ تتراقص في قلب مُـــحبٍّ،فإذ ببحور المعاني والمباني تتراصفُ في جمال لا يخلو من عذوبة...بل هو العذوبة ذاتها...!!!

    إنها الكلماتُ حين تتنفسُ في قلمٍ مُعَــنـَّـــى..تتداعى الحروفُ من شرايينه الغرثــى في ( أجمل ما قرأتِ)-ست نورانية الكريمة-فأمرٌ طبيعيٌّ أن تأتي الطلائع من انتقاءاتِ أختنا الكريمة المبدعة عطر شوقي وأخينا الثائر الجميل ابن النيل-وأزعُمُ أني قريبٌ من حسِّهِما الأدبي والشعري والإبداعي-ليمتد نفـَسُ القلم تارة ًمن ذاك الحَسُّـــون السوريِّ الشادي..شاعر الإنسانية المؤمنة عمر بهاء الدين الأميري طيب الله ثراه..وطوْراً آخرَ من معبد رهين المِحبَسَيْن أبي العلاء و ( لزومياته ) الفائرة التي ألزمَ بها-في قافية الشعر-ما لا يلزَم،فكان بها ثورة ًخلاَّقــة...!!!

    وفي كلا النفـَسَيْن اكتحلتْ رموشُ خوافقنا بأجمل ما قرأتِ...

    لا أدري لِمَ طرقتْ خاطري الآنَ لؤلؤة ًمن أصداف شاعرنا الجميل،الرقيق،الرخيم فاروق شوشة،فلم أجد بُدًّا من نثرها على شاطىء هذه الجماليات الرائعة...؟؟

    ربما لأنها ( لؤلؤة الأصداف ) كما عنونها فاروقـُها الجميل..أو ربما لأنها لـ ( فاروق شوشة )،وهذا وحدَه يكفي...!!!

    شارفت اليم ولم أغرق ..!!
    وقبست النور ولم أحرق ..!

    وعزفت لحونا ً من ظمـأ ٍ ..
    ودققت ُ على الباب المغلق ..!!

    ورجعت بـِعَـثرة ِ أيامى ..
    لدوائر من صمت ٍ مُطـبَـقْ

    تنزعنى من أضيق ِ رؤيه
    ترمينى فى شرك ِ المُطـلـَقْ

    ترتـدُ بأعماقى لغة ٌ
    حـَـيرى بالسر ولم تنطِـقْ

    من يملـُـكُ ذاكرة تـَحـصـِى
    طعَـنـَات الـلـُـجة فى زورقْ

    أو يخلعُ أقنعة تخفى ..!!
    لعثـَمة الحاجة فى مَنطِـقْ ..!!

    ها أنت على سقف ِ الدُنـيـا ...
    ميلادُ حياة ٍ تتخـَـلـَـقْ ..!!

    وشـُـعـَـاعٌ بالرحمة ِ يدنو ...
    لخيال ٍ مكدود ٍ مـُـرهـقْ ..!!

    وأنا فى اليم ِ فمن يدرى ...
    أنجو بحياتى أم أغرَقْ ..!!


    ...ودمتِ متألقة ًدائماً أختي نورانية...




    أيها الأستاذ ...
    قل لى بالله عليكَ
    كيف لا تكون الكلمات بين أناملك ليـــنة طوع الحركة و التنقل و الانثناء

    فماذا ننــتظر مثلا من النحل غير سداسيات العسل؟

    وحده فقط و (ومن يمتلك ما يمتلكه) يقدرون على ذلك!
    و لا يستطيع غيره حتى و إن تحلى !!

    فلكى تتحلى أعيننا و نفوسنا بهذا الشهد المصفى
    فلابد -بداهة - أن يسلك (الأستاذ) سبل الأريج
    و الألوان،و رواقات الإبداع و الجمال،،،
    ***
    أما عن فاروق اللغة الجميل
    الذى إن تكلم خلته يعزف على أوتار المسامع
    و الوجدان و الكيان أنغاما سكرى
    و ألحانا نشوى
    و آفاقا خضراء لا تريد غير السكنى فى الحنايا
    للأبد !!

    و أرجو لنفسى العودة لما اخترت - أستاذى - من
    روائع فاروق اللغة الرائع .



    التعديل الأخير تم بواسطة نورانية ; 12-14-2010 الساعة 10:38 PM

  20.  

  21. #11
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    إرسال رد: من أجــمل مـا قــــرأت .


    و ماذا بعدُ أيها الأحباب ؟؟!!

    إننى فى حيرة من أمرى بين هذا الجمال
    و ذاك الجمال!!

    جمال ما قرأتم
    و جمال ما قرأتُ

    و ما قرأتم هو من أجمل ما قرأتُ

    فهل إلى جمالٍ من سبيل ؟؟!!


  22.  

  23. #12
    عضو سابق
    رقم العضوية : 43112
    المشاركات : 11,906
    التقييم : 12 Array
    الدولة : مصر عادت شمسك الذهب
    *
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    كلماتك جميله ورقيقة يا نورانية
    وموضوع جميل
    واسهامات جميله
    بارك الله في كل من اسهم في هذا الجمال


  24.  

  25. #13
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .


    فاروق اللغة الجميل
    يالله!!!
    و من أنا كى أتحدث عن هذا المتميز المتألق
    المبدع الهادىء الجميل..
    الذى يبدر النجوم فى غيطان حنايانا
    و يزرع حدائقا من الفل فى أعيننا
    و يملأ أسماعنا ببيادر الرونق و الرقة
    و يجذبنا دون قرار لبحار العذوبة و البراءة
    أما عن مَن لا يجيد السباحة فليأخذ قراره الآن!!
    حتى و إن قرر الابتعاد !!
    فلن يقوى عليه!!


    و كأن ما أعجبكَ -أستاذى - من كلماته
    يحقق لى يقينا يسكن منى الوجدان و الحنايا
    و كأنه لا أحد يستطيع وصف هذا الفاروق الجميل كما وصف
    نفسه بكلماته !!!!

    شارفت اليم ولم أغرق ..!!
    وقبست النور ولم أحرق ..!

    نعم هو من فعل ذلك!!

    وعزفت لحونا ً من ظمـأ ٍ ..
    ودققت ُ على الباب المغلق ..!!

    يالله !!!!!!!!!
    هل يعقل أن يشكو مَن يقرأ هذه المعزوفات
    مِن ظمأ أبــــــدا ؟؟!!!

    ورجعت بـِعَـثرة ِ أيامى ..
    لدوائر من صمت ٍ مُطـبَـقْ

    أنى أصدقه -يا أستاذ - نعم أصدقه دون أدنى شك
    فكيف لا يكسو الصمت من دونه إن كان فى حضرته ؟؟

    ترتـدُ بأعماقى لغة ٌ
    حـَـيرى بالسر ولم تنطِـقْ

    يااااه !!!
    هذه هى التى أبحث عنها !!
    فبعد كل هذا و ذاك وذلك تعيش بأعماقه لغة لم تنطق بعــد !!

    ما هذا الجمال !!

    معذرة ...
    دعونى وشأنى مع كلمات هذا الفاروق الجميل و السباحة فى بحار لغته الحيرى التى لم ينطق بها بعد !!
    فأنا معه لا أريد أحدًا !!






    التعديل الأخير تم بواسطة نورانية ; 12-18-2010 الساعة 09:14 AM

  26.  

  27. #14
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية فاضلي محمد يزيد
    رقم العضوية : 1684
    العمر: 44
    المشاركات : 1,209
    التقييم : 16 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    ...هو ذاكَ واللهِ-أختي المبدعة الفنانة نورانية-هـــــــو ذاكَ....

    فإنَّ الذائقة َالحقيقية َ،هي تلكَ المَلـَكَة ُالعجيبة ُالتي تستقبلُ روافدَ الشعرَ العذبَ،فيسبقُ جمالُ المعنى لفظـَـه،ويَسبِقُ رونـَقُ الحرفِ رسْمَه،وإذ بالشعر يُعادُ سبكُهُ في الوجدان،ليُولـَدَ من جديدٍ أشدَّ توهُّجاً و أسْطعَ ألـَقاً وأنصعَ إشعاعاً وأشهى نـَكهة ًوأروعَ دِفـئًا..!!!

    إنَّ الأمرَ يُشبهُ تماماً جمالَ الكلمة الشعرية العذبة حين تصادفُ لحْناً شجيًّا عبقريًّا،ينقلها من آفاق اللفظ الجميل إلى آمادِ المظهر الأجمـــــــــل..!!!

    أذكرُ أن شاعرَ الشباب الكبير الأستاذ أحمد رامي رحمه الله،عندما قدَّمَ للسيدةِ كوكب الشرق مقاطِعَه المترجمة من رائعته ( رباعيات الخيام )،وراحتِ ( الست ثومة ) للموسيقار الأصيل الأستاذ رياض السنباطي رحمه الله،تطلبُ منه تدثيرَ الرباعيات بما يليق بمقامها من لحنٍ ونغـَم..وبعد إن اكتملَ اللحنُ على الصورة البديعة،الجميلة،الشجية،ال رخيمة التي نعرف،وقدمتها السِّتُّ لجماهير النغم الأصيل،شـــوهِدَ الأستاذ رامي وهو يكادُ يقفز من التجلي والتأثر،حتى أنه هَمَسَ لشيخ الصحافة أنذاك الأستاذ مصطفى أمين مِنْ أن اللحنَ الأصيلَ قد نقلَ الرباعياتِ نقلة ًمن الجمال والرونقة والبهاء والروعةِ كما لو أنها وُلِدَتْ من جديد..!!!

    إنني-أختي البديعة-حين أتوقف هنا مَعَ ردودِ فعلِكِ الفنية البديعة تجاهَ هذه السقسقاتِ الفاروقيةِ الجميلة،فأرى هذا التناغم العذب بين الأصل والفرع..بين الصوت والصدى..بين ما صَدَحَ به شاعرُنا الرخيم وما استقاه قلمُكِ المِعطاءُ من هذا الصُّدَاحِ..أرى صورة َالأبياتِ قدْ زُفـَّتْ في موكبٍ بهيجٍ ؛ انصهرَ فيه المتنُ في الحاشيةِ،فكنتِ أنتِ-ست نورانية الكريمة-إشبيناً بهيًّا بينهما..فتتألقُ صورة شاعرنا فاروق على تألق..وتزدانُ على ازديان..وتسافرُ في سُرادقاتِ الجمال،فكأنما هيَ-في حِسِّنا-قطعة ٌمن الكريستال المشِعِّ،تناثرتْ على امتدادِ جبل ثلجيٍّ ساحــــر..!!!

    إنني من بواكير دراستي،كنتُ أعشَقُ الشاعرَ الكبير الأستاذ فاروق شوشة ومازلتُ..ولكنَّ حُبي له يتهافتُ في نفسي ويتسعَّرُ عندما أجدُ في دنيا الإبداع مَنْ يقاسمني هذا الولـَهَ في شعره..أشعُرُ حينها بشيءٍ يُشبهُ وجْدَ الجلالةِ الذي ينتابُ أولئكَ النفر من المتصوفة الذائبين في فناءِ الحب الإلهـــي العجيب..!!!

    أبدعتِ ست نورانية الكريمة في الولوج إلى محراب القصيدة الفاروقية..وأبدعتِ في سياحتِكِ الجميلة حين جُسْتِ في دروبها وخمائلها الغنـَّاء..وأبدعتِ أكثر حين استطعتِ أن تتركي فينا أثراً من سياحتِكِ في شغافنا وخلجاتِنا ولواعجنا وذوائقنا....

    حماكِ اللهُ تعالى وأبقى لنا قلمَكِ القرمزيَّ الجمــــــيل....


  28.  

  29. #15
    عضو نشط
    الصورة الرمزية ابن النيل000
    رقم العضوية : 43668
    العمر: 61
    المشاركات : 407
    التقييم : 10 Array
    الدولة : في قلب الصحراء
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .




    من فاروق اللغة الجميل ( فاروق شوشة )
    الي فاروق الاحساس العبقري ( فاروق جويدة )

    وبما ان الحرف هو حلقة الوصل الى عالم الاخر
    اثرت ان نمنح انفسنا ...فرصة بهية ..

    نرحل بها عميقا الى فضاءات ...وعوالم احدهم ...

    لاحد الذين عاثوا في قلوبنا ذات بوح ...
    وممرنا بدفئه مرور الغارقين في نصه ...حد الالم تاره
    وحد النشوة تارة اخرى ....

    أستنشقنا عبير حروفه المعتقه
    تذوقنا لذة الإبحار في خيالاته.... ليجترنا الى سواحله المخضرة..

    وبين مده وجزره ..أتقن العزف على وتر الداخل ......
    ومن لحن النيل العتيق ...استمدت حروفه سر الخلود
    في أعماق النفوس


    على درب حرفه الشعري
    أسس لاسمه مملكةً ....سورها "الفكر والرقي"
    وشعبها "الابداع والأصاله".

    هنا ستنتعش فضاءات الروح ...
    لما ستلامس من قطرات ندى تعبق عطرا .....

    تذكرة مرور لتنوس أرواحكم بنبض حروفه ...
    والتى طالما ما انتزعت التصفيق من حروفنا ..وقلوبنا ..




    الحرف يقتلني


    أنا شاعر ..


    مازلت أرسم من نزيف الجُرح

    أغنية جديدة ..

    ما زلت أبني في سجون القهر

    أزماناً سعيدة

    مازلت أكتبُ

    رغم أن الحرف يقتلني

    ويلقيني أمام الناس

    أنغاماً شريدة ..

    أو كلما لاحت أمام العين

    أمنية عنيده ..

    ينساب سهم طائش في الليل ..

    يُسقِطُها .... شهيدة ...


    فاروق جويدة




  30.  

  31. #16
    Super Moderator
    الصورة الرمزية Noura
    رقم العضوية : 5842
    المشاركات : 8,793
    التقييم : 15 Array
    الدولة : القاهرة
    *
    معدل تقييم المستوى
    93

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اسمعى معى يا نورانية

    احمد سويلم

    وهوه يقول فى الشعر الحر

    شاكسنا النهر
    وشاكسنا المطر
    ومسحنا فوق جبين العشاق
    وأجبنا أسئلة الاعين - وهى تحاصرنا سخطا-
    ترحل فى مدن نائية
    وتجئ محملة بالاوحال
    نمد اليها نهر الحب
    ويقول
    لن تستطيع الرياح القديمة ان تنهش الان سحر الملامح
    لن تستسطيع الرياح القديمة ان تنزف الان
    احرس وجهك - لا يحتوينى النعاس -
    احرس الان نهرك - احرس الان عشبك


    كم هوه رائع وجودى معكم والمشاركة فى هذا الموضوع الرائع
    شكرا لكى اختى نورانية



  32.  

  33. #17
    عضو محيط المتميز
    الصورة الرمزية rockmohamed
    رقم العضوية : 45907
    العمر: 39
    المشاركات : 828
    التقييم : 10 Array
    الدولة : EGYPT
    *
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    حقيقة ما اقرأه هنا ابداع بكل مافى الكلمه من معنى سواء الموضوعات او الردود واشعر انى جالس فى صالون الادباء والشعراء وخصوصا اوجه التحيه الى الاخ فاضى محمد يزيد والاخت نورانيه على مدى الابداع فى اختيار الالفاظ والمعانى والاحساس المرهف الشجى وياليتنى شاعرا حتى استطيع ان اجاريهم ولو بأقل القليل مما عندهم .
    اما اجمل ما قرأت فهو عن الصمت وفوائده السبعه :-
    - عباده من غير عناء
    - زينه من غير حلى
    - هيبه من غير سلطان
    - حصب من غير حائط
    - يغنيك عن الاعتذار لاحد
    - راحه للكرام البرره
    - ستر للعيوب
    - يجعلك تسيطر على الذى امامك من خلال نظرات محملة بمعانى غير منطوقه تجعل من امامك حائرا فى تفسيرها
    - الصمت المصحوب ببعض اليماءات والحركات يجعل من امامك يبوح اكثرمما فى داخله فيقول اكثر مما تريد معرفته
    - يولد لدى البعض منهم غيظ شديد لانهم يعتبرونه هجوما مستترا فتكونن انت الاقوى من غير كلام ولا تعب
    - هو الحل الافضل امام المشاكل التافه وخصوصا المشاكل الزوجيه
    - يولد الاحترام ويقلل من الصراع والجدل والذى بدوره يؤدى الى الحقد والكراهيه
    - يدمر اسلحة من تتشاجر معهم ويجردهم من القدره على مواصلة الكلام
    - الصمت يعلمك حسن الاستماع الذى يفتقده الكثيرون
    - الصمت يمنحك طاقه قويه للتفكير بعمق فى كل ما يدور حولك والتركيز بعقلانيه فى اجابتك


  34.  

  35. #18
    Super Moderator
    الصورة الرمزية Noura
    رقم العضوية : 5842
    المشاركات : 8,793
    التقييم : 15 Array
    الدولة : القاهرة
    *
    معدل تقييم المستوى
    93

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    دعينى اختى نورانية اكمل معكى
    من اجمل ما قرأت

    قصيدة نزار قبانى الى ميتة ..

    إنتهت قهوتنا
    وانتهت قصتنا
    وانتهى الحب الذى كنت اسميه عنيفا
    عندما كنت سخيفا
    وضعيفا
    عندما كانت حياتى
    مسرحا للترهات
    عندما ضيعت فى حبك ازهى سنواتى

    بردت قهوتنا
    بردت حجرتنا
    فلنقل ما عندنا
    بوضوح . فنقل ما عندنا
    انا ما عدت بتاريخك شيئا
    انت ما عدت بتاريخى شيئا
    ما الذى غيرنى ؟
    لم اعد ابصر فى عينيك ضوءا
    ما الذى حررنى ؟
    من حكاياك القديمه
    من قضاياك السقيمه
    بعد ان كنت أميرة
    بعد ان صورك الوهم لعينى أميرة


  36.  

  37. #19
    عضو نشط
    الصورة الرمزية ابن النيل000
    رقم العضوية : 43668
    العمر: 61
    المشاركات : 407
    التقييم : 10 Array
    الدولة : في قلب الصحراء
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .



    لا تصدق ان العذاب يجعلك اقوى واجمل ،

    وحده النسيان يستطيع ذلك

    عليك ان تلقي على الذاكرة تحية حذرة ،

    فكل عذاباتك تأتي من التفاتك الى نفسك ..


    احلام مستغانمي


  38.  

  39. #20
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانيا نور الدين مشاهدة المشاركة

    بصراحة موضوعك قوي جدا
    يا نورانية
    وانا قريت المشاركات
    لاستاذ فاضلي وابن النيل
    واخجل بعدها ان اقول ما اعجبني
    من قراءات
    لاني وبصراحة انا مختلفة شوية
    بس مش قدكم بجد
    انتوا فطاحل

    عموما اجمل ما قريت



    قصيده اعجبنتى للامام الشافعي




    أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم

    لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة

    وأكـره مـن تجارتـه المعاصـي

    ولـو كنـا سـواء فـي البضاعـة



    يخاطبنـي السفيـه بكـل قـبـح

    فأكـره أكــون لــه مجيـبـا

    يزيـد سفاهـة فـأزيـد حلـمـا

    كعـود زاده الإحـراق طيـبـا



    شكوت إلى وكيـع سـؤ حفظـي

    فأرشدني إلـى تـرك المعاصـي

    وأخبرنـي بـأن العـلـم نــور

    ونـور الله لا يـهـدى لعـاصـي



    علـي ثيـاب لـو يبـاع جميعهـا

    بفلس لكان الفلس منهـن أكثـرا

    وفيهن نفس لـو تقـاس ببعضهـا

    نفوس الورى كانت أجل وأكبرا

    وما ضـر السيـف إغـلاق غمـده

    إذا كان عضبا أين ما وجهته فرى





    نعيـب زماننـا والعيـب فيـنـا

    ومـال زماننـا عـيـب سـوانـا

    ونهجو ذا الزمـان بغيـر ذنـب

    ولـو نطـق الزمـان لنـا هجانـا

    وليس الذئب يأكـل لحـم ذئـب

    ويأكـل بعضنـا بـعـض عيـانـا





    تموت الأسد في الغابـات جوعـا

    ولحـم الضـأن تأكلـه الـكـلاب

    وعبـد قـد ينـام علـى حـريـر

    وذو نسـب مفارشـه الـتـراب





    الدهر يومان ذا أمن وذا خطـر

    والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر

    أما ترى البحر تعلو فوقـه جيـف

    وتستقـر بأقصـى قاعـه الـدرر

    وفي السماء نجـوم لا عـداد لهـا

    وليس يكسف إلا الشمـس والقمـر





    أخي لـن تنـال العلـم إلا بستـة

    سأنبيـك عـن تفصيلهـا ببـيـان

    ذكاء وحـرص واجتهـاد وبلغـة

    وصحبـة أستـاذ وطـول زمــان





    قالو سكت وقد خوصمت قلت لهم

    إن الجواب لبـاب الشـر مفتـاح

    والصمت عن جاهل أو أحمق شرفا

    وفيه أيضا لصون العـرض إصـلاح

    أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة

    والكلب يخسى لعمري وهو نبـاح





    وعيناك إن أبدت إليـك مسـاؤا

    فدعها وقل يا عين للنـاس أعيـن

    فلا ينطقن منـك اللسـان بسـوءة

    فكلـك سـوءات وللنـاس ألسـن

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى

    ودافع ولكن بالتي هـي أحسـن


    الله يرحم الامام الشافعي







    شكرا لك يا نورانية





    ما أجمل اختلافك أختى الحبيبة رانيـــا

    و أرجو ألا أكون قد تأخرتُ بالرد عليكِ.

    إنه اختلاف لاشك يفضى إلى تكامل
    لا إلى تناقض!

    تكامل الرؤية الإبداعية و ملكة التذوق العذبة
    و استقبال المعنى مباشرة ليجد له مستقرا فى الوجدان
    لا يبرحه لأنه صادق شفيف
    هذه هى رؤيتك التى قلتِ عنها مختلفة

    أختى الحبيبة..

    براءة حسكِ
    و وضوح لغتكِ
    و اكتمال معانى مفرداتكِ
    توحى دائما بأن لكِ رونقا إبداعيا حتى و لو لم تلاحظيه
    فشتى أغراض الشعر إبداعات
    لولا تنوعها لأصابنا الملل من غرض واحد منها أو اثنين

    و ما اكتملت الصورة فى الذهن و تكاملت،،،

    أبيات الإمام الشافعى
    هى منهج الحياة الذى لابد أن يسير عليه خلقها
    و دستورها الذى يحق لهم أن يتبعوه

    إن أرادوا الصلاح و السلامة.

    و حرىٌّ بنا نحن البشر أن ننحتها فى قلوب لنا
    إن كانت تعى !!


    أشكركِ كثيرا
    و أحبكِ فى الله أكثر .


  40.  

  41. #21
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    إرسال رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Noura مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع اكثر من رائع
    ودائما ما يتوقف بنا الزمان عندما نقرأ شئ
    فيثبت فى ذاكرتنا من فرط جماله وابداعه

    ومن اجمل ما قرأت

    يا حبيبى ... أنا روح فى ضمير الليل أضنانى عذابى
    فيك أحببت شجونى ودموعى واغترابى
    وعلى دربك حطمت وجودى وشبابى
    أنت يا حبى شقائى وهنائى وعذابى
    أنت عندى مبعث الافراح فى ليل أكتئابى
    قد هجرت الصحب لما لامنى فيك صحابى

    أنا قلب يائس فى الحب أجى فى احتراقى
    أملأ الدنيا حنينا حين يضنينى أشتياقى
    يا حبيبى كيف تنسى صفو أيام التلاقى
    حينا كنا نحرق الأهات فى ليل العناق
    وتذيب العمر لا نخشى تباريح الفراق

    يا حبيبى ... كم كتمت الآه فى صدرى فأبدتها عيونى
    يا حبيبى ... لا تلمنى أن شكوت اليوم همى وشجونى
    فعذاب الشك أضنانى وأشقى ظنونى
    وحنينى للقانا ... آه من طول حنينى
    كيف ألقاك وأروى من محياك جفونى
    أنت حبى وهنائى ... أنت شكى ويقينى


    للشاعر : يحيى توفيق حسن بأسم : أغنية
    محتفظة بها من 13 سنة داخل اوراقى
    باعتبرها من اروع ما قرات
    وطبعا لها تكملة

    باشكرك مرة تانية نورانية على الفرصة الجميلة
    لانى ارجع بالزمن للعمر الجميل


    هو هكذا بالضبط أيتها الرقيقة
    فهناك كلمات
    لا تبرح الذاكرة أبدا

    و ها هى أغنيتكِ العذبة الشجية
    التى تسكن أوراقكِ منذ أعوام

    و يا لسكان الأوراق يا نـــورا !!

    ياااالهم !!

    نحتفظ بهم فى أوراقنا منذ سنين كما هو حالكِ
    لماذا يا غالية ؟

    لماذا نأبى هجرهم ؟
    لماذا نزورهم فى كل حين ؟
    لماذا نشعر بنبضاتهم الحانية التى تشدنا
    بدموع جارفة نحوهم ؟

    لماذا نتسسل ممن حولنا لنراهم وحدنا فقط ؟

    نتلمس أطرافهم بهوادة كنسمات ليل الصيف

    لماذا ؟

    يتملكنا الحنين الدائم للجلوس معهم
    كأنهم أصدقاء أوفياء
    و لا نمل من حديثهم
    لماذا ؟؟


  42.  

  43. #22
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية مجدى تركى
    رقم العضوية : 44348
    المشاركات : 1,942
    التقييم : 10 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    23

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    موضوع شيق فكم من كلمات تجد لها صدى فى قلوبنا وتظل عالقة فى اذهاننا مهما يمر من وقت قد يكون ذلك لبراعتها او للمسها لواقعنا ومشاعرنا او بها موسيقى شعرية
    وبالنسبة لى تظل هناك ابيات شعرية اجد فيها كل الجمال لفظا وواقعا

    ليس الغريب غريب الشام واليمن .... إن الغريب غريب اللحد والكفن
    إن الغريب له حق لغربته .... على المقيمين في الأوطان والسكن
    لا تنهرنَّ غريبا حال غربته..... الدهر ينهره بالذل والمحن.

    توقيع مجدى تركى
    ياشعب ياواقف على باب النهار
    قربت بصمودك طريق الأنتصار
    وزرعت من تانى الأمل فى كل دار
    واتجمعت كل الأيادى
    من كل بيت طلعت تنادى
    على الطريق وتقول
    بلادى بلادى بلادى



    [

  44.  

  45. #23
    Super Moderator
    الصورة الرمزية Noura
    رقم العضوية : 5842
    المشاركات : 8,793
    التقييم : 15 Array
    الدولة : القاهرة
    *
    معدل تقييم المستوى
    93

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورانية مشاهدة المشاركة

    هو هكذا بالضبط أيتها الرقيقة
    فهناك كلمات
    لا تبرح الذاكرة أبدا

    و ها هى أغنيتكِ العذبة الشجية
    التى تسكن أوراقكِ منذ أعوام

    و يا لسكان الأوراق يا نـــورا !!

    ياااالهم !!

    نحتفظ بهم فى أوراقنا منذ سنين كما هو حالكِ
    لماذا يا غالية ؟

    لماذا نأبى هجرهم ؟
    لماذا نزورهم فى كل حين ؟
    لماذا نشعر بنبضاتهم الحانية التى تشدنا
    بدموع جارفة نحوهم ؟

    لماذا نتسسل ممن حولنا لنراهم وحدنا فقط ؟

    نتلمس أطرافهم بهوادة كنسمات ليل الصيف

    لماذا ؟

    يتملكنا الحنين الدائم للجلوس معهم
    كأنهم أصدقاء أوفياء
    و لا نمل من حديثهم
    لماذا ؟؟
    يالها من اسئلة يا نورانية
    اسئلة لا املك ان اجيب عنها
    اخاف حتى من الاجابة بينى وبين نفسى
    فكيف أجيبك بالله عليكى ؟!

    ربما لا يجب أن اجد اجابة
    ربما هذه ما قدر لنا
    كتب علينا ان نتذكر كلمات وارواق
    حتى هى لا تذكرنا
    نعم يا نوارنية
    لا يوجد اجابة الا كلمة واحدة

    هذا هوه القدر




  46.  

  47. #24
    عضو نشط
    الصورة الرمزية ابن النيل000
    رقم العضوية : 43668
    العمر: 61
    المشاركات : 407
    التقييم : 10 Array
    الدولة : في قلب الصحراء
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .




    ليس الســـكوتْ الذي يحدثه الملل
    كالســــكوتْ الذي يُوجده الالم




    جبران خليل جبران


  48.  

  49. #25
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دينا الحلو مشاهدة المشاركة
    كلماتك جميله ورقيقة يا نورانية
    وموضوع جميل

    واسهامات جميله

    بارك الله في كل من اسهم في هذا الجمال

    مروركِ لاشك أجمل
    أيتها الحبيبــــة

    و حقا ...
    باركَ الله فى كل مَن أسهم بجميل قراءاته

    و لكن ..
    أين جميل قراءاتك يا دينا
    يا حلوتى ؟
    ننتظرك .


  50.  

  51. #26
    عضو نشط
    الصورة الرمزية غريب فى بلاد غريبه
    رقم العضوية : 4485
    العمر: 35
    المشاركات : 263
    التقييم : 10 Array
    الدولة : الاسكندريه
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    دوما ما تطفو الاشياء الخفيفه على سطح مياه البحر فتبقى لبرهه ثم تحملها تيارات المد و الجزر بعيدا فلا تترك لها من اثر
    اما الاشياء الثقيله فتغوص الى الاعماق حتى ترقد على سطح القاع فتستقر هناك لسنوات و سنوات
    كذلك الكلمات ......
    منها ما يعبر بنا سريعا و منها ما يغوص فى اعماق نفوسنا فيبقى دوما محتفظا ببريقه الاخاذ مهما توالت عليه الايام و الاحداث

    فاذا وقفت امام حسنك صامتا
    فالصمت فى حرم الجمال جمال
    كلماتنا فى الحب تقتل حبنا
    ان الحروف تموت حين تقال
    الى تلميذه - نزار قبانى

    توقيع غريب فى بلاد غريبه
    فاتركْ إلى النّاس دنياهمْ وضجَّتهُمْ
    وما بنوا لِنِظامِ العيشِ أو رَسَموا
    واجعلْ حياتكَ دوحاً مُزْهراً نَضِراً
    في عُزْلَة ِ الغابِ ينمو ثُمّ ينعدم

  52.  

  53. #27
    عضو نشط
    الصورة الرمزية غريب فى بلاد غريبه
    رقم العضوية : 4485
    العمر: 35
    المشاركات : 263
    التقييم : 10 Array
    الدولة : الاسكندريه
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    وأمطرتْ لُؤلؤاً من نرجسٍ وسقتْ ،،،، ورداً ، وعضتْ على العِنابِ بِالبـردِ



    و أمطرت لؤلؤا - يزيد ابن معاويه


  54.  

  55. #28
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    إرسال رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاضلي محمد يزيد مشاهدة المشاركة
    ...هو ذاكَ واللهِ-أختي المبدعة الفنانة نورانية-هـــــــو ذاكَ....

    فإنَّ الذائقة َالحقيقية َ،هي تلكَ المَلـَكَة ُالعجيبة ُالتي تستقبلُ روافدَ الشعرَ العذبَ،فيسبقُ جمالُ المعنى لفظـَـه،ويَسبِقُ رونـَقُ الحرفِ رسْمَه،وإذ بالشعر يُعادُ سبكُهُ في الوجدان،ليُولـَدَ من جديدٍ أشدَّ توهُّجاً و أسْطعَ ألـَقاً وأنصعَ إشعاعاً وأشهى نـَكهة ًوأروعَ دِفـئًا..!!!

    إنَّ الأمرَ يُشبهُ تماماً جمالَ الكلمة الشعرية العذبة حين تصادفُ لحْناً شجيًّا عبقريًّا،ينقلها من آفاق اللفظ الجميل إلى آمادِ المظهر الأجمـــــــــل..!!!

    أذكرُ أن شاعرَ الشباب الكبير الأستاذ أحمد رامي رحمه الله،عندما قدَّمَ للسيدةِ كوكب الشرق مقاطِعَه المترجمة من رائعته ( رباعيات الخيام )،وراحتِ ( الست ثومة ) للموسيقار الأصيل الأستاذ رياض السنباطي رحمه الله،تطلبُ منه تدثيرَ الرباعيات بما يليق بمقامها من لحنٍ ونغـَم..وبعد إن اكتملَ اللحنُ على الصورة البديعة،الجميلة،الشجية،ال رخيمة التي نعرف،وقدمتها السِّتُّ لجماهير النغم الأصيل،شـــوهِدَ الأستاذ رامي وهو يكادُ يقفز من التجلي والتأثر،حتى أنه هَمَسَ لشيخ الصحافة أنذاك الأستاذ مصطفى أمين مِنْ أن اللحنَ الأصيلَ قد نقلَ الرباعياتِ نقلة ًمن الجمال والرونقة والبهاء والروعةِ كما لو أنها وُلِدَتْ من جديد..!!!

    إنني-أختي البديعة-حين أتوقف هنا مَعَ ردودِ فعلِكِ الفنية البديعة تجاهَ هذه السقسقاتِ الفاروقيةِ الجميلة،فأرى هذا التناغم العذب بين الأصل والفرع..بين الصوت والصدى..بين ما صَدَحَ به شاعرُنا الرخيم وما استقاه قلمُكِ المِعطاءُ من هذا الصُّدَاحِ..أرى صورة َالأبياتِ قدْ زُفـَّتْ في موكبٍ بهيجٍ ؛ انصهرَ فيه المتنُ في الحاشيةِ،فكنتِ أنتِ-ست نورانية الكريمة-إشبيناً بهيًّا بينهما..فتتألقُ صورة شاعرنا فاروق على تألق..وتزدانُ على ازديان..وتسافرُ في سُرادقاتِ الجمال،فكأنما هيَ-في حِسِّنا-قطعة ٌمن الكريستال المشِعِّ،تناثرتْ على امتدادِ جبل ثلجيٍّ ساحــــر..!!!

    إنني من بواكير دراستي،كنتُ أعشَقُ الشاعرَ الكبير الأستاذ فاروق شوشة ومازلتُ..ولكنَّ حُبي له يتهافتُ في نفسي ويتسعَّرُ عندما أجدُ في دنيا الإبداع مَنْ يقاسمني هذا الولـَهَ في شعره..أشعُرُ حينها بشيءٍ يُشبهُ وجْدَ الجلالةِ الذي ينتابُ أولئكَ النفر من المتصوفة الذائبين في فناءِ الحب الإلهـــي العجيب..!!!

    أبدعتِ ست نورانية الكريمة في الولوج إلى محراب القصيدة الفاروقية..وأبدعتِ في سياحتِكِ الجميلة حين جُسْتِ في دروبها وخمائلها الغنـَّاء..وأبدعتِ أكثر حين استطعتِ أن تتركي فينا أثراً من سياحتِكِ في شغافنا وخلجاتِنا ولواعجنا وذوائقنا....

    حماكِ اللهُ تعالى وأبقى لنا قلمَكِ القرمزيَّ الجمــــــيل....

    التناغم العذب أيها الأستاذ النبيل
    بين الأصل و الفرع و الصوت و الصدى
    يقينا أنه دون قرار
    أو انتباه
    فهذا ما يحدث لى دائما يا أستاذ
    و تحديدا مع الأستاذ فاروق شوشة

    فبمجرد أن أسمع صوته حتى و إن كان حولى
    مساحات شاسعة من الصخب البشرى

    يأخذنى إلى حيث هو بهدوء خاطف
    نعم،،،
    مثما النوم الذى يداعب جفن الوليد!

    ياربى !!

    إنه حالة جمالية نادرة
    بل مصدر للجمال نفسه!!

    مَنْ أنا كى أتحدث عن فاروق اللغة الجميل !!

    أتعلم يا أستاذى أننى ما شرعت فى إنشاء
    هذه الجماليات إلا من أجله !

    كنت حائرة بما لدى له
    أين أذهب به وحدى!!

    هو متألق بدونى قطعا يا أستاذ
    بل أنا التى إن كنتُ كما وصفت فبفضل
    من الله العظيم
    ثم بوجود هذا اللغوى البهى الشجى
    العذب الجميل،،

    بالله يا أستاذى
    لا تحرمنا جميل انتقاءاتك .

    التعديل الأخير تم بواسطة نورانية ; 01-14-2011 الساعة 02:08 PM

  56.  

  57. #29
    عضو نشط
    الصورة الرمزية غريب فى بلاد غريبه
    رقم العضوية : 4485
    العمر: 35
    المشاركات : 263
    التقييم : 10 Array
    الدولة : الاسكندريه
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    لماذا أراك على كل شيء
    كأنك في الأرض كل البشر
    كأنك درب بغير انتهاء
    وأني خلقت لهذا السفر..
    إذا كنت أهرب منك.. إليك
    فقولي بربك.. أين المفر؟!




    بقايا .... بقايا - فاروق جويده


  58.  

  59. #30
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن النيل000 مشاهدة المشاركة


    من فاروق اللغة الجميل ( فاروق شوشة )
    الي فاروق الاحساس العبقري ( فاروق جويدة )

    وبما ان الحرف هو حلقة الوصل الى عالم الاخر
    اثرت ان نمنح انفسنا ...فرصة بهية ..

    نرحل بها عميقا الى فضاءات ...وعوالم احدهم ...

    لاحد الذين عاثوا في قلوبنا ذات بوح ...
    وممرنا بدفئه مرور الغارقين في نصه ...حد الالم تاره
    وحد النشوة تارة اخرى ....

    أستنشقنا عبير حروفه المعتقه
    تذوقنا لذة الإبحار في خيالاته.... ليجترنا الى سواحله المخضرة..

    وبين مده وجزره ..أتقن العزف على وتر الداخل ......
    ومن لحن النيل العتيق ...استمدت حروفه سر الخلود
    في أعماق النفوس


    على درب حرفه الشعري
    أسس لاسمه مملكةً ....سورها "الفكر والرقي"
    وشعبها "الابداع والأصاله".

    هنا ستنتعش فضاءات الروح ...
    لما ستلامس من قطرات ندى تعبق عطرا .....

    تذكرة مرور لتنوس أرواحكم بنبض حروفه ...
    والتى طالما ما انتزعت التصفيق من حروفنا ..وقلوبنا ..




    الحرف يقتلني


    أنا شاعر ..


    مازلت أرسم من نزيف الجُرح

    أغنية جديدة ..

    ما زلت أبني في سجون القهر

    أزماناً سعيدة

    مازلت أكتبُ

    رغم أن الحرف يقتلني

    ويلقيني أمام الناس

    أنغاماً شريدة ..

    أو كلما لاحت أمام العين

    أمنية عنيده ..

    ينساب سهم طائش في الليل ..

    يُسقِطُها .... شهيدة ...


    فاروق جويدة








    ربمـــــا أستاذى كان الحرف حلقة وصلٍ
    إلى عالم الآخر
    و ربمــــا كان هذا الآخر لاشىء إلا نحن!!
    فما أحوجنا إلى تحديث وسيلة تليق بمحادثة ذواتنا
    و كيفية الاتصال بيننا و يبننا
    علها تحقق نوعا ما من الترابط الحقيقى
    أو الصداقة التى نفتقد وجودها بأعماقنا!!

    و التى أشعر أن الأستاذ جويدة ربما نجح
    فى تحقيق تلك المعادلة
    بدليل أن كلماته تحيا دائما فى سطورنا..

    أشكركَ أستاذى الجميل
    و لدينا يقين أن جميل القراءات لديك كثير .


  60.  

  61. #31
    عضو نشط
    الصورة الرمزية غريب فى بلاد غريبه
    رقم العضوية : 4485
    العمر: 35
    المشاركات : 263
    التقييم : 10 Array
    الدولة : الاسكندريه
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    فلا تبكين في اثر شي ندامة
    اذا نزعته من يديك النوازع
    فليس لأمر حاول الله جمعه
    مشت ، و لا ما فرق الله جامع
    طمعت بلبنى ان تريع ، و انما
    تقطع اعناق الرجال المطامع


    لبنى - قيس بن ذريح ( قيس لبنى )


  62.  

  63. #32
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    إرسال رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة noura مشاهدة المشاركة
    اسمعى معى يا نورانية

    احمد سويلم

    وهوه يقول فى الشعر الحر

    شاكسنا النهر
    وشاكسنا المطر
    ومسحنا فوق جبين العشاق
    وأجبنا أسئلة الاعين - وهى تحاصرنا سخطا-
    ترحل فى مدن نائية
    وتجئ محملة بالاوحال
    نمد اليها نهر الحب
    ويقول
    لن تستطيع الرياح القديمة ان تنهش الان سحر الملامح
    لن تستسطيع الرياح القديمة ان تنزف الان
    احرس وجهك - لا يحتوينى النعاس -
    احرس الان نهرك - احرس الان عشبك


    كم هوه رائع وجودى معكم والمشاركة فى
    هذا الموضوع الرائع
    شكرا لكى اختى نورانية






    سمعتُه أيتها الغالية..

    و كم حسدته كثيرا لقدرته على
    إجابة أسئلة الأعين!!

    تروق لى اختياراتكِ
    و لكنى أحيانا تملؤنى الأسئلة
    من فراغات الزوايا فى صفحاتكِ
    ..
    ..
    لا تبخلى بالعودة
    إلينا ..
    ننتظركِ.


  64.  

  65. #33
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rockmohamed مشاهدة المشاركة
    حقيقة ما اقرأه هنا ابداع بكل مافى الكلمه من معنى سواء الموضوعات او الردود واشعر انى جالس فى صالون الادباء والشعراء وخصوصا اوجه التحيه الى الاخ فاضى محمد يزيد والاخت نورانيه على مدى الابداع فى اختيار الالفاظ والمعانى والاحساس المرهف الشجى وياليتنى شاعرا حتى استطيع ان اجاريهم ولو بأقل القليل مما عندهم .
    اما اجمل ما قرأت فهو عن الصمت وفوائده السبعه :-
    - عباده من غير عناء
    - زينه من غير حلى
    - هيبه من غير سلطان
    - حصب من غير حائط
    - يغنيك عن الاعتذار لاحد
    - راحه للكرام البرره
    - ستر للعيوب
    - يجعلك تسيطر على الذى امامك من خلال نظرات محملة بمعانى غير منطوقه تجعل من امامك حائرا فى تفسيرها
    - الصمت المصحوب ببعض اليماءات والحركات يجعل من امامك يبوح اكثرمما فى داخله فيقول اكثر مما تريد معرفته
    - يولد لدى البعض منهم غيظ شديد لانهم يعتبرونه هجوما مستترا فتكونن انت الاقوى من غير كلام ولا تعب
    - هو الحل الافضل امام المشاكل التافه وخصوصا المشاكل الزوجيه
    - يولد الاحترام ويقلل من الصراع والجدل والذى بدوره يؤدى الى الحقد والكراهيه
    - يدمر اسلحة من تتشاجر معهم ويجردهم من القدره على مواصلة الكلام
    - الصمت يعلمك حسن الاستماع الذى يفتقده الكثيرون
    - الصمت يمنحك طاقه قويه للتفكير بعمق فى كل ما يدور حولك والتركيز بعقلانيه فى اجابتك

    أشكر لكَ ثناءك القيـــم

    و ما أجمـــل ما قرأته أخى
    عن الصمـــت !!

    و ما أجمــل تلك الصلوات
    التى نؤديهــا فى معــبد الصمت
    كل حــــــين ..

    أشكركَ .


  66.  

  67. #34
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية عطر شوقي
    رقم العضوية : 26820
    المشاركات : 1,609
    التقييم : 10 Array
    الدولة : مصر
    *
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    ما اشهى هذه الدرر
    وما أرق هذه الذائقة
    وما أجمل قراءتكم أخوتي
    قبلاتي لكِ يانورانية
    وتحياتي لكل من مر هنا

    يقول أبي فراس

    أبَــتْ عَــــبَــــرَاتُـــهُ إلاّ انْـــسِـــكَـــابَــــا *** و نــــــــــارُ ضـــلــــوعــــهِ إلا الــتـــهـــابـــا

    و مـــــنْ حــــــقِّ الــطــلــولِ عـــلـــيَّ ألا *** أُغِــــبَّ مِــــنَ الــدّمـــوعِ لــهَـــا سَـحــابَــا

    وَمَــــا قَــصّـــرْتُ فـــــي تَــسْـــآلِ رَبْـــعٍ، *** ولــكـــنـــي ســــألـــــتُ فــــمـــــا أجــــابـــــا

    رأيـــتُ الـشـيـــبَ لاحَ فـــقـلــتُ : أهــــلاً *** ! وودعــــــــتُ الـــغـــوايـــة َ والــشــبــابـــا

    وَمَـــا إنْ شِــبــتُ مـــن كِـــبَــرٍ، وَلــكِــــنْ *** رأيـــــتُ مـــــنَ الأحــبـــة ِ مـــــا أشــابـــا

    بـعــثــنَ مــــنَ الــهــمــومِ إلــيَّ ركـــبـــاً *** وصــيـــرنَ الـــصـــدودَ لـــهـــا ركـــابـــا


  68.  

  69. #35
    Super Moderator
    الصورة الرمزية Noura
    رقم العضوية : 5842
    المشاركات : 8,793
    التقييم : 15 Array
    الدولة : القاهرة
    *
    معدل تقييم المستوى
    93

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    للاسف لا املك ان املأ الفراغات
    او ان أجيب أسئلتك
    بعض الامور تترك دون جواب ودون نهاية
    تحياتى لكى نورانية

    انما جئت هذه المرة بقصيدة لنازك الملائكة
    تذكرنى بصديقة غالية
    أحبها كثيرا

    خرافات

    قالوا الحياة
    هى لونُ عينى ميتِ
    هى وقعُ خطو القاتلِ المتلفتِ
    أيامها المتجعدات
    كالمعطفِ المسموم ينضح بالممات
    أحلامها بسمات سَعلاةٍ مخدرةِ العيون
    ووراء بسمتها المنون

    قالو الأمل
    هو حسرةَ الظمآن حين يرى الكؤوس
    فى صورةٍ فوق الجدار
    هو ذلكَ اللون العبوَس
    فى وجه عَصفورٍ تَحَطُم عُشُهُ فبكى وطار
    وأقام ينتظرُ الصباحَ لعلَ مُعجزةً تُعيد
    أنقاضَ مأواه المخربِ من جديد

    قالوا النعيم
    وبحثتُ عنه فى العيونِ الغائرات
    فى قصة البؤسِ التى كُتبت على وجوه البعض
    فى الدهرِ تأكلُهُ سنوه
    فى الزهرِ يرصُدُ عِطرَهُ شَبحُ الذبول
    فى نجمةٍ حسناءَ يُرصدُها الأفول
    قالوا النعيمُ ولم أجده فهل طوى غدَهُ ومات ؟




  70.  

  71. #36
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية عطر شوقي
    رقم العضوية : 26820
    المشاركات : 1,609
    التقييم : 10 Array
    الدولة : مصر
    *
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    وكأني بأصعب إحساس تقرأ معنا
    اشتقت لكِ يا أصعب إحساس


  72.  

  73. #37
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Noura مشاهدة المشاركة
    دعينى اختى نورانية اكمل معكى
    من اجمل ما قرأت

    قصيدة نزار قبانى الى ميتة ..

    إنتهت قهوتنا
    وانتهت قصتنا
    وانتهى الحب الذى كنت اسميه عنيفا
    عندما كنت سخيفا
    وضعيفا
    عندما كانت حياتى
    مسرحا للترهات
    عندما ضيعت فى حبك ازهى سنواتى

    بردت قهوتنا
    بردت حجرتنا
    فلنقل ما عندنا
    بوضوح . فنقل ما عندنا
    انا ما عدت بتاريخك شيئا
    انت ما عدت بتاريخى شيئا
    ما الذى غيرنى ؟
    لم اعد ابصر فى عينيك ضوءا
    ما الذى حررنى ؟
    من حكاياك القديمه
    من قضاياك السقيمه
    بعد ان كنت أميرة
    بعد ان صورك الوهم لعينى أميرة


    أهــــــــــلا بكِ دائمــــا
    حبيبتى نـــــورا
    و لتكملى ما شئت من جميل
    قراءاتكِ ..
    فما أجملها حقا ..

    ربمـــا يصدق نزار
    أحيانا ...
    ربمـــــــــا ..


  74.  

  75. #38
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    إرسال رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن النيل000 مشاهدة المشاركة


    لا تصدق ان العذاب يجعلك اقوى واجمل ،

    وحده النسيان يستطيع ذلك

    عليك ان تلقي على الذاكرة تحية حذرة ،

    فكل عذاباتك تأتي من التفاتك الى نفسك ..


    احلام مستغانمي



    ما النسيان سوى قلب صفحة من كتاب العمر..

    قد يبدو الأمر سهلا،

    لكن ما دمت لا تستطيع اقتلاعها ستظل تعثر عليها

    بين كل فصل من فصول حياتك..

    أحلام مستغانمى..

    .....

    و بين هـــذا و ذاك

    ربمــــــا ....

    أشكركَ أستاذى
    و أسألكَ المزيد ..


  76.  

  77. #39
    عضو سابق
    رقم العضوية : 45788
    المشاركات : 2,451
    التقييم : 58 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر شوقي مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع يا نورانية
    من أجمل ماقرأت قصيدة لشاعر الإنسانية المؤمنة كما يطلقون عليه
    عمر بهاء الدين الإميري
    والقصيدة من ديوان (أب )
    وقال العقاد في إحدى ندواته: لو كان للأدب العالمي ديوان في جزء واحد لكانت هذه القصيدة في طليعته :


    أين الضجيج العذب والشغبُ***أين التدارس شابه اللعبُ
    أين التَّباكي والتَّضاحُـكُ، فـي***وقتٍ معًا، والحُزْنُ والطَّـربُ؟
    أين التسابق فـي مجاورتـي***شغفًا، إذا أكلوا وإن شربـوا؟
    يتزاحمـون علـى مُجالَستـي***والقرب منِّي حيثمـا انقلبـوا
    فنشيدهـم "بابـا" إذا فرحـوا***ووعيدهم "بابـا" إذا غضبـوا
    وهتافهـمْ "بابـا" إذا ابتعـدوا***ونجيُّهـمْ "بابـا" إذا اقتربـوا
    بالأمس كانـوا مـلءَ منزلنـا***واليومَ -ويح اليومِ- قد ذهبوا
    ذهبوا، أجل ذهبوا، ومسكنهـمْ***في القلب، ما شطّوا وما قَرُبوا
    إنـي أراهـم أينمـا التفتـت***نفسي، وقد سكنوا، وقد وثبوا
    وأُحِسُّ في خَلَـدي تلاعُبَهُـمْ***في الدار، ليس ينالهم نصـب
    وبريـق أعينهـمْ إذا ظفـروا***ودمـوع حرقتهـمْ إذا غُلبـوا
    فـي كـلِّ ركـنٍ منهـمُ أثـرٌ***وبكـل زاويـةٍ لهـم صَخَـبُ
    في النَّافذاتِ، زُجاجها حَطَمـوا***في الحائطِ المدهونِ، قد ثقبوا
    في الباب، قد كسروا مزالجـه***وعليه قد رسموا وقـد كتبـوا
    في الصَّحن، فيه بعض ما أكلوا***في علبة الحلوى التي نهبـوا
    في الشَّطر من تفّاحةٍ قضمـوا***في فضلة الماء التـي سكبـوا
    إنِّي أراهـم حيثمـا اتَّجهـتْ***عيني، كأسرابِ القَطا، سربوا
    بالأمس في "قرنابـلٍ" نزلـوا***واليومَ قـدْ ضمتهـمُ "حلـبُ"
    دمعـي الـذي كتَّمتُـهُ جَلَـدًا***لمَّـا تباكَـوْا عندمـا ركبـوا
    حتى إذا ساروا وقـد نزعـوا***منْ أضلعي قلبًـا بهـمْ يَجِـبُ
    ألفيتُنـي كالطفـل عاطـفـةً***فـإذا بـه كالغيـث ينسكـبُ
    قد يَعجبُ العُـذَّال مـن رَجُـلٍ***يبكي، ولو لم أبـكِ فالعَجَـبُ
    هيهات ما كـلُّ البُكـا خَـوَرٌ***إنّي -وبي عزم الرِّجـال- أبُ

    حياكِ الله وبياكِ أختي الحبيبة نورانية

    وشكراً لهذه النافذة الماتعة
    الله -- ما اجملها من كلمات واعذبها -- ابكيتنى ياعطر

    --فمالى اب احتمى به
    لم يبقى لى منه سوى الصور
    ودمع كل ما قيل ابى
    ليته لم يذهب فيمن رحلوا




  78.  

  79. #40
    عضو جديد
    رقم العضوية : 47655
    المشاركات : 25
    التقييم : 10 Array
    الدولة : فى قلب النيل
    *
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .



    هذه بحار من الجمال
    أشكركِ عليها أختى نورانية

    و أشكر كل من ساهم فيها
    و اسمحى لى أن أشارككم
    و أرجو أن تروق لكم اختياراتى
    ****************
    ***************

    قصيدة بلقيس - لنزار قباني

    شُكْرَاً لَكُمْ
    شُكْرَاً لَكُمْ
    فحبيبتي قُتِلَتْ وصارَ بوسْعِكُم
    أن تشربوا كأساً على قبرِ الشهيدة
    وقصيدتي اغتيلت ..
    وهَلْ من أُمَّةٍ في الأرضِ ..
    - إلاَّ نحنُ - تغتالُ القصيدة ؟

    بلقيسُ ...
    كانتْ أجملَ المَلِكَاتِ في تاريخ بابِِلْ
    بلقيسُ ..
    كانت أطولَ النَخْلاتِ في أرض العراقْ
    كانتْ إذا تمشي ..
    ترافقُها طواويسٌ ..
    وتتبعُها أيائِلْ ..
    بلقيسُ .. يا وَجَعِي ..
    ويا وَجَعَ القصيدةِ حين تلمَسُهَا الأناملْ
    هل يا تُرى ..
    من بعد شَعْرِكِ سوفَ ترتفعُ السنابلْ ؟
    يا غجريَّتي الشقراء ..
    يا أمواجَ دجلةَ . .
    تلبسُ في الربيعِ بساقِهِا
    أحلى الخلاخِلْ ..
    قتلوكِ يا بلقيسُ ..
    أيَّةُ أُمَّةٍ عربيةٍ ..
    تلكَ التي
    تغتالُ أصواتَ البلابِلْ ؟
    أين السَّمَوْأَلُ ؟
    والمُهَلْهَلُ ؟
    والغطاريفُ الأوائِلْ ؟
    فقبائلٌ أَكَلَتْ قبائلْ ..
    وثعالبٌ قتلتْ ثعالبْ ..
    وعناكبٌ قتلتْ عناكبْ ..
    قَسَمَاً بعينيكِ اللتينِ إليهما ..
    تأوي ملايينُ الكواكبْ ..
    سأقُولُ ، يا قَمَرِي ، عن العَرَبِ العجائبْ
    فهل البطولةُ كِذْبَةٌ عربيةٌ ؟
    أم مثلنا التاريخُ كاذبْ ؟.

    بلقيسُ
    لا تتغيَّبِي عنّي
    فإنَّ الشمسَ بعدكِ
    لا تُضيءُ على السواحِلْ . .
    سأقول في التحقيق :
    إنَّ اللصَّ أصبحَ يرتدي ثوبَ المُقاتِلْ
    وأقول في التحقيق :
    إنَّ القائدَ الموهوبَ أصبحَ كالمُقَاوِلْ ..
    وأقولُ :
    إن حكايةَ الإشعاع ، أسخفُ نُكْتَةٍ قِيلَتْ ..
    فنحنُ قبيلةٌ بين القبائِلْ
    هذا هو التاريخُ . . يا بلقيسُ ..
    كيف يُفَرِّقُ الإنسانُ ..
    ما بين الحدائقِ والمزابلْ
    بلقيسُ ..
    أيَّتها الشهيدةُ .. والقصيدةُ ..
    والمُطَهَّرَةُ النقيَّةْ ..
    سبأٌ تفتِّشُ عن مَلِيكَتِهَا
    فرُدِّي للجماهيرِ التحيَّةْ ..
    يا أعظمَ المَلِكَاتِ ..
    يا امرأةً تُجَسِّدُ كلَّ أمجادِ العصورِ السُومَرِيَّةْ
    بلقيسُ ..
    يا عصفورتي الأحلى ..
    ويا أَيْقُونتي الأَغْلَى
    ويا دَمْعَاً تناثرَ فوقَ خَدِّ المجدليَّةْ
    أَتُرى ظَلَمْتُكِ إذْ نَقَلْتُكِ
    ذاتَ يومٍ .. من ضفافِ الأعظميَّةْ
    بيروتُ .. تقتُلُ كلَّ يومٍ واحداً مِنَّا ..
    وتبحثُ كلَّ يومٍ عن ضحيَّةْ
    والموتُ .. في فِنْجَانِ قَهْوَتِنَا ..
    وفي مفتاح شِقَّتِنَا ..
    وفي أزهارِ شُرْفَتِنَا ..
    وفي وَرَقِ الجرائدِ ..
    والحروفِ الأبجديَّةْ ...
    ها نحنُ .. يا بلقيسُ ..
    ندخُلُ مرةً أُخرى لعصرِ الجاهليَّةْ ..
    ها نحنُ ندخُلُ في التَوَحُّشِ ..
    والتخلّفِ .. والبشاعةِ .. والوَضَاعةِ ..
    ندخُلُ مرةً أُخرى .. عُصُورَ البربريَّةْ ..
    حيثُ الكتابةُ رِحْلَةٌ
    بينِ الشَّظيّةِ .. والشَّظيَّةْ
    حيثُ اغتيالُ فراشةٍ في حقلِهَا ..
    صارَ القضيَّةْ ..
    هل تعرفونَ حبيبتي بلقيسَ ؟
    فهي أهمُّ ما كَتَبُوهُ في كُتُبِ الغرامْ
    كانتْ مزيجاً رائِعَاً
    بين القَطِيفَةِ والرُّخَامْ ..
    كان البَنَفْسَجُ بينَ عَيْنَيْهَا
    ينامُ ولا ينامْ ..

    بلقيسُ ..
    يا عِطْرَاً بذاكرتي ..
    ويا قبراً يسافرُ في الغمام ..
    قتلوكِ ، في بيروتَ ، مثلَ أيِّ غزالةٍ
    من بعدما .. قَتَلُوا الكلامْ ..
    بلقيسُ ..
    ليستْ هذهِ مرثيَّةً
    لكنْ ..
    على العَرَبِ السلامْ

    بلقيسُ ..
    مُشْتَاقُونَ .. مُشْتَاقُونَ .. مُشْتَاقُونَ ..
    والبيتُ الصغيرُ ..
    يُسائِلُ عن أميرته المعطَّرةِ الذُيُولْ
    نُصْغِي إلى الأخبار .. والأخبارُ غامضةٌ
    ولا تروي فُضُولْ ..

    بلقيسُ ..
    مذبوحونَ حتى العَظْم ..
    والأولادُ لا يدرونَ ما يجري ..
    ولا أدري أنا .. ماذا أقُولْ ؟
    هل تقرعينَ البابَ بعد دقائقٍ ؟
    هل تخلعينَ المعطفَ الشَّتَوِيَّ ؟
    هل تأتينَ باسمةً ..
    وناضرةً ..
    ومُشْرِقَةً كأزهارِ الحُقُولْ ؟

    بلقيسُ ..
    إنَّ زُرُوعَكِ الخضراءَ ..
    ما زالتْ على الحيطانِ باكيةً ..
    وَوَجْهَكِ لم يزلْ مُتَنَقِّلاً ..
    بينَ المرايا والستائرْ


    بلقيسُ ..
    مطعونونَ .. مطعونونَ في الأعماقِ ..
    والأحداقُ يسكنُها الذُهُولْ
    بلقيسُ ..
    كيف أخذتِ أيَّامي .. وأحلامي ..
    وألغيتِ الحدائقَ والفُصُولْ ..
    يا زوجتي ..
    وحبيبتي .. وقصيدتي .. وضياءَ عيني ..
    قد كنتِ عصفوري الجميلَ ..
    فكيف هربتِ يا بلقيسُ منّي ؟..
    بلقيسُ ..
    هذا موعدُ الشَاي العراقيِّ المُعَطَّرِ ..
    والمُعَتَّق كالسُّلافَةْ ..
    فَمَنِ الذي سيوزّعُ الأقداحَ .. أيّتها الزُرافَةْ ؟
    ومَنِ الذي نَقَلَ الفراتَ لِبَيتنا ..
    وورودَ دَجْلَةَ والرَّصَافَةْ ؟

    بلقيسُ ..
    إنَّ الحُزْنَ يثقُبُنِي ..
    وبيروتُ التي قَتَلَتْكِ .. لا تدري جريمتَها
    وبيروتُ التي عَشقَتْكِ ..
    تجهلُ أنّها قَتَلَتْ عشيقتَها ..
    وأطفأتِ القَمَرْ ..

    بلقيسُ ..
    يا بلقيسُ ..
    يا بلقيسُ
    كلُّ غمامةٍ تبكي عليكِ ..
    فَمَنْ تُرى يبكي عليَّا ..
    بلقيسُ .. كيف رَحَلْتِ صامتةً
    ولم تَضَعي يديْكِ .. على يَدَيَّا ؟

    بلقيسُ ..
    كيفَ تركتِنا في الريح ..
    نرجِفُ مثلَ أوراق الشَّجَرْ ؟
    وتركتِنا - نحنُ الثلاثةَ - ضائعينَ
    كريشةٍ تحتَ المَطَرْ ..
    أتُرَاكِ ما فَكَّرْتِ بي ؟
    وأنا الذي يحتاجُ حبَّكِ .. مثلَ (زينبَ) أو (عُمَرْ)

    بلقيسُ ..
    يا كَنْزَاً خُرَافيّاً ..
    ويا رُمْحَاً عِرَاقيّاً ..
    وغابَةَ خَيْزُرَانْ ..
    يا مَنْ تحدَّيتِ النجُومَ ترفُّعاً ..
    مِنْ أينَ جئتِ بكلِّ هذا العُنْفُوانْ ؟
    بلقيسُ ..
    أيتها الصديقةُ .. والرفيقةُ ..
    والرقيقةُ مثلَ زَهْرةِ أُقْحُوَانْ ..
    ضاقتْ بنا بيروتُ .. ضاقَ البحرُ ..
    ضاقَ بنا المكانْ ..
    بلقيسُ : ما أنتِ التي تَتَكَرَّرِينَ ..
    فما لبلقيسَ اثْنَتَانْ ..

    بلقيسُ ..
    تذبحُني التفاصيلُ الصغيرةُ في علاقتِنَا ..
    وتجلُدني الدقائقُ والثواني ..
    فلكُلِّ دبّوسٍ صغيرٍ .. قصَّةٌ
    ولكُلِّ عِقْدٍ من عُقُودِكِ قِصَّتانِ
    حتى ملاقطُ شَعْرِكِ الذَّهَبِيِّ ..
    تغمُرُني ،كعادتِها ، بأمطار الحنانِ
    ويُعَرِّشُ الصوتُ العراقيُّ الجميلُ ..
    على الستائرِ ..
    والمقاعدِ ..
    والأوَاني ..
    ومن المَرَايَا تطْلَعِينَ ..
    من الخواتم تطْلَعِينَ ..
    من القصيدة تطْلَعِينَ ..
    من الشُّمُوعِ ..
    من الكُؤُوسِ ..
    من النبيذ الأُرْجُواني ..

    بلقيسُ ..
    يا بلقيسُ .. يا بلقيسُ ..
    لو تدرينَ ما وَجَعُ المكانِ ..
    في كُلِّ ركنٍ .. أنتِ حائمةٌ كعصفورٍ ..
    وعابقةٌ كغابةِ بَيْلَسَانِ ..
    فهناكَ .. كنتِ تُدَخِّنِينَ ..
    هناكَ .. كنتِ تُطالعينَ ..
    هناكَ .. كنتِ كنخلةٍ تَتَمَشَّطِينَ ..
    وتدخُلينَ على الضيوفِ ..
    كأنَّكِ السَّيْفُ اليَمَاني ..


    تتذكَّرُ الأمْشَاطُ ماضيها ..
    فَيَكْرُجُ دَمْعُهَا ..
    هل يا تُرى الأمْشَاطُ من أشواقها أيضاً تُعاني ؟
    بلقيسُ : صَعْبٌ أنْ أهاجرَ من دمي ..
    وأنا المُحَاصَرُ بين ألسنَةِ اللهيبِ ..
    وبين ألسنَةِ الدُخَانِ ...
    بلقيسُ : أيتَّهُا الأميرَةْ
    ها أنتِ تحترقينَ .. في حربِ العشيرةِ والعشيرَةْ
    ماذا سأكتُبُ عن رحيل مليكتي ؟
    إنَ الكلامَ فضيحتي ..
    ها نحنُ نبحثُ بين أكوامِ الضحايا ..
    عن نجمةٍ سَقَطَتْ ..
    وعن جَسَدٍ تناثَرَ كالمَرَايَا ..
    ها نحنُ نسألُ يا حَبِيبَةْ ..
    إنْ كانَ هذا القبرُ قَبْرَكِ أنتِ
    أم قَبْرَ العُرُوبَةْ ..
    بلقيسُ :
    يا صَفْصَافَةً أَرْخَتْ ضفائرَها عليَّ ..
    ويا زُرَافَةَ كبرياءْ
    بلقيسُ :
    إنَّ قَضَاءَنَا العربيَّ أن يغتالَنا عَرَبٌ ..
    ويأكُلَ لَحْمَنَا عَرَبٌ ..
    ويبقُرُ بطْنَنَا عَرَبٌ ..
    ويَفْتَحَ قَبْرَنَا عَرَبٌ ..
    فكيف نفُرُّ من هذا القَضَاءْ ؟
    فالخِنْجَرُ العربيُّ .. ليسَ يُقِيمُ فَرْقَاً
    بين أعناقِ الرجالِ ..
    وبين أعناقِ النساءْ ..
    بلقيسُ :
    إنْ هم فَجَّرُوكِ .. فعندنا
    كلُّ الجنائزِ تبتدي في كَرْبَلاءَ ..
    وتنتهي في كَرْبَلاءْ ..
    لَنْ أقرأَ التاريخَ بعد اليوم
    إنَّ أصابعي اشْتَعَلَتْ ..
    وأثوابي تُغَطِّيها الدمَاءْ ..
    ها نحنُ ندخُلُ عصْرَنَا الحَجَرِيَّ
    نرجعُ كلَّ يومٍ ، ألفَ عامٍ للوَرَاءْ ...
    البحرُ في بيروتَ ..
    بعد رحيل عَيْنَيْكِ اسْتَقَالْ ..
    والشِّعْرُ .. يسألُ عن قصيدَتِهِ
    التي لم تكتمِلْ كلماتُهَا ..
    ولا أَحَدٌ .. يُجِيبُ على السؤالْ
    الحُزْنُ يا بلقيسُ ..
    يعصُرُ مهجتي كالبُرْتُقَالَةْ ..
    الآنَ .. أَعرفُ مأزَقَ الكلماتِ
    أعرفُ وَرْطَةَ اللغةِ المُحَالَةْ ..
    وأنا الذي اخترعَ الرسائِلَ ..
    لستُ أدري .. كيفَ أَبْتَدِئُ الرسالَةْ ..
    السيف يدخُلُ لحم خاصِرَتي
    وخاصِرَةِ العبارَةْ ..
    كلُّ الحضارةِ ، أنتِ يا بلقيسُ ، والأُنثى حضارَةْ ..
    بلقيسُ : أنتِ بشارتي الكُبرى ..
    فَمَنْ سَرَق البِشَارَةْ ؟
    أنتِ الكتابةُ قبْلَمَا كانَتْ كِتَابَةْ ..
    أنتِ الجزيرةُ والمَنَارَةْ ..

    التعديل الأخير تم بواسطة غدير ; 02-07-2011 الساعة 05:24 PM
    توقيع غدير

    قالَ الغـديــــــــرُ لنفسه :
    يـا ليتــنى نهـــــرٌ كبــير

    مثلُ الفراتِ العـذبِ أو
    كالنيـلِ ذى الفيضِ الغـزيـر
    ...

  80.  

  81. #41
    عضو جديد
    رقم العضوية : 47655
    المشاركات : 25
    التقييم : 10 Array
    الدولة : فى قلب النيل
    *
    معدل تقييم المستوى
    0

    إرسال رد: من أجــمل مـا قــــرأت .



    بلقيسُ :
    يا قَمَرِي الذي طَمَرُوهُ ما بين الحجارَةْ ..
    الآنَ ترتفعُ الستارَةْ ..
    الآنَ ترتفعُ الستارِةْ ..
    سَأَقُولُ في التحقيقِ ..
    إنّي أعرفُ الأسماءَ .. والأشياءَ .. والسُّجَنَاءَ ..
    والشهداءَ .. والفُقَرَاءَ .. والمُسْتَضْعَفِينْ ..
    وأقولُ إنّي أعرفُ السيَّافَ قاتِلَ زوجتي ..
    ووجوهَ كُلِّ المُخْبِرِينْ ..


    سَأَقُولُ في التحقيق :
    إنّي قد عَرَفْتُ القاتلينْ
    وأقُولُ :
    إنَّ زمانَنَا العربيَّ مُخْتَصٌّ بذَبْحِ الياسَمِينْ
    وبقَتْلِ كُلِّ الأنبياءِ ..
    وقَتْلِ كُلِّ المُرْسَلِينْ ..
    حتّى العيونُ الخُضْرُ ..
    يأكُلُهَا العَرَبْ
    حتّى الضفائرُ .. والخواتمُ
    والأساورُ .. والمرايا .. واللُّعَبْ ..
    حتّى النجومُ تخافُ من وطني ..
    ولا أدري السَّبَبْ ..
    حتّى الطيورُ تفُرُّ من وطني ..
    و لا أدري السَّبَبْ ..
    حتى الكواكبُ .. والمراكبُ .. والسُّحُبْ
    حتى الدفاترُ .. والكُتُبْ ..
    وجميعُ أشياء الجمالِ ..
    جميعُها .. ضِدَّ العَرَبْ ..

    لَمَّا تناثَرَ جِسْمُكِ الضَّوْئِيُّ
    يا بلقيسُ ،
    لُؤْلُؤَةً كريمَةْ
    فَكَّرْتُ : هل قَتْلُ النساء هوايةٌ عَربيَّةٌ
    أم أنّنا في الأصل ، مُحْتَرِفُو جريمَةْ ؟
    بلقيسُ ..
    يا فَرَسِي الجميلةُ .. إنَّني
    من كُلِّ تاريخي خَجُولْ
    هذي بلادٌ يقتلُونَ بها الخُيُولْ ..
    هذي بلادٌ يقتلُونَ بها الخُيُولْ ..
    مِنْ يومِ أنْ نَحَرُوكِ ..
    يا بلقيسُ ..
    يا أَحْلَى وَطَنْ ..
    لا يعرفُ الإنسانُ كيفَ يعيشُ في هذا الوَطَنْ ..
    لا يعرفُ الإنسانُ كيفَ يموتُ في هذا الوَطَنْ ..
    ما زلتُ أدفعُ من دمي ..
    أعلى جَزَاءْ ..
    كي أُسْعِدَ الدُّنْيَا .. ولكنَّ السَّمَاءْ
    شاءَتْ بأنْ أبقى وحيداً ..
    مثلَ أوراق الشتاءْ
    هل يُوْلَدُ الشُّعَرَاءُ من رَحِمِ الشقاءْ ؟
    وهل القصيدةُ طَعْنَةٌ
    في القلبِ .. ليس لها شِفَاءْ ؟
    أم أنّني وحدي الذي
    عَيْنَاهُ تختصرانِ تاريخَ البُكَاءْ ؟

    بلقيسُ ..
    يا مَعْشُوقتي حتّى الثُّمَالَةْ ..
    الأنبياءُ الكاذبُونَ ..
    يُقَرْفِصُونَ ..
    ويَرْكَبُونَ على الشعوبِ
    ولا رِسَالَةْ ..
    لو أَنَّهُمْ حَمَلُوا إلَيْنَا ..
    من فلسطينَ الحزينةِ ..
    نَجْمَةً ..
    أو بُرْتُقَالَةْ ..
    لو أَنَّهُمْ حَمَلُوا إلَيْنَا ..
    من شواطئ غَزَّةٍ
    حَجَرَاً صغيراً
    أو محَاَرَةْ ..
    لو أَنَّهُمْ من رُبْعِ قَرْنٍ حَرَّروا ..
    زيتونةً ..
    أو أَرْجَعُوا لَيْمُونَةً
    ومَحوا عن التاريخ عَارَهْ
    لَشَكَرْتُ مَنْ قَتَلُوكِ .. يا بلقيسُ ..
    يا مَعْبُودَتي حتى الثُّمَالَةْ ..
    لكنَّهُمْ تَرَكُوا فلسطيناً
    ليغتالُوا غَزَالَةْ !!...






  82.  

  83. #42
    عضو جديد
    رقم العضوية : 47655
    المشاركات : 25
    التقييم : 10 Array
    الدولة : فى قلب النيل
    *
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    ماذا يقولُ الشِّعْرُ ، يا بلقيسُ ..
    في هذا الزَمَانِ ؟
    ماذا يقولُ الشِّعْرُ ؟
    في العَصْرِ الشُّعُوبيِّ ..
    المَجُوسيِّ ..
    الجَبَان
    والعالمُ العربيُّ
    مَسْحُوقٌ .. ومَقْمُوعٌ ..
    ومَقْطُوعُ اللسانِ ..
    نحنُ الجريمةُ في تَفَوُّقِها
    فما ( العِقْدُ الفريدُ ) وما ( الأَغَاني ) ؟؟
    أَخَذُوكِ أيَّتُهَا الحبيبةُ من يَدي ..
    أخَذُوا القصيدةَ من فَمِي ..
    أخَذُوا الكتابةَ .. والقراءةَ ..
    والطُّفُولَةَ .. والأماني

    بلقيسُ .. يا بلقيسُ ..
    يا دَمْعَاً يُنَقِّطُ فوق أهداب الكَمَانِ ..
    عَلَّمْتُ مَنْ قتلوكِ أسرارَ الهوى
    لكنَّهُمْ .. قبلَ انتهاءِ الشَّوْطِ
    قد قَتَلُوا حِصَاني
    بلقيسُ :
    أسألكِ السماحَ ، فربَّما
    كانَتْ حياتُكِ فِدْيَةً لحياتي ..
    إنّي لأعرفُ جَيّداً ..
    أنَّ الذين تورَّطُوا في القَتْلِ ، كانَ مُرَادُهُمْ
    أنْ يقتُلُوا كَلِمَاتي !!!
    نامي بحفْظِ اللهِ .. أيَّتُها الجميلَةْ
    فالشِّعْرُ بَعْدَكِ مُسْتَحِيلٌ ..
    والأُنُوثَةُ مُسْتَحِيلَةْ
    سَتَظَلُّ أجيالٌ من الأطفالِ ..
    تسألُ عن ضفائركِ الطويلَةْ ..
    وتظلُّ أجيالٌ من العُشَّاقِ
    تقرأُ عنكِ أيَّتُها المعلِّمَةُ الأصيلَةْ ...
    وسيعرفُ الأعرابُ يوماً ..
    أَنَّهُمْ قَتَلُوا الرسُولَةْ ..
    قَتَلُوا الرسُولَةْ ..
    ق .. ت .. ل ..و .. ا
    ال .. ر .. س .. و .. ل .. ة


  84.  

  85. #43
    عضو جديد
    رقم العضوية : 47655
    المشاركات : 25
    التقييم : 10 Array
    الدولة : فى قلب النيل
    *
    معدل تقييم المستوى
    0

    إرسال رد: من أجــمل مـا قــــرأت .


    و لقـــد ذكرتـُـكِ و الرماح نواهلٌ مـِـنـِّـى
    و بيــضُ الهنـــدِ تقطــرُ من دمــــــى


    فوددتُ تقبيــلَ السيوف لأنهـــــا
    لمعــتْ كبارق ثغركِ المتبســــمِ




    أبوالفوارس
    عنترة


  86.  

  87. #44
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدى تركى مشاهدة المشاركة
    موضوع شيق فكم من كلمات تجد لها صدى فى قلوبنا وتظل عالقة فى اذهاننا مهما يمر من وقت قد يكون ذلك لبراعتها او للمسها لواقعنا ومشاعرنا او بها موسيقى شعرية
    وبالنسبة لى تظل هناك ابيات شعرية اجد فيها كل الجمال لفظا وواقعا

    ليس الغريب غريب الشام واليمن .... إن الغريب غريب اللحد والكفن
    إن الغريب له حق لغربته .... على المقيمين في الأوطان والسكن
    لا تنهرنَّ غريبا حال غربته..... الدهر ينهره بالذل والمحن.


    أشكر لكَ هذا المرور أخى
    و تحياتى لما أعجبك من
    جميل الكلمات ..


  88.  

  89. #45
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية فاضلي محمد يزيد
    رقم العضوية : 1684
    العمر: 44
    المشاركات : 1,209
    التقييم : 16 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .


    رائعٌ جدًّا-ست نورانية البديعة-أن يتواصلَ هذا الغدير الرقراق العذب ؛ ينسابُ نداهُ النقيُّ إلي مكامن لهفتِنا الشعريةِ الضامئة،فما تستقرُّ قطرَاتـُه الغرثــى بصفاءِ الوجد الشعريِّ حتى يستيقظ فينا ولـَهٌ جديدٌ يطلبُ الرُّواءَ،ويقول ؛ هل من مَــزيد..؟؟!!!


    مِــنْ أجمل ما قرأتُ هذه المرة..هذه ( الإفضاءاتِ ) الدمِثةِ،الرقراقةِ،المغمو سةِ في بوتقةِ الحبكةِ والعذوبةِ والجمال...

    وهي-وصاحِبَها الجميل-يعنيان ليَ الكثيرَ...

    أبياتٌ ندية ٌنبَعتْ من قلبِ شاعرٍ،هادئٍ هدوءَ قلمه الرزين،وجميلٍ جمالَ شاعريته التي خبَرْتـُها-شخصيا-عن قرب...

    إنها مقطعٌ افتتاحيٌّ من قصيدةِ ( إفضاءاتٌ إلى سيد الأغصان ) لأخي وصديق دربي وعمري الأستاذ الشاعر الكريم الحبيب جَمَــال رُمَيْــــلي...ابن بلدتي ومنطقتي من جزائرنا الحبيبة...

    هذا الفتى المِخمليُّ الجميلُ الهادئ في طبعِه ورقتِه، الذي طالما أحببتُ هدوءَه وصمتـَهُ ومسحة َالبراءة التي صنعتْ منه شاعراً مقتدراً،يتراقص الحرفُ في بلاطه الشعريِّ ولما ينفدْ منه البهاءُ والروعة...!!!

    أنا عادة ًلاَ أجاملُ أو أتملقَ مَنْ لا أومنُ بفضلهِ أو مَلكتِه أو موهبته إن كانَ لا يستحق..وأخي جمال-وقد تعاشرنا في صداقةٍ وأخوةٍ طويلة- يعلمُ ذلكَ مني جيِّداً...

    إنه واحدٌ من خيرةِ مَنْ عرفتُ من شعراء أبناء جيلي...

    أستميحه أن أنقلَ من ديوانه العذب الرائق ( طلقة ٌ في وجه السديم )-وقد أهداه لي بخط يده-أن أنقلَ منه هذه الشذرات النديةِ-مِنْ قصيدته المذكورة أعلاه-حتى يشاركني أحبتي بهاءَ المطلع الرقيق...

    دَثِّرْ جمالكَ فالهــــــوى أشقانــــــــي ** واسحبْ بَهاركَ علَّنِي ألقــــاني..!!
    امدد قوامَك -سيدي- واحضن دمـــــــي ** مرِّرْ عبيرك قد ذوَى بستــــاني..!!
    واسكبْ جرار الوصل في قفــر النوَى ** واطلِقْ شموخَكَ في مدى أكواني..!!!
    واتركْ تفاصيلَ العـــــزوف لوقـــتها ** واخرُجْ من الصمت الذي أعــياني..!!!

    ولنا معَ صديقنا الجميل جمال-بإذن الله- وقفاتٌ أخـــرى...

    .../...


    التعديل الأخير تم بواسطة فاضلي محمد يزيد ; 02-15-2011 الساعة 05:07 PM

  90.  

  91. #46
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية فاضلي محمد يزيد
    رقم العضوية : 1684
    العمر: 44
    المشاركات : 1,209
    التقييم : 16 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    .../..

    وهـــذهِ واحدة ٌمن أروع ما قالَ صديقي الشاعر جمال رُمَـــيْلِي..

    إنها أنـَّــة ٌحَـــرَّى صاغهَا بدمه..بقلبه التعوب..بمهجتهِ السكْرى بحب الأوراس وجمال الأوراس ودروب الأوراس الخضراء...

    ولنذكرْ-أحبتي في مصرنا الحبيبة ومشرقنا العربي الوارف-أن ( الأوراسَ ) هو سلسلةِ جبال الشرق الجزائري الجميل،الممتد اخضراراً وشهاقة ً،المليء غدراناً وودياناً ومروجاً خضراء..وعلى دروبه كانت انطلاقة ثورتنا المباركة ضد الاستعمار الفرنسي الغاشم في الفاتح من نوفمبر عام 1954 للميلاد...

    وشاعرنا الجميل يستقطرُ دَمعاتٍ على الجراح التي نكأتْ وطني مراراً-ولا يزال-ولربما استجدى الخلاصَ يوما بين ظِــلال ودخان..

    عنوانُ القصيدة (( ظِــــــلالٌ ودُخانٌ ))...


    تَعانَقَ الشوق في جفنيَّ والشررُ ** يا ومضةً غار من أضوائها القمرُ
    يا ومضةً تعبر الوجدان في ثقة ** ولا تلين وتستعصي.. وتقتدر
    تختال في زمن التجار حالــــمة ** قال اليمام .. وقالت قوله العِبَر
    وأنها رغم هذا الليل منتطَـَـــــــحٌ للــــــــــــكبرياء.. وتاريخ.. ومذَّكَر
    في دربها تخطر الأمجاد شامخة ** لا شيء يرهبها مهما طغى الخطر
    ضليعة في اقتلاع الشر.. قادرة ً** أليس من نبعها يخضوضل العمر
    يا ومضة الزمن الآتي.. ونافذتي ** على المدى. إنني كالأمس أنتظر
    فاسترجعي هيبة التاريخ واقتحمي ** زنزانتي حان أن يستيقظ المطر
    وطرِّزيني على جفن الضحى قبساً ** من نور عينيك إني الرائع الوتر
    واستحضري ثورة الأقحاح وانتفضي ** رفضاً على جبهة الأيام يستعر
    واسترجعي عزةً بيعتْ بلا ثمنٍ ** وموطناً يستـــــبي أحداقه النَّوَر
    أوْرَاسُ يا طفلةً خجلَى تخاصرني ** تغار من سحرها الدنيا وتنفطر
    هاج الغرام فلا تصغي إلى طرب ** مموّه يحسن الزلفى لمن غدروا
    ويحسن الآه والتزييف حين يرى ** هِرَقْل في كعبة الأوراس يعتمر
    إنا هنا قد نعيش الهم مزودجاً ** وليــــس إلاك يا أوراس مدخر
    فالواقع المرُّ مستلقٍ على جسدي ** وطفرة الأمس لا حسٌّ ولا خبر
    ماذا تبقَّى وقد بيعت أصالتنا ** خلف البحار،وحتى السمع والبصر
    ماذا تبقَّى وقد صرْنا علانيةً ** نهذي.. يضاجعنا الإحباط والضجر
    ماذا أقول وجرح الأمس منتصب ** في عمق ذاكرتي يشكو وينفجر
    يلوب في مقل الأيتام منتحباً ** في هُدْب عاشقة يحتله السهر
    في عين رائعةٍ تؤوي غياهبنا ** عمي البصائر لا نجمٌ ولا سَحَر
    والآن صرنا على أجفاننا مِزَقاً ** يلهو بها في الليالي السود منحدر
    صرنا نسير على أنقاضنا غصصاً ** نشكو،نصيح.. فلا الصدِّيق..لا عمرُ
    الكل في لعبة الترويض منشغل ** والشعب في ساحة التغريب منتظر
    حتى إذا انزلقتْ في الوحل هامتنا ** جئناك نشكو ونستهدي ونعتبر
    أوراس قُومي هي الأحقاد زاحفة ** والبحر والحقب السوداء والتتر
    مالي أرى البوم طلقا في مرابعنا ** حتى استوت عندنا الأنعال والبشر
    ونُطعَن اليوم في أغلى مشاعرنا ** وندخل اللعبة الكبرى وننصهر
    فالأمنيات التي كنا نغازلها ** قد هاجرت واحتواها الليل والكدر
    صرنا على شرَخ الذكرى سماسرة ** والأرض في قبضة الأيام تحتضر
    والشوق يلهث في أحداقها وجلاً ** والحب أرهقه الترهيب والحذر
    تشكو،وتُوغِل في الشكوى ولا ** أحد يصغي،وتكتم أحيانا،وتصطبر
    وتستفيض على أشلاء حرقتنا ** موتًا يطاردنا دومًا،وينهمر
    فالأرض لما تزل في القلب موغلةً ** والله يشهد يا بيضاء إن مكروا
    (أوْرَاسُ) جئناك والأحزان دامية ** نحكي عن الزمن الماضي،ونعتذر
    عن أمة سرق الأوغادُ هيبتها ** ليلاً،وغُيِّب عن ساحاتها الظَّفَر
    نحكي عن الوطن الغالي بلا خجل ** وقد ذبحناه سرّاً،وانقضى الوطر
    تلهو بنا شهوات الغرب عارية ** وتستبينا الأنا الجوفاء والسُّرر
    أوراس لا تيأسي فالليل مرتحل ** مهما تنوعت الأشكال والصور

    التعديل الأخير تم بواسطة فاضلي محمد يزيد ; 02-15-2011 الساعة 05:11 PM

  92.  

  93. #47
    عضو برونزي
    الصورة الرمزية فاضلي محمد يزيد
    رقم العضوية : 1684
    العمر: 44
    المشاركات : 1,209
    التقييم : 16 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    .../...

    ...ونمضي مع صديقي الشاعر جَمَـــال رُمَيْلي...

    أقلبُ ديوانـَه الرقيق الرفيف وأقف عند الصفحةِ الخامسة والثلاثين أينَ راحَ شاعرُنا يتقاطرُ في قريضه الذي يتراصفُ في شجَــنٍ ولوعاتٍ كأنه التراتيل...

    هذه المرة...راحَ القلبُ منه يخفِقُ ويشدو شدْوَ الحب والحياة في خفقةِ عاشقٍ وسطـوةِ مُحِبٍّ واقتدار شاعرٍ مَكــين...

    ( قصيدة خوْلــــة )..التي طالما هزتني وأشجتني وهدَّتْ أسواراً من وجَع القلبِ في صدري...


    تـُرَى..كمْ هي ( خوْلــة ُ ) وردة ًحمراءَ،استحالتْ في قلبه،في نبضه،في مشاعره،في حياتِه...استحالتْ مِدْيَة ًتستقي رحيقَ حياتِها من أغوار شِغافه...

    كَمْ كانَ يا ترى انزراعُها في تربةِ قلبه..؟؟!!!


    لمْ أتجرأ يوْمًا أن أسألَه-على ما بيننا من حميميةٍ وانسجام-عن ( خــولة ) اللوعة..عن ( خولة ) الحب..عن ( خولة ) الجرح...!!!


    كنتُ أكتفي فقط برؤيته وهو يَذوبُ بين أشطر قصيدته الفذة،فأستشف منها الوجدَ والخلجَات...ولعله كانَ أبلغَ في ترجمةِ بوِحهِ في القصيدةِ كما لو لمْ يكنْ كذلكَ لو تجرأتُ وسألتُ...!!!

    كنتُ أحس به يحترق مع ابتسامته المضيئةِ ووجهه المشرق الهادئ،ولكنَّ مسحَة َالرهبةِ كانتْ تمنعني من أن أتجاسَرَ على طرْق حِمَاهُ العاطفي..!!!


    قصيدة خـــولة..من أرق وأشجــى ما شدَا به هذا الفتى الأوْراسيُّ الجميل...

    أليكموها-أحبتي-عَـــلَّ جمالاً من جَمَــالٍ يُمتعُ وجداناتِنا ولو عَــرَضاً....


    أخوْلــة َعني ارفعي ذا المنايَا ** وكوني الأصيلَ بأفـْـقِ مَــدَايَا
    تخطـَّيْ مداري،فليْسَ سِــواكِ ** تحدَّى وفسَّــرَ كُـنهَ المَرَايَـــــا
    فوَحْدَهُ طيْفـُكِ أبكَى سَحَابــي ** وطاشَ بقلبـــي،كما لو أنـايَــا..!!
    وأنتِ تجيئينَ خلفَ النجـــوم ** وتمسينَ لوْناً لهــذي الصبايَـا
    وأنتِ يٌـقلدُكِ البَـــدْرُ نـــــورًا ** وأنتْ تسيرينَ صَوِْبَ الخــلايَا
    أصارحُني الآنَ أني كبيــــــرٌ ** أسائلني ؛ هـــلْ تعودُ خُــطايَا..؟؟!!!
    أجالسُني كمْ أريــــــقَ الكلامُ ** أخاصمنــي كَمْ ألـــوكُ أسَايَــا
    أخوْلة َوالليلُ أزبَــــــــــدَ فاهُ ** يريدُ انطفائي وكَـــسْرَ الحنايَا
    أخوْلة َوالبحرُ أمسى صمُـوتاً ** أخوْلة َوالشعـرُزهْــرُ رُبَـــايَا
    تمادَيْ كما أنتِ نبضُ سُــكُوني ** لكِ الآنَ أن تستبيحي سمايَا
    لكِ الآن أن ترسُمي ما خطوْتُ ** ستلقيْنَ أن الترابَ هَــــــوَايَا
    ستدْرينَ أني عَدَمتُ الهَــــــوَاءَ ** وأن دروبي لديْكِ سَــــبَـــايَا
    سينثالُ عصْفي عليكِ سَـــــلاَماً ** ستمسينَ سيْلاً لقش الخـَطـَايَا
    أخوْلـة َما به حرفي سما بــــــــــــي،لِذِكْركِ قد صارَ يُبْدِي الخــفايَا
    ويذرو على الأرض طِيبَ شـَذاهُ ** ويقتادُ حينَ المَســــير لِــوَايَا
    ولمَّا أهِيمُ وليلِي طــــــــــويلٌ ** وأنتِ وطيْفٌ يــــــــزورُ فضايَا
    يجيءُ ينادي،يثــورُ بجــوْفي ** يصيرُ صبـــــــــيًّا سبَتـْهُ الهَدَايَا
    فأبقى أناجيهِ عَــلِّــيَّ أغفـــو ** فيبقى كما لو أبَــــــــاحَ دِمَــــايَا
    ولكنني كَمْ سَعِدتُ بـــــــذاكَ ** أليــــسَ العشيقُ سلــيلَ الشظايَا..؟؟
    أليْسَ الرمادُ بلون الثلــــوج ** إذا شرنق الحب نبْـــــضَ النوايَا
    إذا فتـَقَ الفجرُ جيْبَ النهـــــار ** وأظهرَ للعيْن سِــــــــرَّ الخبايَا
    أخــوْلة َإني هجرتُ العزوفَ ** وتاقتْ لمسْح الشموس يَـــــــدَايَا
    فهذا ربيعي استعادَ الـــورودَ ** وهذي الخناجرُ عافــــــــتْ قفــايَا...!!!

    التعديل الأخير تم بواسطة فاضلي محمد يزيد ; 02-16-2011 الساعة 03:29 PM

  94.  

  95. #48
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن النيل000 مشاهدة المشاركة


    ليس الســـكوتْ الذي يحدثه الملل
    كالســــكوتْ الذي يُوجده الالم




    جبران خليل جبران


    بالتأكيــد ..

    نـعـــــم !


  96.  

  97. #49
    مراقب
    الصورة الرمزية نورانية
    رقم العضوية : 42993
    المشاركات : 1,393
    التقييم : 133 Array
    الدولة : بين السطور .
    *
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب فى بلاد غريبه مشاهدة المشاركة
    دوما ما تطفو الاشياء الخفيفه على سطح مياه البحر فتبقى لبرهه ثم تحملها تيارات المد و الجزر بعيدا فلا تترك لها من اثر
    اما الاشياء الثقيله فتغوص الى الاعماق حتى ترقد على سطح القاع فتستقر هناك لسنوات و سنوات
    كذلك الكلمات ......
    منها ما يعبر بنا سريعا و منها ما يغوص فى اعماق نفوسنا فيبقى دوما محتفظا ببريقه الاخاذ مهما توالت عليه الايام و الاحداث

    فاذا وقفت امام حسنك صامتا
    فالصمت فى حرم الجمال جمال
    كلماتنا فى الحب تقتل حبنا
    ان الحروف تموت حين تقال
    الى تلميذه - نزار قبانى



    و كلماتك أخانا الكريم
    كالأشياء التى تستقر دائما
    فى أعماق النفوس ..

    و أثرها لاشك باق لأزمنة و أيام ..

    و ما اخترته من كلمات نزار
    لاشك أنه ذا أثر ..

    نسأل اللهَ أن تكون بخير
    و أن تعود قريبا بخير ..


  98.  

  99. #50
    عضو نشط
    الصورة الرمزية ابن النيل000
    رقم العضوية : 43668
    العمر: 61
    المشاركات : 407
    التقييم : 10 Array
    الدولة : في قلب الصحراء
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: من أجــمل مـا قــــرأت .





    الفرق بين الواقع و الحلم

    هو كلمة من ثلاثة أحرف

    (عمل)


    روجر فريتس




  100.  
صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •