النتائج 1 إلى 4 من 4

  1. #1
    عضو نشط
    الصورة الرمزية zedan
    رقم العضوية : 6775
    العمر: 32
    المشاركات : 290
    التقييم : 10 Array
    الدولة : كندا
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    ممتاز هل لختان (خفاض) الاناث اضرار.............؟!



    • ما الفرق بين الفتاة التي أُجريت لها عملية الختان والتي لم يتم لها هذه العملية؟ وما هذه العملية تحديدًا؟
    • وهل هناك اى ضرر يلحق بالشباب و الفتيات بعد الزواج جراء عملية الختان؟!
    وجه العالم وجميع وسائل الاعلام اتهاما الى ابائنا وامهاتنا بالجهل والتعدي على اجساد بناتهم فى عملية الختان مما قد يتسبب فى وجود بعض التوترات افى العلاقات الاسرية ...... كما قيل ايضا ان الفراعنة القدماء بانهم اول من فعلوا هذا طبعا علينا اننا نرد على كل الاتهامات ديه ...





    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

    نبدأ ........

    بسم الله الرحمن الرحيم



    اولا:ياللا بينا ننفى الاتهامات الباطلة التى قيلت فى حق المصريين الفراعنة ان الختان عادة مصرية قديمة وسيئة توارثناها عن اجادنا


    هذا الكلام خاطئ وليس له اى وجه من الصحة وعندى الدليل على كده اتفضلوا شوفوا بنفسكم واحكموا عليه ...



    الدليل رقم 1:


    يقال أن أول من قام بعملية الختان هم البابلين والسومرينفيما بين النهرين وقد وجدت ألواح طينية ترجع إلى الحضارتين البابلية والسومرية [3500 ق.م]


    الدليل رقم 2 :


    وكانت عملية الختان منتشرة بين المصريين وقد ذكرت تفاصيل عن عملية الختان كما ترى فى اللوحة الفرعونية (الرسم الجانبى هى للوحة العليا لتكون أكثر توضيحاً) هم الفراعنة .





    واللوحة في قبر عنخ آمون [2200 ق.م] تصف عملية الختان عند الفراعنة وتشير إلى أنهم كانوا يدهنون منطقة القطع بمرهماً مخدراً على الحشفة(خلينا متفقين على انها الحشفة مش البظر) قبل الشروع في إجرائها، وأنهم كانوا يجرون الختان لغرض صحي.





    ومن الملاحظ فى اللوحه أن الفراعنه كانوا يجرون الختان للذكور في سن 12 عاما أو اكثر وهي سن البلوغ ولم يكن الختان تجرى للاناث مثلما كان يظن لأنه لم تكتشف لوحة تثبت ذلك


    طبعا اللوحة اللى امامنا مش محتاجة اى تعليق واضح جدا ان الختان عند الفراعنة كان للذكور .




    ثانيا : عايزين ننفى التهمة الموجهة لــ.. اباءانا وامهاتنا واجدادنا انهم تعدوا على اجساد البنات بأجراء عملية الختان لها وكمان اتهموهم بالجهل والتخلف مما يتسبب فى احداث ضرر للفتاه وقت الزواج.








    * * *عن كتاب المرشد الفقهي فيالطب – للدكتور ضياء الدين الجماس / إصدار مركز نور الشامل لكتاب




    · هل يؤثر الختان على الشهوة الجنسية ؟


    لا يُـؤَثِّر الختان على شهوة المرأة إذا أُجرِيَ بشكل صحيح ووفق استطبابه ، وإنما شرع ليكون أحظى للمرأة والرجل حيث يقطع الزائد الذي يعيق قضاء الوطر . فضلاً عن أنَّ بعض النسوة تختلف عن البعض الآخر في مناطق الاستثارة والإشباع الجنسي وقد تكون لديهن في غير منطقة الختان .




    · وأما عند الرجل فلا يؤثرإطلاقاً لأنه لا علاقة للقلفة المستأصلة باستثارة الشهوة عند الرجل . وعلى العكس فإن للختان فوائد صحية عظيمة ثبتت بالدراسات الطبية الحديثة وأهمها الوقاية من سرطانات الحشفة والقلفة حيث تبين أن المسلمين هم أقل الناس إصابة بهذه السرطانات .





    · فإزالة القلفة تمنع تراكم الأقذار بينها وبين الحشفة فتكون هذه المنطقة نظيفة وجافة باستمرار .





    · وبذلك نتلافى التخريشات الكيماوية المحرضة للتسرطن .





    · وأخيراً لابد من تذكير الأهلبأنَّ عمليات الختان أصبحت سهلة جداً في الوقت الحاضر وتنوع تطرق إجرائها ، فقد أنتجت بعض المصانع قوالب خاصة لإجراء الختان على مبدأ قطع الدم عن القلفة





    · فتتموت وتنطرح خلال سبعة أيام أو عشرة ( تشبه حالة ربط حبل السرر بعد الولادة ) .





    · كما أنتجت أدوات حادة مزودة بمخثر كهربائي بحيث تتخثر الأوعية مباشرة عند قطع القلفة فلا يحدث أي نزف .





    - اما بالنسبة لرأى د/ هبة قطب – الاربعاء 18/1/2008


    ردا على احد الاسئلة التى طرحت عليها


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.........


    أحب أن أعرف ما الفرق بين الفتاة التي أُجريت لها عملية الختان والتي لم يتم لها هذه العملية؟ وما هذه العملية تحديدًا؟ وشكراً........


    هذه العملية "الختان الأنثوي" هي - تحديدًا - استئصال جزء من الجهاز التناسلي الخارجي للمرأة "البظر والشفرين الصغيرين" وهذا الجزء يتفاوت بين جزء من الجلد الموجود أعلى البظر إلى جزء من البظر نفسه إلى كل البظر والشفرين الصغيرين "جزئيًا أو كليًا أيضًا" إلى استئصال كل هذه الأشياء بالإضافة إلى تضييق فتحة المهبل جراحيًا عن طريق الخياطة، وهذا هو أسوأ أنواع الختان وهو المسمى بالختان الفرعوني..


    ولكن الفراعنة بريئون من هذه العملية برمتها فتاريخ الفراعنة معروف ومصور على جدران المعابد والمسلات في مختلف المناطق الأثرية ومن ضمنها ختان الذكور المسجل على بعض الجدران في منطقة سقارة، ولكن لم يرد عنهم - على حد علمي - ما يثبت أنهم مارسوا ختان الإناث، وقيل إن هذه العادة كان أصلها بعض قبائل وسط وجنوب إفريقيا التي نزحت إلى دول جنوب إفريقيا مرورًا بالحبشة، ولكن لم يثبت عنها أية أصول دينية أو إسنادات نبوية...


    أما عن الحالات التي يجب فيها استئصال جزء من البظر جراحيًا فهي عند الفتيات التي خلقن بعضو بظري أكبر من الحجم الطبيعي؛ مما يجعله عرضة للاحتكاك بالملابس الداخلية ويصيبه بالالتهابات والتقرحات المتكررة، ويكون هناك داعٍ طبي للقيام بعملية جراحية علاجية، وخاصة وأن الجلد الذي يغطي البظر جلد رقيق ولا يحتوي على طبقة "الكيراتين" التي تقوي الجلد العادي وتجعله يحتمل الاحتكاك بالملابس والأشياء المختلفة.


    و حيث تكمن الرغبة والإثارة والاستثارة في الجهاز العصبي دون البظر الذي إذا كان في حدود الحجم الطبيعي يكون مختبئاً بين الشفرين الكبيرين؛ وبالتالي يكون خارج نطاق الاحتكاك والإثارة المزعومة والتي ألبست هذا العضو ما لا دخل له بها. فهو لا يفعل إلا الاستجابة للإثارة بالانتصاب وهو بداية تدفق الدم فيه نتيجة بداية الدورة الجنسية، أما عن الفرق بين الفتاة التي أجري لها الختان والأخرى التي لم يجر لها، فليس هناك فارق من ناحية الشعور بالإثارة والقدرة على التجاوب الجنسي؛ حيث تكمن هذه الأشياء في الجهاز العصبي كما أشرت سابقًا، ولكن الفارق الوحيد هو أسلوب المداعبة الجنسية التي تقود لتلك الإثارة، فعضو البظر هو تكتل عصبي لحزمة عصبية تخرج من الجسم لتنتهي فيه تماماً مثل فتاة قامت بجمع شعرها داخل " توكة " مثلاً في صورة ما يسمى بـ"ذيل الحصان" في هذه الحالة يمكننا أن نمسك بكل شعرها ولو بعد عن رأسها أما إذا قمنا بقص شعر هذه الفتاة فهذا لا يعني أنها أصبحت بلا شعر، ولا يعني أيضاً أننا لا نستطيع إمساك شعرها ولكن الفارق أننا نحتاج إلى أسلوب آخر لإمساك هذا الشعر القصير..


    نفس الشيء يسري على الفتاة أو المرأة المختتنة فهي لا تفتقر لأي شيء كما يظن البعض، ولكن الفارق الوحيد في طريقة المداعبة والمشاركة في العلاقة الحميمة - بعد الزواج بالطبع - والتي تتطلب أخذ مواضع الإثارة في الاعتبار وهي نفس الحزمة العصبية الموجودة في مكان البظر وليس البظر نفسه.


    وبشكل عام فالأمور تخضع أيضاً لمسألة القوالب الجنسية لطرفي العلاقة والتي تحكم أيضاً مسألة الاستمتاع لكلا الشريكين.



    وأخيراً نريد أن نؤكد أن الفتاة أو المرأة المختتنة لا تفتقد أي شئ فيما يخص الوظيفة الزوجية .


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ




    مفاهيم عامة وتاريخية





    1- الخِتان عملية تجرى قبل الإسلام ، وكان أول من اختتن سيدنا وجدنا ابراهيم عليه السلام وورد أنه اختتن بالقدوم .




    2-الأصل في الختان إزالة القُلْفَة (الجلدة المحيطة بالحشفة) ، فهي ذات غشاء مخاطي مفرز للمخاط بقصد تطرية الحشفة ، ولكنها تجمع بقايا البول والأوساخ في ثنيتها العميقة بشكل مادة بيضاء تسمى اللخَنُ . وهي مزيج من البول والعوالق .. وقد تبين أنها ترفع نسبة الإصابات بالسرطان لما تحتوي عليه من مواد مخرشة .





    3-إنَّ بتر الأعضاء محرم في الإسلام ما لم يكن لضرورة مؤكدة في صالح الإنسان كاستئصال اللوزتين إذا صار بقاؤهما مضراً بالصحة.





    4-قد يولد الذكر بلا قلفة ، أي مختون خلقة ، ونبينا عليه الصلاة والسلام من هذا النوع كما وردفي الأثر ، ولم يؤثر بأن النبي عليه الصلاة والسلام قد اختتن لأنه مختون ربانياً .




    5-قد يكون غلاف بظر المرأة وشفراها الصغيران كبيرين جداً قد تصل إلى حد إعاقة العمل الجنسي السليم . وذلك في بعض المناطق الحارة من العالم ، وبحسب الوراثة أو البنية الهرمونية ..




    وبالمقابل فهناك عروق تورث صغر البظر وغلافه أي هي بحكم المكرمة المخفضة ربانياً .




    7-أقرت الشريعة الإسلامية ختان الذكر الأقلف لما فيه من فوائد صحية ونظافة مؤكدة . وأما الذي يلد بلا قلفة فلا ختان عليه .





    8-اعتبرت الشريعة ختان المرأة مكرمة لها إذا كانت ترث أعضاء معيقة لعلاقتها مع زوجها .





    تفصيل حكم الختان في المذاهب :




    عند الحنفية والمالكية سنة للرجل مكرمة للمرأة استناداً للحديث الشريف :





    " الختان سنة في الرجال مكرمة في النساء " .





    عند الشافعية واجب على الذكر والأنثى .





    وأما الحنابلة فقد اعتبروه واجباً على الذكر مكرمة للأنثى استناداً للحديث الشريف : " أَشِمِّي ولاتَنْهَكي" أي اقطعي جزءاً يسيراً ولا تزيدي على ذلك .مما يدل على أن الأمر للكرامة بقطع الزائد فقط .




    ولدراسة أمرالحقائق الطبية في الختان أبينه مستقلاً بحسب الجنس :




    1-الختان عند الذكور (الإعذار)




    أفضل وقت لتنفيذه هو الشهرالأول بعد الولادة حيث تكون القلفة حرة الحركة على





    الحشفة ، ويكون عزلها وقطعها أفضل تقنياً ، كما إنّ الجرح في هذه السن سريع الاندمال ونادراً



    ما يتقيح مالم يكن هناك اضطراب مناعي خلقي عند الطفل . ويجب التأكد من عدم وجود مرض نزفي





    دموي في العائلة كالناعور لأخذ الاحتياطات المناسبة .





    ويستحب أن يكون الختان في اليوم السابع من الولادة إذا كان عضو الطفل مناسباً لذلك ، فإن



    كان صغيراً جداً أو غائراً بسبب بدانة الطفل فيؤجل الختان حتى يحين الوقت المناسب .ويفضل أن يكون





    التنفيذ في يوم من مضاعفات السبعة بالنسبة ليوم الولادة ( 7 - 14 - 21 ...) ليكون مقارباً





    قدر الإمكان للسنة النبوية .وخلال فترة التأجيل يجب أن تهتم الأم بنظافة عضو الطفل وتحريك القلفة





    على الحشفة باستمرار بـإرجاعها للخلف وإعادتها لكي لا تلتصق بها عند حدوث الالتهابات فتعيق الختان الناجح .





    نادراً ما يحتاج الطفل إلى التأجيل أكثر من ثلاثة أشهر ، وتبقى هذه الفترة جيدة النتائج لسرعة اندمال





    الجرح وقلة حركة الطفل الذي يُـلَفُّ غالباً بالمهاد خلال هذه الفترة . ثم تزداد الحركة بعد الشهر





    الخامس لذلك يفضل بعض الجراحين تأخير الختان حتى يعي الطفل ( إذا لم يجر له الختان قبل هذه السن ) لكي لا يَرُضَّ نفسه . ويجب التنبه إلى عدم تنفيذ الختان إلاّ بيد خبيرة خصوصاً عند الأطفال،





    وأما الكبار فلا يجرى عادة إلاّ بيد الجراح المختص في المشافي .





    هناك بعض الأطفال يولدون بقلفة ناقصة التشكل لا تغطي الحشفة وقد لا تحتاج للعمل الجراحي وهو





    ما يدعى عند العامة بالختان الولادي الرباني .





    2- الختان عند الإناث : ( الخفض )



    تشريحياً يختلف حجم البظروالشفرين الصغيرين عند الإناث في المناطق الباردة وخصوصاً فيالعرقالأبيض (والعرب منهم) عمّاهو عليه في المناطق الحارة وخصوصاً في العرق الأسود فيكون صغيراً





    في المجموعة الأولى لا يحتاج للختان (الخفض) فهو بحكم الختان الطبيعي عند الذكور ، وكبيراًفي





    المجموعة الثانية قد يصل إلى درجة تعيق العمل الجنسي أو تسبب الهياج المستمر للمرأة مما يؤدي





    إلى إنهاكها عصبياً وجسمياً وعندئذ لابد من الختان كمكرمة للمرأة يريح أعصابها ويكون أحظى





    لزوجها ، كما أشارت إليها لأحاديث الشريفة ، ويجرى الآن كعملية تجميلية .ولقد علَّم النبي صلى الله عليه وسلم من يَـقُمْنَ بهذاالعمل عند النساء بألاّ يتجاوزن في القطع كثيراً بحيث يضر المرأة ويحرمها حقها من زوجها فقال :


    "يا أم عطية إذا خفضت فلاتنهكي فإنه أحظى للزوج وأسرى للزوجة "( في كنز العمال برقم17451 . وفي رواية أخرى برقم 17453 " إذا خفضت فأشمي ولا تنهكي فإنه أحسن للوجه وأرضى للزوج .")




    *عن كتاب المرشد الفقهي في الطب – للدكتور ضياء الدين الجماس/إصدار مركز نور الشامل للكتاب

    التعديل الأخير تم بواسطة zedan ; 08-20-2009 الساعة 05:02 PM
    توقيع zedan
    Zedan


  2.  

  3. #2
    عضو نشط
    رقم العضوية : 9709
    العمر: 31
    المشاركات : 274
    التقييم : 10 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: الختان واضرارة بعد الزواج

    بارك الله فيك
    لك مني اجمل تحيه
    حبيب


  4.  

  5. #3
    عضو
    رقم العضوية : 15987
    العمر: 27
    المشاركات : 60
    التقييم : 10 Array
    *
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: هل لختان (خفاض) الاناث اضرار.............؟!


  6.  

  7. #4
    عضو فضي
    الصورة الرمزية nansy
    رقم العضوية : 4996
    العمر: 33
    المشاركات : 2,228
    التقييم : 11 Array
    الدولة : القاهرة
    *
    معدل تقييم المستوى
    28

    افتراضي رد: هل لختان (خفاض) الاناث اضرار.............؟!

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .




    ان لم يكن لك بصمة فى الحياة فأنت زائد عليها


  8.  

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قبل الزواج وبعد الزواج
    بواسطة eman mohamed hassan في المنتدى نكت و مسابقات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-23-2009, 12:23 AM
  2. الزواج وأصوله
    بواسطة سندريلا المسلمه في المنتدى منتديات العلوم الشرعية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-02-2009, 04:55 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •