جولولي | هل يترشح «صاحب فيس بوك» لرئاسة أمريكا؟
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

كشف موقع “بيزنس انسايدر” الإنجليزي، عن مخاوف خبراء من ترشح الملياردير الشاب مارك زوكربيرج، مؤسس موفع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في الانتخابات الرئاسية المقررة 2020.

ووفقا لما ذكره الموقع، فإن المخاوف تتمثل في أولا: الأخبار الكاذبة، حيث قالت برينا وو، خبيرة ومطورة ألعاب: بالنسبة لى، الإنذار الأول هو النظر إلى الدور الذي شكلته الأخبار الوهمية في انتخاب ترامب، لذا فمن المثير للقلق ترشح شخص يتمتع بهذا المستوى من السيطرة على ما يقوله الناس، وما يفكرون به وما يمكن نشره من قصص، و”فيس بوك” يتمتع بتأثير لا يمكن إنكاره واحتكار للأخبار التي نستهلكها، فبحلول نهاية عام 2016، كان لدى الشبكة الاجتماعية 1.86 مليار مستخدم نشط شهريا، ووفقا لتقرير من مركز “بيو” للبحوث ومؤسسة “نايت”، أكثر من 40٪ من البالغين في الولايات المتحدة يحصلون على أخبارهم من “فيس بوك”.

ثانيا الخصوصية، حيث قال نيكولاس ويفر، الباحث في معهد علوم الحاسوب الدولي بجامعة كاليفورنيا في بيركلي: إن الناس قلقون بشأن الرقابة الحكومية، لكنهم عليهم القلق أولا من الشركات الخاصة، فكل ما يجمعونه يمكن بيعه أو إخضاعه للطلبات القانونية من الحكومة، و”فيس بوك” كشركة لديها منتج واحد، هو بيع الناس للمعلنين من خلال جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن الجميع، والمجادلة بحصولها على موافقتك لأنك وافقت على سلسلة من شروط الخدمة غير المفهومة التي يمكن أن تتغير دون سابق إنذار.

ثالثا تفاخر “فيس بوك” بقدرته على التلاعب بالانتخابات، وفي هذا قالت قالت برينا وو: رغم تصريح مارك زوكربيرج من قبل أن الاعتقاد بأن الأخبار المزيفة يمكنها التأثير على الانتخابات فكرة مجنونة، ولكن الشركة قد أعلنت بالفعل قدرتها على التأثير على الناخبين، وقد استخدمت هذه الحملة استراتيجية المحتوى المخصص للجمهور على “فيس بوك”، من أجل تحويل توجه الناخبين بشكل ملحوظ وزيادة تفضيل المرشح الأمريكي في مجلس الشيوخ من ولاية بنسلفانيا، والمساهمة في إعادة انتخابه.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 6

أخبار الرئيسية: